رئيس التحرير: عادل صبري 06:17 مساءً | الأربعاء 21 أكتوبر 2020 م | 04 ربيع الأول 1442 هـ | الـقـاهـره °

أهالي قرية الصيادين بدمياط: عايزين نعيش زي البني آدمين

أهالي قرية الصيادين بدمياط: عايزين نعيش زي البني آدمين

تقارير

قرية الصيادين

أهالي قرية الصيادين بدمياط: عايزين نعيش زي البني آدمين

وليد المصرى 28 مارس 2015 18:38

على بعد أمتار قليلة من ميناء دمياط شرقا ومثلها من القرى السياحية غربا، يعيش أكثر من 1200 شخص في قرية الصيادين التي تبتعد حوالى 2 كيلو متر عن مدينة دمياط الجديدة حياة معيشية صعبة، حيث يواجه سكانها مشاكل كبيرة في توفير الكهرباء والمياه والغاز كما تغيب المدارس والمستوصفات عن القرية.

يقول مصطفى عبد العال 50 سنة، صياد: "طبيعة الحياة هنا والمكان أجبرتنا على امتهان حرفة الصيد ومعظم المنازل هنا مبنية بالطوب اللبن والتي تشبه البلوكات بينما توجد منازل قليلة مبنية بالطوب الأحمر والأسمنت".

وأوضح عبد العال أن كل بيوت القرية مقامة على أراض بنظام وضع اليد.

وتابع: هنا ولدنا وتربينا وعشنا نعمل بصيد الأسماك والسنوات القليلة الماضية نجحنا في توصيل خط مياه شرب من مدينة كفر البطيخ على نفقة الأهالى ووصلت تكلفتها حينها 27 ألف جنيه وقمنا بتوصيل الكهرباء بنظام الممارسة حيث لا توجد عدادات كهربائية.

وأضاف: لا يوجد مدارس أو مستوصفات طبية حيث نضطر لإلحاق أبنائنا في مدارس دمياط الجديدة ونقوم باستئجار سيارة ميكروباص لأبنائنا وندفع لها 80 جنيها في الشهر بخلاف الدروس الخصوصية.

فيما يقول خالد توكل 21 سنة صياد: تركت العمل في إحدى القرى السياحية المجاورة لنا لأن راتبى لا يكفينى، حيث كنت أتقاضى 700 جنيه شهريا والآن أعمل صيادا ويوميتى 50 جنيها يعنى 1500 جنيه في الشهر.

ويضيف: الحياة هنا بلا طعم فيكفى شعورك بأنك تواجه المجهول فلا أحد يراك فنحن نعيش في قرية خلف المزارع وأشجار النخيل التي تحجبنا عن العالم الآخر.

وأردف قائلاً: أنا تعلمت وحصلت على دبلوم ونفسى في حاجة واحدة عاوزين نعيش زى البنى آدمين.

وأشار إلى أن "المسؤول الوحيد اللى زار القرية كان من جهاز التعمير وقال جملة واحدة "البيوت دى لازم تتزال لأنها مخالفة وتقع تحت ولاية مدينة دمياط الجديدة".

رضا عبد العال 45 سنة صاحب محل بقالة: "نعانى من مشكلات المياه والكهرباء والبوتاجاز ولجأنا إلى نظام الممارسة في توصيل المياه والكهرباء لمنازلنا ونقوم بدفع مبالغ كبيرة نظير ذلك".

من جانبه، قال المهندس عادل النجار رئيس جهاز مدينة دمياط الجديدة، إن وجود الأهالى في تلك المنطقة قبل إنشاء المدينة لا يعنى تقنين أوضاعهم بالصورة التي يتحدثون بها فنحن نتعامل وفق قوانين والمبانى مخالفة وعشوائية وتتبع المدينة.

واتفق معه في الرأى الدكتور إسماعيل عبد الحميد طه محافظ دمياط الذي أكد أن الأرض المقامة عليها القرية تابعة للدولة ممثلة في هيئة المجتمعات العمرانية، ولكن هذا لن يمنعنى من زيارتها في أقرب فرصة لتفقد القرية على الطبيعة.

قرية االصيادين

 

مصطفى عبد العال


 

يقول مصطفى عبد العال  50 سنه صياد: طبيعة الحياة هنا والمكان أجبرتنا على امتهان حرفة الصيد ومعظم المنازل هنا مبنية بالطوب اللبن والتى تشبه البلوكات بينما توجد منازل قليلة مبنية بالطوب الاحمر والأسمنت .

وأوضح عبد العال أن كل بيوت القرية مقامة على أراضى بنظام وضع اليد.

وتابع هنا ولدنا وتربينا وعشنا نعمل بصيد الأسماك  والسنوات القليلة الماضية نجحنا فى توصيل خط مياه شرب من مدينه كفر البطيخ على نفقة الاهالى  ووصلت تكلفته حينها 27 الف جنيه وقمنا بتوصيل الكهرباء بنظام الممارسة حيث لا توجد عدادات كهربائية .

وأضاف لا يوجد مدارس أو مستوصفات طبىة حيث نضطر لإلحاق أبناءنا فى مدارس دمياط الجديدة ونقوم باستئجار سيارة ميكروباص لأبنائنا وندفع لها 80 جنيها فى الشهر بخلاف الدروس الخصوصية.

فيما يقول خالد توكل 21 سنه صياد : تركت العمل فى إحدى القرى السياحيه المجاورة لنا لأن راتبى لا يكفينى حيث كنت اتقاضى 700 جنيه شهريا والآن اعمل صيادا ويوميتى 50 جنيها يعنى 1500 جنيها فى الشهر.

ويضيف :الحياة هنا بلا طعم فيكفى شعورك بأنك تواجه المجهول فلا أحد يراك فنحن نعيش فى قرية خلف المزارع وأشجار النخيل التى تحجبنا عن العالم الأخر.

وأردف قائلا: أنا تعلمت وحصلت على دبلوم ونفسى فى حاجه واحدة عاوزين نعيش زى البنى ادميين .

وأشار إلى أن المسئول الوحيد اللى زار القريه كان من جهاز التعمير وقال  جملة واحدة "البيوت دى لازم تزال لأنها مخالفه وتقع تحت ولايه مدينه دمياط الجديدة"

أما رضا عبد العال 45 سنه صاحب محل بقالة: يقول نعانى من مشكلات المياه والكهرباء والبوتاجاز ولجأنا إلى نظام الممارسة فى توصيل المياه والكهرباء لمننازلنا ونقوم بدفع مبالغ كبيرة نظير ذلك.

من جانبه قال المهندس عادل النجار رئيس جهاز مدينة دمياط الجديدة  أن وجود الأهالى فى تلك المنطقة قبل إنشاء المدينة لا يعنى تقنين أوضاعهم بالصورة التى يتحدثون بها فنحن نتعامل وفق قوانين والمبانى مخالفة وعشوائية وتتبع المدينة.

واتفق معه فى الرأى الدكتور إسماعيل عبد الحميد طه محافظ دمياط الذى أكد أن الارض المقامه عليها القريه تابعه للدوله ممثله فى هيئة المجتمعات العمرانيه ولكن هذا لن يمنعنى من زيارتها فى أقرب فرصة لتفقد القرية على الطبيعة.

قرية االصيادين

 

مصطفى عبد العال


 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان