رئيس التحرير: عادل صبري 09:44 مساءً | الجمعة 17 يناير 2020 م | 21 جمادى الأولى 1441 هـ | الـقـاهـره °

بالصور.. مزلقان الموت برشيد يحصد أرواح المواطنين

بالصور.. مزلقان الموت برشيد يحصد أرواح المواطنين

تقارير

مزلقان الموت برشيد

بالصور.. مزلقان الموت برشيد يحصد أرواح المواطنين

وفاء السعيد 27 مارس 2015 16:12

يمثل مزلقان "طريق الصيرفي" بمدينة رشيد بمحافظة البحيرة - الذى يطلق عليه "مزلقان الموت"، خطرا مستمرا على الأهالى، نظرا لمرور قطار الإسكندرية دسوق عليه وعدم وجود بوابات للمزلقان، ما تسبب فى العديد من الحوادث وسقوط عدد كبير من القتلى والمصابين من أبناء المدينة.

 

ويعتبر هذا الطريق هو الشريان الرئيسى والطريق الوحيد المؤدى لحوالى 10 آلاف فدان جميعها زراعات موالح، بالإضافة لعدد كبير من المزارع السمكية، ويطالب الأهالى المسؤولين فى السكك الحديدية ومحافظ البحيرة بضرورة إنشاء بوابات أو كوبرى علوى حرصا على حياتهم.

 

قال حمدى البراوى، صاحب مزرعة، إن هذا المزلقان يمثل خطرا على حياته وحياة الآلاف من أبناء المدينة، حيث يخشون من المرور على هذا الطريق خوفا من قدوم القطارات فجأة، ما يهدد حياتهم وحياة أبنائهم للخطر، يسيرون من خلال عدة طرق أخرى غير ممهدة هربا من الموت للوصول لزراعاتنا.

 

وأضاف محمد محمد السماخى، مزارع، أنه تقدم والعشرات من الأهالى للمحافظ السابق بطلب لإنشاء بوابات على المزلقان، وتعيين خفير حتى يمكن غلقه أثناء مرور القطارات، إلا أنه لم يتم الاستجابة حتى الآن.

 

وأكد أحمد محروس، فلاح، أن هذا المزلقان راح ضحيته عدد كبير من أبناء المدينة والفلاحين وما زال يحصد أرواح الأهالى، وتساءل عن المسؤول عن عدم إنشاء بوابات للمزلقان، مضيفا: "إذا كانت هيئة السكك الحديدية تدعى أنها تقوم بتطوير المزلقانات على مستوى الجمهورية فأين هذا المزلقان من هذة الخطة التى تبلغ استثماراتها ملايين الجنيهات"؟

 

ومن ناحيته قال المهندس سمير قاسم، رئيس الوحدة المحلية لمركز ومدينة رشيد لـ"مصر العربية"، إنه خاطب الهيئة العامة لسكك حديد مصر ومكتب محافظ البحيرة لإنشاء بوابات إلكترونية على المزلقان، إلا أنه لم يتلق أى رد حتى الآن.

 

وأشار إلى أن المزلقان يبعد عن المدينة حوالى 2 كيلومتر ويقطعه طريق الصيرفى وهو من الطرق كثيرة الكثافة المرورية، نظرا لأنه يخدم مساحة كبيرة من المزارع وشركات البترول، لذلك من الضرورى تطوير المزلقان للحد من وقوع الحوادث عليه.

 


اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان