رئيس التحرير: عادل صبري 01:43 مساءً | الأربعاء 28 أكتوبر 2020 م | 11 ربيع الأول 1442 هـ | الـقـاهـره °

بالمستندات | أجناد مصر.. كيف تأسس تنظيم العبوات الناسفة؟

بالمستندات | أجناد مصر.. كيف تأسس تنظيم العبوات الناسفة؟

عمر علي 09 يوليو 2015 09:39

 

  •  كيف تأسس تنظيم أجناد مصر ؟
     
  • أسرار 36 عملية إرهابية بالعبوات الناسفة
     
  • أسرار خطة التنظيم لتفادي الضربات الأمنية
     
  • تفخيخ مجلس الوزراء وتفجيري قصر القبة ودار القضاء أقوى عملياته
     
  • التنظيم مسئول عن تفجيرات جامعات القاهرة وحلوان وعين شمس

 

تنشر "مصر العربية" تفاصيل خطة تأسيس تنظيم أجناد مصر، التي وضعها قائده همام عطية الذي قتل في مواجهة مع رجال الشرطة بمنطقة فيصل التابعة لمحافظة الجيزة خلال شهر أبريل الماضي.

 

تفاصيل أسرار التنظيم ترويها أوراق القضية رقم 3455 لسنة 2014 كلي جنوب الجيزة، المقيدة برقم 35 لسنة 2014 جنايات أمن الدولة العليا، المعروفة إعلامياً بـ"أجناد مصر 2"، وشهادات ضباط الأمن الوطني، وهم كل من: المقدم "ع.م.أ"، والرائد "ت.ع.م"، والرائد "أ.أ.أ"، والنقيب "م.ش.م"، والرائد "م.أ.م"، والرائد "س.م.ف".

 

أجناد مصر 2

 

كشفت نيابة أمن الدولة العليا أن "أجناد مصر2" هي القضية الثانية الخاصة بالتنظيم، وشملت 22 متهما بارتكاب 16 عملية إرهابية في الفترة من أكتوبر 2014 حتى 21 مايو 2015، بعدما أحالت العام الماضي 20 عضوا في التنظيم من بينهم مؤسسه المتوفى همام عطية، للمحاكمة، بتهمة التورط في تنفيذ 20 عملية إرهابية.

 

فكر التنظيم

 

أجناد مصر، بحسب التقارير المقدمة من قطاع الأمن الوطني لنيابة أمن الدولة العليا برئاسة المستشار تامر الفرجانى، المحامى العام الأول، تنظيم جهادي متشدد، تعتنق قياداته الأفكار التكفيرية المتطرفة، القائمة على تكفير الحاكم وشرعية الخروج عليه، بدعوى عدم تطبيقه الشريعة الإسلامية.

 

ويتبني التنظيم تنفيذ أعمال عدائية ضد أفراد ومنشآت القوات المسلحة والشرطة، واستباحة دماء أبناء الطائفة المسيحية، ودور عبادتهم، واستحلال أموالهم وممتلكاتهم لاستخدامها في تمويل أنشطته الإرهابية، واستهداف المنشآت الحيوية، لتحقيق أهدافه المنشودة المتمثلة في إسقاط الدولة والتأثير على مقوماتها الاقتصادية والاجتماعية، والإضرار بالوحدة الوطنية والسلام الاجتماعي.

 

التأسيس

 

وبحسب تقارير الأمن الوطني، فقد أسس همام عطية تنظيم أجناد مصر عقب فض اعتصامي رابعة العدوية ونهضة مصر، بتاريخ 14 أغسطس 2013، لاستقطاب العناصر التكفيرية المتطلعة لتنفيذ العمليات العدائية ضد مؤسسات الدولة، بهدف دمجهم فى خلايا عنقودية تولى مسئولية إعدادها فكرياً وبدنياً وعسكرياً.

 

ونجح مؤسس التنظيم (قتل في شهر أبريل الماضي) في استقطاب عدد من العناصر التى تعتنق الأفكار التكفيرية، وبدأ فى إعداد برنامجه الخاص بتشكيل الخلايا الذى قام على عدة محاور فكرية، وعسكرية، وحركية، بهدف تأهيل أعضائه للقيام بالمهام والعمليات المكلفين بتنفيذها.

 

واعتمد عطيه برنامج التأهيل الفكري لأعضاء أجناد مصر على عقد اللقاءات التنظيمية عبر مواقع التواصل الاجتماعي تجنبا للرصد الأمني، وتدارس الكتب والأفكار الجهادية، ومن ثم الانتقال لمرحلة الإعداد العسكري والبدني بتدريبهم على استخدام الأسلحة المختلفة، وتصنيع العبوات الناسفة واستخدامها، ورصد المنشآت الحيوية وأعضاء الأجهزة الأمنية، وأساليب التمويه والتخفي وراء أسماء حركية.

 

الضربات الأمنية

 

ونفذ التنظيم، منذ تأسيسه نهاية عام 2013 حتى منتصف عام 2014، قرابة 20 عملية تفجير استهدفت منشآت أمنية، واغتيال 3 ضباط شرطة، وقتل 3 أفراد عن طريق زرع العبوات الناسفة في أماكن تمركزات قوات الشرطة.

 

خلال تلك الفترة استطاع أجناد مصر  تفجير كمين الشرطة بمنطقة عبود، وكمين شرطة السواح، وقسم مرور محور 26 يوليو، وقسم شرطة الطالبية، ومعسكر قطاع الأمن المركزي بطريق القاهرة الإسكندرية الصحراوي، وتفجير سيارات الأمن المركزى أعلى كوبرى الجيزة، وتمركزات الأمن المركزي بمحطة مترو الأنفاق بالبحوث، وزرع عبوات ناسفة بميدان محكمة مصر الجديدة، واغتيال العميد طارق المرجاوى، والعميد أحمد زكى، والرائد محمد جمال مأمون.

 

إلا أن الأجهزة الأمنية وجهت ضربة للتنظيم بالقبض على العديد من أعضائه المتورطين في العمليات الإرهابية، ونجحت في فضح هوية مؤسسه، وقررت النيابة العامة ضبطه وإحضاره وإحالته مع 19 متهما آخرين للمحاكمة في قضية "أجناد مصر1".

 

خطة همام عطية

 

عقب اكتشاف الأجهزة الأمنية لخلايا أجناد مصر، والاعترافات التي أدلى بها العناصر المقبوض عليها، تبنى همام عطية الذى ظل هارباً من العدالة حتى لقى مصرعه برصاص الشرطة، خطة جديدة لإعادة هيكلة التنظيم وبنائه من جديد لاستكمال مسيرة القتل والإرهاب التى بدأها.

 

ووفقاً لرواية ضباط الأمن الوطني الذين أدلوا بشهادتهم أمام نيابة أمن الدولة فى قضية أجناد مصر2، تمكن مؤسس التنظيم بعد الضربات الأمنية من تشكيل خلايا جديدة ضمت 23 عضواً خضعوا لبرنامجه الفكرى والعسكرى، ودورات كشف المراقبات الأمنية، وكيفية التخفي والتمويه لتفادي السقوط فى قبضة الشرطة.

 

واستأنف التنظيم نشاطه  بتكليف عناصره برصد العديد من المنشآت الحيوية بمحافظتى القاهرة والجيزة – نطاق نشاط أجناد مصر – وإعداد تقارير معلوماتية مدعمة بالصور الفوتوغرافية، ومقاطع الفيديو، حول التمركزات الأمنية المختلفة، والأكمنة الشرطية الثابتة، والخدمات على أقسام الشرطة والجامعات والبنوك والسفارات.

 

مقتل مؤسس التنظيم

 

بدأت الخلايا الجديدة لتنظيم أجناد مصر التي تم تشكيلها بعض الضربات الأمنية، تنفيذ تكليفات قائده همام عطية باستهداف مؤسسات الدولة، ورجال الشرطة، والمنشآت الأمنية، بعد أن مدهم بالعبوات الناسفة، والدوائرة الكهربائية الإلكترونية، والأسلحة النارية والأموال اللازمة.

 

وذكرت التقارير الأمنية أن الخلايا الجديدة نفذت 16 عملية إرهابية بمحافظتي القاهرة والجيزة خلال الفترة من شهر أكتوبر 2014 حتى 21 مايو الماضي، إلا أن قوات الشرطة نجحت في الوصول لمؤسس التنظيم همام عطية مطلع شهر أبريل الماضى وقتلته بعد إطلاقه النار على قوة حاولت القبض عليه بمنطقة فيصل.

 

عمليات أجناد مصر

 

وتضمنت أوراق القضية تفاصيل 16 عملية إرهابية نفذتها الخلايا الجديدة لتنظيم أجناد مصر، وهي: استهداف التمركزات الأمنية أمام مبنى دار القضاء العالى بوسط القاهرة عن طريق تفجير عبوة ناسفة، وقتل النقيب ضياء فتحى فتوح، الضابط بإدارة المفرقعات، بتفجير عبوة ناسفة فى محيط قسم شرطة الطالبية أثناء محاولته لإبطال مفعولها.

 

كما تضمنت أوراق القضية: الهجوم على سفارة دولة الكونغو، وتفجير قسم شرطة عين شمس، وتفجير جامعة القاهرة الذى استهدف كشك تجمع القيادات الأمنية بميدان النهضة، وتفجير جامعة حلوان، وتفجير كلية طب أسنان قصر العينى، وتفجير جامعة عين شمس الذى استهدف خبير المفرقعات المقدم خالد كمال محمود عبد السلام، بتفجير عبوة ناسفة أثناء محاولته تفكيكها، وتفجير قصر القبة الرئاسة بزرع عبوة ناسفة وتفجيرها عن بعد، وتفجير ممر بهلر بمنطقة وسط البلد لاستهداف قوات الأمن، وتفخيخ سينما رادوبيس بالهرم، وتفخيخ مستشفى الهرم، وزرع عبوة ناسفة بمجلس الوزراء، وتفجير أتوبيس بمدينة نصر، والسطو المسلح على صيدليتين مملوكتين لأبناء الطائفة المسيحية وهما كل من: يوسف حنا عبيد، وأيمن حليم حكيم.

 

النيابة العامة أحالت منذ  4 أيام 22 عضواً بالتنظيم للمحاكمة الجنائية، لاتهامهم بالتورط في تنفيذ 16 عملية إرهابية بمحافظتى القاهرة والجيزة، وارتكاب جريمة القتل العمد والشروع في قتل رجال الشرطة.

 

بينما تنظر محكمة جنايات القاهرة محاكمة 20 متهماً من أعضاء التنظيم أيضاً، لاتهامهم بارتكاب العديد من العمليات الإرهابية، والتورط فى تفجير 20 موقعاَ أمنياً، واغتيال عدد من ضباط الشرطة، ومهاجمة الأكمنة الأمنية.

 

       أقوال ضباط الأمن الوطني عن أجناد مصر

                                    تأسيس التنظيم

                                           عملياته الإرهابية

                                   تفجير دار القضاء العالي

                              تفجير قسم عين شمس والطلبية

                                          تفجير قصر القبة

                                      تفخيخ مجلس الوزراء 

                                رصد السفارات والمنشآت الحيوية

                               القبض على أعضاء التنظيم

 

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

     

    اعلان