رئيس التحرير: عادل صبري 04:34 صباحاً | الاثنين 06 أبريل 2020 م | 12 شعبان 1441 هـ | الـقـاهـره °

بالصور.. شراقوة عن السنة الجديدة: حسبي الله ونعم الوكيل

على غرار جاءنا البيان التالي..

بالصور.. شراقوة عن السنة الجديدة: حسبي الله ونعم الوكيل

هلال زايد 26 ديسمبر 2014 15:30

"سنة جديدة إيه إحنا لا بنحتفل لا بجديدة ولا قديمة، إحنا مدفونين بالحيا والكبار مش بيعرفونا غير في الانتخابات ".. سقف مناسب للبيت يحمينا من البرد.. مياه شرب صالحة، وصرف صحي بدل الطرنشات اللي غرقت الشوراع وأصابتا بالأمراض".

 

هكذا عبر العديد من أهالي قرية بساتين الإسماعيلية التابعة لمركز بلبيس بمحافظة الشرقية عن سؤالهم عن أمنياتهم التي يرجون تحقيقها في العام الجديد ولسان حالهم يقول حسبي الله ونعم الوكيل من كل من تسبب في سوء أوضاعهم لهذه الدرجة.

 

رودو أهالي القرية التي تعد من ضمن قائمة القري الأكثر فقرا،حيث يعانون غياب تام في الخدمات فلا طرق ممهدة، ولا مدارس ولا وحدات صحية، تشابهت إلى حد كبير مع مشهد سينمائي لفيلم " جاءنا البيان التالي " عندما سأل الممثل الكوميدي محمد هنيدي عينه من المواطنين المطحونين عن امنياتهم في العام الجديد.
 

يسخر سعيد محمد سالم (مزارع)) من السؤال على كيفية احتفاله للسنه الجديدة، قائلا " مش بنحتفل بالسنة الجديدة والقديمة، مش ها يفرق معانا عشان احنا مدفنين بالحيا.. اهم حاجة عندنا الدولة تفتكرنا وتحل مشاكلنا ومشاكل أولادنـا".

 

وأضاف سالم نبحث عن غد أفضل لأبنائنا ولا يهمنا من يحكم بل كل همنا" هايعملنا ايه"؟ لافتا نسعي لتأمين حياة أبنائنا المحرومون من كل شيء فلا مدارس ولا صحة ولا رعاية ولا نري مسؤولين إلا في فترة الانتخابات وبعدها يختفي الجميع..!

 

وفي تعليقه على أمنياتها في العام الجديد قالت سعاد عبد الرحمن نريد سقف منزل يحمينا من البرد فأنا أرملة وأرعي خمسة من الأطفال منذ وفاة زوجي متأثرًا بمرضه" فيرس سي".

 

وأضافت: "لا نجد غطاءً في البرد القارس سوى سقف منزلنا المعروش بالسدة والعروق الخشبية، وبنبات ندعي على كل ظالم تركنا نعاني في هذه الدنيا ولا يسأل عنا".

 

أمراض خطيرة
 

من جانبه أوضح مصطفى عبد الصادق، أحد أبناء القرية، قائلاً: "نشرب مياه مخلوطة بالصرف الصحي بسبب عدم وجو " مجاري" بالقرية، مشيرًا إلى أنهم يعتمدون على مياه الآبار والطلبمات، وأقصى ما يحلمون به بتحقيقه في العام الجديد هو كوب ماء نظيف وصرف صحي حيث أغرقت مياه "الطرنشات" الشوارع ما أدى إلى إصابة العشرات بالفشل الكلوي وغيرها من الأمراض.

بدوره يتساءل خالد الجمل أحد أبناء القرية متى يشعر بنا المسؤولين ومتى نحصل على حقوقنا كمواطنين من أدنى الدرجات؟

ويشكو محمد عبد الحافظ من عدم وجود طرق ممهدة بالقرية ولو كانت طرق ترابية لأنهم يعانون أشد المعاناة بسبب سوء حالة الطرق والغبار والأتربة المنبعثة بسبب السيارات والدراجات البخارية.


تبرع الإمارات
 

ومن جانبه قال محمد الزنفلي، رئيس مجلس مدينة بلبيس ستكون هناك، زيارة قريبة لقرية بساتين الإسماعيلية حيث إنها من القرى الأكثر احتياجًا وتم توفير اعتماد مالي 18 مليون جنيه تبرع من دولة الإمارات الشقيقة لإنشاء الخدمات بالقرية والحد من معاناة المواطنين.

 


 

شاهد مقطع من الفيلم..
 


 


 


 

 

 

 

 

 

 



اقرأ أيضًا:
 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان