رئيس التحرير: عادل صبري 04:10 صباحاً | الخميس 01 أكتوبر 2020 م | 13 صفر 1442 هـ | الـقـاهـره °

مواطنون بالغربية: البقالون مطلعين عنينا.. والتموين آخر لخبطة

مواطنون بالغربية: البقالون مطلعين عنينا.. والتموين آخر لخبطة

تقارير

طوابير المواطنين بالغربية

مواطنون بالغربية: البقالون مطلعين عنينا.. والتموين آخر لخبطة

ايهاب زغلول 22 يوليو 2014 09:31

تزايدت طوابير المواطنين أمام منافذ صرف السلع التموينية والبقالين بالقرى والمدن بالغربية بشكل غير مسبوق، فى ظل نقص كميات كبيرة من السلع المخصصة على بطاقات التموين، والتي وعد البقالون بصرفها حال توريدها من متعهدى مخازن مديرية التموين.

ووسط ذلك تزايدت الاشتباكات أمام منافذ الصرف لأسبقية الحصول على السلع والتى تناقصت بنسبة 40% فى السكر والزيت والعدس والأرز، بالإضافة إلى جهل البقالين بالتعامل مع ماكينات الصرف الفوري.

يقول حسن  سلامة - بقال - بمركز المحلة: إنه تسلم الحصص بنقص شديد فى الكميات ما دفعه لتأجيل الصرف حتى يتسنى استكمال الحصص والتى يزيد توريدها تباعا، فقد تسلم حصة السكر وتم استكمالها على مدار يومين، بينما يعانى تناقصا فى توريد الزيت وفول وعدس، والتى لا تكفى لسد احتياجات المواطنين، ما يؤدي لزيادة تكدس المواطنين والزحام أمام مكاتب التموين، ويزداد معها "الشتائم والخناقات" من قبل المواطنين، وهناك من يشتمنا بقوله "انتوا حرامية".. و"البقالين هاتعمل ايه هو دا حال البلد".

المواطن خليل الدميرى من عزبة المنشاوى بالمحلة  قال: تعبنا من الطوابير  وأوضح أن الغلب ورانا ورانا.. وحصص التموين مش كافية.. وبناخد المقررات ناقصة، إما اكياس سكر أو زجاجات زيت أو عبوات عدس وأرز"، وتساءل: فين اللحوم والفراخ اللى بيقولوا عليها، كما أن البقالين بيستغلوا جهل المواطنين بالمقابل النقدى المدفوع، فالبعض بياخد 3 جنيهات على البطاقة والآخر 5 جنيهات والحجج بتاعتهم تعليمات الحكومة، ليجنوا أرباحا طائلة من عرق الغلابة.

المواطنة سعاد عبد الغفار - ربة منزل- بصفط تراب تقول: إنها تعانى أشد المعاناة فى الحصول على السلع  التموينية وسوء معاملة البقالين وطوابير لاتنتهى.. والتموين على البطاقة غير مفهوم بالمرة "حاجة كده لخبطة فى لخبطة" والبقالين للأسف يتعاملون مع الناس بطريقة لا آدمية ومطلعين عنينا، وهناك نقص فى السكر والزيت والأرز، و"فين هي اللحوم اللى قالت عليها الحكومة".

ويشير إبراهيم محمود مفتش تموين بزفتى، إلى أن السلع الإضافية التى أعلنت عنها الوزارة لم تصل إلى المحافظة، وبها انخفاض ما يقرب من 40% من الكميات التى أعلنت الحكومة عن توريدها، موضحا أنه سيتم استكمال التوريد تباعا وقبل نهاية شهر رمضان.

 

 اقرأ أيضا

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان