رئيس التحرير: عادل صبري 10:14 صباحاً | الأربعاء 08 أبريل 2020 م | 14 شعبان 1441 هـ | الـقـاهـره °

بالصور| هربا من الحر .. زوار الإسكندرية في البحر ليلا ونهارا

بالصور| هربا من الحر .. زوار الإسكندرية في البحر ليلا ونهارا

تقارير

إقبال غير مسبوق على شواطىء الإسكندرية

بالصور| هربا من الحر .. زوار الإسكندرية في البحر ليلا ونهارا

محمود فخرى 05 أغسطس 2015 12:53

هربا من موجة الحر التى تضرب معظم محافظات الجمهورية، اكتظت شواطئ عروس البحر المتوسط بآلاف الزوار، للأسبوع الثالث على التوالى، للاستمتاع بمياه البحر، والتخلص من الشعور بحرارة الجو والتى قاربت الـ 40 درجة مئوية فى بعض المحافظات .

 

وبطول كورنيش الإسكندرية الممتد من أبو قير شرقا وحتى الدخيلة غربا، رفعت الشواطئ والبالغ عددها نحو 43 شاطئا، لافتة "كامل العدد"، بعد أن شهدت إقبالا غير مسبوق من المصاطفين معظمهم من العائلات.

 

 

وفى جولة على الشواطئ، رصدت"مصر العربية"،استحواذ شواطئ شرق الإسكندرية على النصيب الأكبر من المصطافيين، وخاصة شواطئ ميامى والمندرة والعصافرة وسيدي بشر والسرايا.

 

وقال ممدوح الوردانى، مدير شاطئ العصافرة المميز، إن رحلات اليوم الواحد تمثل نسبة 70% من عدد الزوار خاصة أيام الخميس والجمعة، لافتا في تصريحات خاصة لـ "مصر العربية" إلى أن معظم زوار الإسكندرية يفضلون شواطئ شرق المدينة لقربها من الطرق الصحراوية والزراعية وتوافر جميع الخدمات والشاليهات بجانبها.

 

من جانبه أكد صلاح شحاته، مدير شاطئ العصافرة 2،في تصريحات خاصة لـ "مصر العربية" أن موجة الحر وتحديد سعر التذكرة بـ 5 جنيهات فقط، شجع المصطافين على التوافد فى مجموعات للشواطئ لاغتنام الفرصة بالغوص فى مياه البحر والتخلص من الحر، متوقعا  أن ذلك سيدر عليهم أرباح تعوض خسائرهم طوال الشهور الماضية.

وبغروب الشمس يتحول كورنيش الإسكندرية طوال ساعات الليل إلى قِبلة لزوار وأهالى المدينة، للاستمتاع بنسيم البحر وتناول الذرة المشوي والترمس والفريسكا  حتى الساعات الأولى من صباح اليوم التالي ، إلا أن البعض يصر على نزول البحر ليلا.

 

ففى شاطئ الأنفوشى المواجه لمسجد أبو العباس المرسى بمنطقة بحرى، دفعت موجة الحر الإسكندرانية لكسر معتقداتهم التى توارثوها من أجدادهم على مدار السنوات الماضية.

 

 

ومن جانبه، حذر اللواء أحمد حجازى، رئيس الإدارة المركزية للسياحة والمصايف بالإسكندرية، المواطنين وزوار المدينة من نزول البحر بعد غروب الشمس حرصا على حياتهم وعدم تعرضهم للغرق.

 

وأشار "حجازى" في تصريحات لـ "مصر العربية" إلى أن تزايد أعداد المصطافين، يتم مواجهته بأعداد إضافية من العمالة المدربة وأدوات الإنقاذ اللازمة وذلك للحفاظ على سلامة الرواد وتوفير الرايات التي تدل على حالة الشاطئ.

 

وأضاف رئيس الإدارة المركزية للسياحة والمصايف، أنه يتم عمل دوريات يومية للتأكد من عدم استغلال مستأجرى الشواطىء للأعداد الكبيرة من المصطافين بزيادة أسعار دخول الشواطىء.

 

يشار إلى أن كورنيش الإسكندرية، يشهد تعزيزات أمنية على مدار اليوم، وخاصة فى  مناطق تجمعات المواطنين، لبث روح الطمأنينة بين المواطنين والمصطافين من زوار المدينة.

 

اقرأ أيضا:

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان