رئيس التحرير: عادل صبري 02:10 صباحاً | الاثنين 06 يوليو 2020 م | 15 ذو القعدة 1441 هـ | الـقـاهـره °

أول تعليق من الأزهر عن ممارسة لعبة كسارة الجمجمة

أول تعليق من الأزهر عن ممارسة لعبة كسارة الجمجمة

أخبار رمضان

لعبة كسارة الجمجمة

أول تعليق من الأزهر عن ممارسة لعبة كسارة الجمجمة

نهى عثمان 17 فبراير 2020 12:12

 أصدر مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية بيانًا رسميًا، بشأن الصور المتداولة على صفحات التواصل الاجتماعي لما يسمى بـ«كسّارة الجمجمة»، مشددًا على أنه سلوك عدواني مرفوض ومحرم، وأهاب بأولياء الأمور في البُيوت، والمُعلمين في قطاعات التَّعليم ومراحله أن يُنكروا أمثال هذه التَّصرفات غير المسئولة من الأبناء والطلاب، وأن يوجِّهوهم لما فيه سلامتهم، وأن يَحُولوا بينهم وبين إيذاء أنفسهم أو غيرهم. 

 

وأوضح مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية أن لعبة  «كسّارة الجمجمة» هي تحد يقوم فيه شخصان  بالتغرير بشخص ثالث، وإقناعه أنهما يصوران مادة (فيديو) للتّسلية، وأنه يُتطلب منه لإنجاح العمل أن يقفز معهما إلى أعلى حتى إذا كانوا جميعًا في الهواء؛ أسقط الشخصان صاحبهما أرضًا؛ ليقع من فوره على جمجمته؛ وليُختَتَم الفيديو بأصوات ضحكاتهم المُتعالية. 

 

وأكد مركز الازهر أن لعبة كهذه ليست من مُثيرات الضحك لدى أصحاب الطبائع السوية ولا دُعابة فيها أو تسلية البَتَّة إذ هي «لعبة الموت» في الحقيقة، وتؤدي إلى إصابات بالغة، وأضرار جسيمة، كاختلال القُدرات العقلية والإدراكية، وارتجاج المخ ونزيفه، وكسر الجُمجمة، وكسر العمود الفقريّ، وإصابة الحبل الشّوكيّ، والشّلل، والموت.

 

وأضاف  مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية، أنه هذا السُّلوك المرفوض والمُحرَّم.

 

تحذيرات وزارة التعليم من كسارة الجمجمة

تحدى "skull breaker" أو "كسارة الجمجمة"، هى لعبة جديدة انتشرت مؤخرا بين طلاب المدارس فى الدول الأوروبية، تقوم فكرتها على أن يستدرج طالبان أو طالبتان زميل أو زميلة ثالث، بحجة اللعب معهما من خلال قفزهم جميعًا معُا، وأثناء القفزة يقوم الزميلان على الأرض بعرقلة الآخر في الهواء فيقع على ظهره، ويتم تصوير هذه الواقعة ونشرها على موقع التواصل الاجتماعى "TikTok"، وقد يتسبب التحدي في إحداث إصابات خطيرة  تصل للوفاة نتيجة ارتطام الرأس بشدة على الأرض.

 

شاهد| التعليم تحذر الطلاب: كسارة الجمجمة تؤدي للوفاة

 

ونظرا لخطورة هذه اللعبة حذرت وزارة التربية والتعليم، من ممارسة مثل هذه الألعاب فى المدارس وأصدرت كتابا دوريا لمديريات، فيما طالب النائب البرلماني جون طلعت، عضو لجنة الاتصالات الوزارة بعد الاكتفاء بتوجه كتاب دوري للمديريات فقط، وإنما التوعية وتفعيل التحذيرات من خلال الإذاعة المدرسية والمدرسين بالفصول، مشددا فى الوقت ذاته على ضرورة قيام الأسرة المصرية ورواد ومشاهير السوشيال ميديا بدورهم التوعوي إلى جانب الحكومة.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان