رئيس التحرير: عادل صبري 02:40 صباحاً | الاثنين 06 يوليو 2020 م | 15 ذو القعدة 1441 هـ | الـقـاهـره °

تورط 44 طبيبا وممرضة في انتشار "فيروس c" بالشرقية

تورط 44 طبيبا وممرضة في انتشار فيروس c بالشرقية

أخبار مصر

المستشار علي رزق نائب رئيس النيابة الإدارية

تورط 44 طبيبا وممرضة في انتشار "فيروس c" بالشرقية

عمر مصطفى 09 ديسمبر 2014 12:00

كشف تقرير قضائي للنيابة الإدارية عن تورط وكيل وزارة الصحة بالشرقية، ومدير مستشفى فاقوس العام، ومدير إدارة المستشفيات بمديرية الشئون الصحية، و5 أطباء آخرين، و36 ممرضة، في تفشي عدوى "فيروس سي" و"الفشل الكلوي" بين المرضى بمحافظة الشرقية.

وقرر المستشار علي رزق، نائب رئيس هيئة النيابة الإدارية، إحالة 44 متهما للمحاكمة العاجلة بينهم كل من: وكيل وزارة الصحة بالشرقية، ومدير مستشفى فاقوس العام، ومدير إدارة المستشفيات بمديرية الشئون الصحية، و5 أطباء آخرين، و36 ممرضة.

 

وتبين من التحقيقات أن المستشار هشام أبو مسلم، مدير النيابة الإدارية بأبوكبير، تلقى بلاغاً من وزير الصحة للتحقيق مع المتهمين في وقائع المخالفات المنسوبة إليهم.

 

وتوصلت التحقيقات التي باشرها عبد الرحمن حسن، رئيس النيابة، إلى وجود قصور شديد في تنظيف وسائل مكافحة العدوى بوحدة الغسيل الكلوي بمستشفى فاقوس العام، لعدم وجود المستلزمات، ووجود عطل بجهاز تحليل الفيروسات "الأليزا"، والقصور في تطبيق طرق وأساليب مكافحة العدوى، وعدم العناية بالنظافة العامة، وإجراء تحليل الفيروسات بالمعمل المشترك بالزقازيق.

 

كما تبين من عدم اتخاذ وكيل وزارة الصحة بمحافظة الشرقية، أي قرارات بشأن التقصير الوارد في التقارير المعروضة عليه من إدارة مكافحة العدوى بمديرية الشئون الصحية تحت رئاسته، وأكدت النيابة أن مدير إدارة المستشفيات بمديرية الشئون الصحية بالشرقية لم يطلع على التقارير الخاصة بمكافحة العدوى المحالة إليه من مدير المديرية "وكيل الوزارة"، ولم يقم بمتابعة سير العمل بالمستشفيات لتلافي السلبيات.

 

وجاء بأوراق القضية أن مدير إدارة مكافحة العدوى لم يقم بكتابة توصيات خاصة بالتقارير التي يتم عرضها على مدير المديرية، وعدم توثيق التدريب الذي يتم تنفيذه لأفراد الفريق الصحي.

 

وتضمنت التحقيقات عدم قيام مدير المستشفى باتخاذ أي إجراء رغم علمه بعطل جهاز تحليل الفيروسات "الأليزا"، سوى إحالة الخطاب الموجه من مديرة المعمل بالمستشفى بعطل الجهاز إلى مسئول الصيانة، ولم يناقش السلبيات الخاصة بمكافحة العدوى رغم قيامه بعقد اجتماع مع لجنة مكافحة العدوى بالمستشفى.

 

وذكرت التحقيقات أن رئيس وحدة الغسيل الكلوي بالمستشفى لم يقم بمتابعة التزام العاملين بالوحدة بشأن إجراءات مكافحة العدوى، ولم يتابع نتائج التحاليل السيرولوجية، ولم يتخذ أي إجراء نحو عدم إجراء تلك التحاليل.

 

وأكدت النيابة الإدارية عدم قيام فريق مكافحة العدوى بالمستشفى بمتابعة سجلات التحاليل السيرولوجية بالوحدة، بالإضافة إلى التقصير في المرور على وحدة الغسيل الكلوي، وأن مسئول المتابعة والإشراف على محافظة الشرقية بإدارة مكافحة العدوى بالوزارة، لم يقم باتخاذ إجراءات متابعة مكافحة العدوى بمستشفى فاقوس، فضلا عن عدم تحريه الدقة في متابعة بيانات ترصد التحول "المصلي" لمرضى الغسيل الكلوي.

 

وضمت قائمة المتهمين كلا من: 1ـ من عزة صلاح أحمد 2ـ سنية علي محمد 3ـ رتيبة علي عويس 4ـ عايدة السيد أحمد 5ـ حنان السيد محمد 6ـ أميرة فريد محمد 7ـ سهام حسن إسماعيل 8ـ تيسير السيد محمد 9ـ نسمة جاد الرب علي 10ـ تحية السيد الشحات 11ـ ألفت محمد حجازي 12ـ أروى الأحمدي عبدالرحمن 13ـ نفين سامي جاد 14ـ إيناس عبدالمطلب سباعي 15ـ إيمان سليمان عوض الله 16ـ جميلة سليمان سليم 17ـ عزة سليمان سليم 18ـ لمياء محمد رشاد 19ـ عبلة محمد صالح 20ـ أنديرة إبراهيم خليل 21ـ فايزة علي أحمد 22ـ رغدة عاطف حسن 23ـ سحر عاشور سليمان 24ـ صابرين حسن محمد 25ـ إيناس موسى الشبراوي 26ـ نورا عبدالفتاح أحمد 27ـ نعمات حسين هلال 28ـ دينا جمال محمد 29ـ بسمة عبدالمجيد عبدالرحمن 30ـ جمالات غريب السيد 31ـ الممرضات بوحدة الكلى الصناعية بمستشفى فاقوس العام و32ـ هبة جودة محمود 33ـ مديحة إسماعيل منصور ’ وكيلتا التمريض بالمستشفى و34ـ سماح مرسي محمد رئيسة التمريض بالمستشفى و35ـ حياة السيد إبراهيم 35ـ منى الشوادفي عطية 36ـ نهى محمد عبدالسلام الممرضات بفريق مكافحة العدوى بمستشفى فاقوس العام والأطباء 37ـ محمد محمود علي 38ـ عمرو محمد حسن 39ـ محمد عبده غريب بـ فريق متابعة العدوى بالمستشفى 40ـ وأحمد عبدالحق شحاتة رئيس وحدة الكلى الصناعية 41ـ محمد عبدالعال علي ’ مدير المستشفى 42ـ أيمن محمد أنور ’ مدير إدارة المستشفيات بمديرية الشئون الصحية بالشرقية ’43ـ سيد أبو الخير محمد ’ وكيل وزارة الصحة بالشرقية سابقاً وحالياً وكيل وزارة الصحة لقطاع الأقاليم 44ـ محمد عبدالعزيز عطا ’ طبيب بمديرية الصحة بالقاهرة حالياً وسابقاً مسئول المتابعة والإشراف على محافظة الشرقية بإدارة مكافحة العدوى بوزارة الصحة.

 

وانتهت التحقيقات إلى أن المتهمات من الأولى حتى الثلاثين لم يلتزمن بتطبيق أساليب مكافحة العدوى وطرق النظافة، كما لم يقمن بالفصل بين المرضى ومراجعة تحاليلهم مما ترتب عليه إلحاق الأذى بهم، وأهملت المتهمات من الواحدة والثلاثون حتى الثالثة والثلاثين الإشراف ومتابعة أعمال المتهمات الثلاثين سابقاتهم.

 

وكشفت أوراق القضية أن المتهمين من الرابعة والثلاثون حتى التاسع والثلاثون أهملوا العمل المكلفين به مما ترتب عليه عدم الالتزام بتطبيق أساليب مكافحة العدوى بوحدة الغسيل الكلوي وظهور فيروس سي بين المرضى، وعدم إجراء التحاليل والفحوصات الدورية، وعدم نظافة مستلزمات ومهمات العمل بالوحدة .

 

ولم يقم المتهم الأربعون بمتابعة سير العمل وانتظام العاملين بوحدة الغسيل الكلوي بجهة عمله، مما ترتب عليه عدم الالتزام بإجراءات مكافحة العدوى، وتقاعس عن متابعة التحاليل السيرولوجية لمرضى وحدة الغسيل الكلوي "تحت رئاسته".

 

 وتقاعس المتهم الواحد والأربعون عن متابعة سير وانتظام العمل بوحدة الغسيل الكلوي، والتأكد من توفير المستلزمات اللازمة لمكافحة العدوى بالمستشفى، ولم يتخذ إجراءات إزالة السلبيات التي شابت أعمال مكافحة العدوى .

 

كما تبين أن المتهم الثاني والأربعون لم يتخذ الإجراءات اللازمة حيال ما ورد بتقارير مكافحة العدوى بمديرية الشئون الصحية بالشرقية من سلبيات شابت أعمال وحدة الكلى الصناعية بمستشفى فاقوس العام.

 

وأكدت التحقيقات أن المتهم الثالث والأربعين، تقاعس عن اتخاذ إجراءات جدية حيال وجود قصور في تطبيق أساليب مكافحة العدوى بمستشفى فاقوس العام، ووحدة الغسيل الكلوي، رغم عرض تلك السلبيات عليه بموجب تقارير مكافحة العدوى بمديرية الشئون الصحية بالشرقية "رئاسته".

 

كما لم يقم المتهم الأخير باتخاذ الإجراءات اللازمة لمتابعة إجراءات مكافحة العدوى بمستشفى فاقوس العام، رغم ورود تقارير إدارة مكافحة العدوى بمدير صحة الشرقية بسوء حالة إجراءات مكافحة العدوى بتلك المستشفى.

 

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان