رئيس التحرير: عادل صبري 09:14 صباحاً | الأحد 19 يناير 2020 م | 23 جمادى الأولى 1441 هـ | الـقـاهـره °

طلعت جاد الله.. فنان واحاتي يعشق النحت على البيض

طلعت جاد الله.. فنان واحاتي يعشق النحت على البيض

تقارير

جانب من فن النحت على البيض

بالصور..

طلعت جاد الله.. فنان واحاتي يعشق النحت على البيض

محمد المصري 21 يناير 2015 18:04

النقش على البيض فن نادر يعشقه أحد أبناء مركز الخارجة بعد أن برع فيه، له الكثير من الأعمال الخاصة بهذا النوع من الفن، ومؤخرا اتجه لفن النحت على البيض.

يقول الفنان طلعت جاد الله لـ"مصر العربية": إنه يعشق فن النقش سواء على البيض أو الأحجار، أما النحت على البيض ففن غريب من نوعه، حيث يقوم بتفريغ البيض أولا بسرنجة، ويتركه حتي يتم تصفية زلال البيض تماما، ويقوم بعد ذلك بإحضار الرسومات التي ينوي نحتها على البيض بعد تفريغه وبطباعتها على البيضة ليبدأ النحت بعد ذلك.

وأشار إلى أن جميع أنواع البيض يصلح للنحت، لكن يفضل بيض البط والأوز لكبر حجمه، وسمك القشرة التي تتحمل النحت.

وأضاف: "النحت يختلف كثيرا عن النقش، حيث يحتاج لأنامل تعرف قيمة الفن ودقة متناهية في التركيز، فضلا عن الصبر الذي يجب أن يتحلى به أثناء قيامه بعملية النحت".

وأوضح أن فن النحت على البيض هواية جديدة عزم أن يخوضها، مثل احترافه فن النقش، الذي برع فيه منذ أكثر من 13 سنة.

وأشار إلى أن النقش بالنسبة له كان هواية عادية برع فيها لدرجة أنه نقش القرآن كاملا على البيض والأحجار، وبالرغم من استخدام عناصر بيئية في أعماله فإنها لم تأخذ حظها من الشهرة، خاصة أنه يقوم بكتابة القرآن كاملا على الزلط والأحجار بطريقة غير مألوفة على شكل لوحات فنية غاية في الإبهار والتميز.

وأشار إلى أنه يقوم ببيع جزء من منتجاته خلال المعارض التي تنظمها المحافظة، فضلا عن مشاركته في بعض المعارض التي تقام بالقاهرة .

وتمنى أن يكون له متحف يضم أعماله الفنية، حيث يمتلك العديد من اللوحات والرسومات الفنية التي تعبر عن تراث الواحات، ولديه مكتبة علمية تحتوي آلاف الموسوعات والمجلدات والكتب العلمية والدينية والأدبية والفلسفية داخل منزله البسيط المشيد بالطوب اللبن .

وطالب جاد الله المسئولين بالمحافظة بتبني منتجاته وترويجها داخل المعارض، خاصة أن أعماله تمثل تراث أهل الواحات.

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان