رئيس التحرير: عادل صبري 12:37 صباحاً | الأربعاء 08 أبريل 2020 م | 14 شعبان 1441 هـ | الـقـاهـره °

بالصور| الترع.."مصيف" غلابة المنيا لمواجهة الحر

بالصور| الترع..مصيف غلابة المنيا لمواجهة الحر

تقارير

النزول للترع للهروب من الحر بالمنيا

بالصور| الترع.."مصيف" غلابة المنيا لمواجهة الحر

محمد كفافى 04 أغسطس 2015 17:58

دفع ارتفاع درجات الحرارة، أهالي محافظة المنيا من سكان القرى إلى الاستحمام بالترع الرئيسية والفرعية، بعد ارتفاع أسعار تذاكر حمامات السباحة المتواجدة بالمحافظة .

ووجد أهالي القرى المطلة على نهر النيل أن الحل في مواجهة ارتفاع حرارة الجو، هو الاستحمام فيه، فيما لجأ سكان القرى الواقعة بالجانب الغربي بطول المنيا، إلى البحر اليوسفي وترعة الإبراهيمية للاستحمام بداخلهما.

وأوضح عدداً من سكان القرى المطلة على نهر النيل، ومنهم أهالي قرية إطسا بمركز سمالوط، أنهم عادة ما يقصدون شاطئ النيل من كل عام، لمواجهة حرارة الجو، إلا أنه وبسبب الارتفاع الكبير في الحرارة، أقدم غالبيتهم على الاستحمام بداخله، خاصة وأن تفصلهم مسافة كبيرة بينهم وبين أقرب حمام للسباحة والمتواجد بالاستاد الرياضي .

وقال سكان قرية صفط الخمار، التابعة لمركز المنيا، إنهم يلجأون للاستحمام بـ"البحر اليوسفي"، المطل على القرية ، رغم ما يسببه من أمراض بسبب تلوثه، إلا أنه يعد مقصدهم الوحيد، خاصة وأنهم يبعدون عن المدينة بمسافة تقدر بـ 40 كيلو متراً.

وفي مدينة المنيا، ورغم تواجد عدداً من حمامات السباحة، إلا أن ترعة الإبراهيمية تستقبل الكثير يومياً من شبابها، وقال محمد حسن، أحد سكان حي الحبشي، إنه وخلال عمله على"كوبري الهويس"، من بيع بعض الخضراوات، يقوم بالاستحمام بترعة الإبراهيمية المجاورة له، وذلك بعد أن رفٌعت حمامات السباحة قيمة تذاكرها هذا العام .

" بلهارسيا مين.. ربك هو اللى ساترها " ، بهذه الجملة كان رد محمود عبد الرحمن، أحد سكان قرية زهرة التابعة لمركز المنيا، والذي اعتاد الاستحمام بترعة الإبراهيمية المارة بالقرية، موضحاً أن ما يدفعه إلى الاستحمام بالترعة، هو ارتفاع درجة حرارة الجو من ناحية، وارتفاع قيمة تذاكر حمامات السباحة من جهة أخرى.

 

 

اقرأ أيضًا :

المنيا">بالصور| تعيين 5 عمداء جدد بجامعة المنيا

المنيا-تنظم-وقفة-للاحتفال-بقناة-السويس-الجديدة">جامعة المنيا تنظم "وقفة" للاحتفال بقناة السويس الجديدة

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان