رئيس التحرير: عادل صبري 10:58 مساءً | الاثنين 28 سبتمبر 2020 م | 10 صفر 1442 هـ | الـقـاهـره °

ارتفارع الأسعار في الصحف المصرية.. نار وزلزال وانحياز للفقراء

ارتفارع الأسعار في الصحف المصرية.. نار وزلزال وانحياز للفقراء

تقارير

قراءة فى الصحف المصرية

ارتفارع الأسعار في الصحف المصرية.. نار وزلزال وانحياز للفقراء

فادي الصاوي 06 يوليو 2014 12:28

اهتمت الصحف المصرية في عددها الصادرة اليوم الأحد، بعدد من الموضوعات الهامة، أبرزها قرار حكومة المهندس إبراهيم محلب المتعلق برفع أسعار المواد البترولية.

 

وتصدرت مانيشتات "دقت ساعة المعاناة" صحيفة "المصري اليوم"، "وزلزال الأسعار فى جريدة "الوطن"، ونار الوقود تشعل الشارع "الشروق"، ومحلب ننحاز للفقراء ولن نخشى الصوت العالي "الأهرام".

 

وقالت صحيفة "المصري اليوم"، إن قرار حكومة محلب برفع أسعار الوقود تسبب في حالة من الارتباك الشعبي، ونشبت مشاجرات في مواقف سيارات الأجرة حول تعريفة الركوب، ونظم عدد من سائقي النقل البري والتاكسي الأبيض وقفات احتجاجية.

 

وأشارت الصحيفة إلى أن مصانع إنتاج حديد التسليح هددت بالإغلاق بعد زيادة أسعار الوقود، ما لم تتخذ الحكومة إجراءات عاجلة للسيطرة على الحديد المستورد وتوفير مساندة للمنتج المحلي.

 

من جهتها ترى صحيفة "الوطن" أن هذا الإجراء تجاوز كل الخطوط الحمراء، واصفةً قرار رفع أسعار الوقود بالزلزال، وقالت إن الشوارع تصرخ، كما ركزت على الأضرار التي أحدثها القرار من احتكاكات وقطع طرق وإضرابات.

 

وأوردت الصحيفة انتقادات القوى السياسية، والتى أكدت أن قرار زيادة الأسعار جاء على حساب البسطاء، وحذرت القوى السياسية من أن يؤدي قرار زيادة الأسعار  إلى تآكل شعبية الرئيس عبد الفتاح السيسي فى يوم واحد فقط.

 

وقالت صحيفة "الشروق" إن اليوم الأول لقرار الحكومة زيادة أسعار الوقود تمهيدًا لرفع الدعم تدريجيا عن المواد البترولية، حالة من الغضب بين المواطنين وسائقي سيارات الأجرة على الأسعار الجديدة لتعريفة الركوب، كما تسبب في مشاحنات في بعض المناطق وإضراب من جانب بعض سائقي مواقف الأجرة.

 

وكتبت الصحيفة أنه في أول رد فعل من جانب سائقي الأجرة، شهدت بعض الخطوط رفعا في تعريفة الركوب بلغت الضعف في بعض الحالات، وذلك رغم التهديدات الحكومية، بفرض غرامة 500 جنية لمن يخالف ويرفع الأجرة لأقصى من 10% من قيمتها السابقة.

 

وذكرت "الشروق" أن الاحتجاجات والإضرابات لم تقتصر على السائقين فقط، بل امتدت إلى الصيادين خاصة في كفر الشيخ، حيث أعلن نحو 600 من أصحاب مركب الصيد إضرابهم عن العمل في ميناء مدينة برج البرلس بسبب زيادة أسعار الوقود.  

 

أما جريدة "الأهرام"، فقالت إن أول يوم لتطبيق الزيادة الجديدة في أسعار الوقود، سادت حالة من الترقب والقلق في الشارع وانقسم المصريون ما بين مؤيد للقرار من أجل إصلاح حال الاقتصاد، ورافض له باعتباره يزيد الأعباء على الفقراء.

 

ونقلت "الأهرام" عن المهندس إبراهيم محلب قولة إن حكومته "حكومة حرب" لمواجهة الفقر ولا تخشى الصوت العالي، وأنها تنحاز للفقراء ولا يمكن اتهامها بالوقوف ضد الفقراء.

 

وأكد محلب أن زيادة أسعار الوقود ستوفر 51 مليار جنيه للدولة، وسيتم ضخ 22 مليارا منها لقطاعي الصحة والتعليم، موضحا أن تلك القرارات تستهدف تحقيق العدالة الاجتماعية وأن الحكومة لن تدعم الغنى على حساب الفقير.

 

اقرأ أيضًا: 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان