رئيس التحرير: عادل صبري 12:21 مساءً | الاثنين 30 مارس 2020 م | 05 شعبان 1441 هـ | الـقـاهـره °

تفاصيل إحالة 14 مسئولاً بدمياط للمحاكمة بتهمة الفساد

تفاصيل إحالة 14 مسئولاً بدمياط للمحاكمة بتهمة الفساد

حوادث وقضايا

ديوان عام محافظة دمياط (أرشيفية)

تفاصيل إحالة 14 مسئولاً بدمياط للمحاكمة بتهمة الفساد

عمر علي 03 أغسطس 2015 12:20

قرر المستشار محمود الهجرسى، مدير مكتب فنى النيابة الإدارية بدمياط، إحالة ١٤ مسئولاً بمحافظة دمياط للمحاكمة العاجلة، لارتكابهم مخالفات إدارية تسببت فى إهدار المال العام.

 

 

وتضمن أمر الإحالة كل من: سكرتير عام محافظة دمياط السابق، ورئيس الوحدة المحلية بالبساتين الحالى، ورئيسيها السابق والأسبق، ورئيس الوحدة المحلية لمركز ومدينة كفر سعد، ومدير وسكرتير الإدارة الهندسية بالوحدة المحليه لمركز ومدينة كفر سعد، ومسئولى القسم الهندسى بالوحدة المحلية بالبساتين، ومدير التنظيم بالوحدة المحلية لمركز ومدينة كفر سعد، ومديرة مكتب الأمن الصناعى بدمياط الجديدة، ومفتشى الأمن الصناعى بذات المكتب، ومدير مكتب القوى العاملة بدمياط الجديدة، ومفتش المكتب.

 

وذكرت التحقيقات فى القضية المقدية برقم 706 ثانى دمياط، التى باشرها المستشار جمال عياد، وكيل مكتب فنى دمياط، تورط المتهمين فى ارتكاب مخالفات جسيمه شابت عمليه إنشاء فندق (كازابلانكا) المكون من عشر طوابق علوية، و الذى تم بناؤه بالكامل و تشغيله بدون ترخيص، دون مراعاة الشروط والمواصفات الخاصة بالسلامة والصحة، ودون توافر شروط الحماية المدنية وترخيص وزارة السياحة.

 

وكشفت تحقيقات النيابة، أن المتهمين فى غضون الفترة من عام 2005 حتى 2012 لم يؤدوا العمل المنوط بهم بدقة وأمانه، وخالفوا القوانين واللوائح والقواعد المالية، وأضروا بمصلحة مالية للدولة، وخالفوا قوانين تنظيم البناء والتخطيط العمرانى، وقوانين السلامة والصحة المهنية، والقوانين والقرارات المنظمه لتشغيل المنشآت وقوانين الدفاع المدنى.

 

وأوضحت أن مسئولى القسم الهندسى والوحدة المحلية والتنظيم، لم يتخذوا الإجراءات القانونية المقررة حيال أعمال المبانى لفندق (كازابلانكا) المقامة بالمخالفة، وبدون ترخيص بقرية البساتين محافظة دمياط، وامتنعوا عن اتخاذ الإجراءات اللازمة حيال تجاوز أعمال المبانى بذلك الفندق قيود الارتفاع من الدور الرابع حتى التاسع العلوى، ولم يخطروا الوحدة المحلية ببدء تشغيل الفندق سياحيا بدون ترخيص، ودون تقرير حماية مدنية.

 

وأسندت إليهم النيابة الإدارية، أنهم وافقوا على توصيل المياه للفندق رغم علمهم ببنائه بدون ترخيص وتجاوزه قيود الارتفاع، وحرروا خطابا للهيئة العامه للاستثمار أغفلوا فيه عمدا تضمينه ما يفيد أن الفندق مقام بدون تراخيص، ومتجاوز لقيود الارتفاع، ولا تتوافر فيه شروط التأمين ضد مخاطر الحريق بقصد إخفاء عدم قانونية إقامة الفندق من الأساس.

 

كما وافقوا على الرسوم الهندسية المقدمة من مالك الفندق بما يفيد اعتمادها حال كونها رسوم مجهولة المصدر، ورغم علمهم أن المبنى مقام بدون ترخيص ومتجاوز لقيود الارتفاع، ومكنوا المالك من إستصدار موافقة مبدئية لاحقة ومؤقته للفندق من وزارة السياحة رغم ما شابه من مخالفات جسيمه، وامتنعوا عن استصدار قرار إداري بغلق الفندق رغم ما به من مخالفات ورغم ما يشكله من خطورة بالغه على العاملين والنزلاء.

 

ويواجه مسئولو الأمن الصناعى اتهاما بالتقاعس عن القيام بواجبات وظيفتهم، بالمرور على قرية البساتين بمحافظة دمياط ومتابعتها مما حال دون اكتشافهم تشغيل الفندق بدون ترخيص، فضلا عما به من مخالفات جسيمه لشروط الأمن الصناعى والسلامة والصحة المهنية، وعدم وجود خطة تأمين ضد الحريق.

 

وتضمن أمر إحالة المتهمين للمحاكمة، أنهم تقاعسوا عن تحرير مذكرة بطلب غلق الفندق إداريا لما شابه من مخالفات جسيمة، وتحرير محضر جنحة تشغيل مصعد بدون ترخيص، ومحاضر ضد مسئولى إدارة الفندق لعدم توقيع الكشف الطبى على العاملين به,

 

وأمرت النيابة الإدارية بإخطار وزارة السياحة، ومحافظ دمياط، بسرعة غلق الفندق إداريا وإيقاف تشغيله، لحين عرضه على معهد بحوث البناء والجهاز الفنى للتفتيش على أعمال المبانى التابع لوزارة الإسكان، وذلك على نفقة صاحب الفندق للوقوف على مدى سلامة المبانى ومدى اتفاقها والأصول الهندسية، مع توفيق أوضاع الفندق حال صدور التقارير الفنية بصلاحيته، واتخاذ الإجراءات القانونية إذا ثبت عدم صلاحيته أو امتنع المالك عن تحمل النفقات.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان