رئيس التحرير: عادل صبري 02:34 صباحاً | الأربعاء 08 يوليو 2020 م | 17 ذو القعدة 1441 هـ | الـقـاهـره °

بالصور.. نوادر سباق المغمورين للرئاسة

بالصور.. نوادر سباق المغمورين للرئاسة

تقارير

توافد المرشحين المغمورين على لجنة الانتخابات

بدلة بيضا وبرنامج سري..

بالصور.. نوادر سباق المغمورين للرئاسة

عمرو عبد الله 02 أبريل 2014 15:53

حالة من الكوميديا سادت محيط لجنة الانتخابات الرئاسية، اليوم الأربعاء، رغم أجواء التوتر الأمني بعد حوادث التفجيرات بمحيط جامعة القاهرة.

 

قوات الأمن منعت راغبي الترشح "المغمورين" من الدخول إلى مقر اللجنة أو لقاء مستشاريها، وسط تشديدات أمنية من قبل رجال الشرطة والقوات المسلحة في مقر الهيئة العامة للاستعلامات بمدينة نصر، فلجأ طالبو الترشح إلى وسائل الإعلام بمحيط مقر اللجنة ليعلنوا رغبتهم في الترشح ويعرضوا رؤيتهم وبرامجهم الانتخابية "غير التقليدية".

                                                        

رفض طالبو الترشح التسليم بأن سباق الانتخابات محسوم لصالح المشير السيسي كما تقول النخب السياسية وكثير من الشخصيات العامة، وحضروا إلى مقر لجنة الانتخابات دون جدوى.

 

 

الجنيه العربي

 

إبراهيم مصطفى رمضان، موظف سابق بهيئة تفتيش وزارة السياحة، جاء مرتديًا "بدلة" بيضاء، ومصطحبًا ابنته المعاقة ذهنيًا، مؤكدًا أنها ستكون نائبته في حال فوزه بالانتخابات.

 

وقال رمضان إن برنامجه الانتخابي يستهدف تحقيق مطالب الثورة الأساسية: عيش، حرية، عدالة اجتماعية.

 

لكن برنامج رمضان يحتوي على إضافة غير تقليدية، حسب تعبيره، وهي إنشاء دوريات مترجلة "عسكرى درك"، وتغيير العملة الرسمية للبلاد.

 

 يؤكد رمضان أنه سيعمل على مشروع لتوحيد العملة العربية تحت مسمى "الجنيه العربي"، والسعي لتحقيق التصالح بين مصر مع قطر.

الجريمة لا تفيد

 

محمد عبد القادر، مواطن من مركز ساقلته بمحافظة سوهاج، جاء لمقر لجنة الانتخابات طالبًا الترشح لرئاسة الجمهورية تحت شعار: "الجريمة لا تفيد".

 

 وأكد عبد القادر على كراهيته الشديدة لـ "الحرامية"، لافتًا إلى دعمه المطلق للمشير عبد الفتاح السيسي، والتصويت لصالحه.

 

 أضاف "مرشح الثورة" كما يصف نفسه: "أتيت اليوم إلى مقر اللجنة للوقوف في وجه من يحاولون سرقة الثورة وإعاقتها عن تحقيق أهدافها".

 

وتابع عبد القادر: "نعاني ممن يزعمون أنهم ثورجية ويتحدثوا باسم الثورة، وهم بالأساس لم يشاركوا فيها ولم نرَ أحدًا منهم في الميدان".

 

مناظرة السيسي

 

محمد طه أبو المندور، أحد الراغبين في الترشح، طلب مناظرة مرشحي الرئاسة عبد الفتاح السيسي وحمدين صباحي بشأن البرنامج الانتخابي.

 

قال أبو المندور إن لديه برنامجًا للقضاء على الفقر والمرض والبطالة، وإنه مستعد للمناظرة وواثق تمامًا من الفوز فيها، مشيرًا إلى أنه استوفى جميع الأوراق المطلوبة "باستثناء التوكيلات والرسوم".

 

القصف بالطيران

أيمن عبد الحكم، مدرس ألعاب، جاء إلى مقر اللجنة ببرنامج انتخابي يحمل شعار "مصر مصنع الرجالة"، مؤكدًا أن لديه قدرة كبيرة على صناعة الشخصية المصرية من جديد.

 

أكد عبد الحكم أنه سيقوم بتطبيق الشريعة الإسلامية وإلغاء الدستور، قائلاً: "أنا جاي أترشح عشان خاطر ابني اللي أنا قلقان عليه وعايز أبقى رئيس عشان خاطره".

 

وشدَّد عبد الحكم على ضرورة الحسم والضرب بيد من حديد ضد كل من يقف عائقًا في وجه تقديم المساعدات إلى مصر، قائلاً: "في حالة عدم مساعدة الدول العربية لي كرئيس سأقوم بقصفها بالطيران لإجبارها على تقديم المساعدات".

 

برنامج سري

 

أما ماهر الجندي، مهندس كهرباء، فقد ركز في برنامجه الانتخابي على حل مشكلة الطاقة، وأزمة سد النهضة الإثيوبي لضمان حصة مصر من المياه.

 

 لكن الجندي رفض الإعلان عن برنامجه قائلاً: "لن أعلن البرنامج حتى لا يتعرض للتشويه الإعلامي"، مطالبًا بتشكيل لجنة علمية لمناقشته في ما يقترحه من حلول "علمية" لمشاكل مصر.

 

مرشح التليفزيون

 

حسن الثغر، موظف بماسبيرو، قال إنه يرغب في سحب أوراق ترشحه ثم التنازل في اللحظات الأخيرة وإهداء كتلته التصويتيه الكبيرة لصالح المشير عبد الفتاح السيسي.

 

وأبدى الثغر غضبه من إصرار التليفزيون على رفض تسجيل حوار معه رغم عمله في ماسبيرو لأكثر من 25 عامًا.

روابط ذات صلة:

 

"التحصين" في قانون الانتخابات "يربك" حسابات مرشحي الرئاسة

تعليمات "اللجنة العليا" للمرشحين والوافدين والمجتمع المدني

"الانتخابات الرئاسية": كشف طبي "شامل" على المرشحين

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان