رئيس التحرير: عادل صبري 01:36 مساءً | الاثنين 06 يوليو 2020 م | 15 ذو القعدة 1441 هـ | الـقـاهـره °

"صيد الصقور".. مهنة الثراء السريع في الوادي الجديد

"صيد الصقور".. مهنة الثراء السريع في الوادي الجديد

محمد المصري 29 مارس 2014 20:58

بعدما أصبحت "الوظيفة" حلمًا بعيد المنال للكثير من الشباب الذين حلموا بها طويلاً خاصة بعد ثورة 25 يناير 2011، والوعود البراقة التي كان يروجها المسؤولون بين الحين والآخر.

 

اتجه معظم الشباب في محافظة الوادي الجديد لمهنة صيد الصقور، والذي يعتبرها الشباب فرصة للثراء السريع مع ارتفاع أسعار الصقور، رغم تجريم جهاز شؤون البيئة بالمحافظة صيدها، للحفاظ عليها من الانقراض.

 

وتعد صحراء الوادي الجديد، خصوصًا خلال هذه الشهور، مسرحًا للعديد من أنواع الصقور النادرة التي تقدر قيمتها بآلاف الجنيهات.

 

ويقول سالم رشدان أحد العربان الذين يقطنون سفوح الجبال ومن ذوي الخبرة في صيد الصقور: "إن الصقور تظهر في صحراء الوادي الجديد في شهري مارس وأبريل، حيث موسم التزاوج وتسكن الصقور قمم الجبال الشاهقة".

 

وأضاف لـ "مصر العربية" أن والده كان يصطاد أكثر من صقر في الشهر الواحد، أما حاليًا فيمر شهران أو ثلاثة ولا نستطيع صيد ولو صقر واحد؛ وذلك بسبب الزراعات المتواجدة تحت سفح الجبال فضلًا عن الكهرباء التي وصلت جميع المناطق المتطرفة والتي تعكس الضوء على قمم الجبال".

 

وأوضح أن أنواع الصقور كثيرة وكل نوع له قيمته المادية، حيث يوجد الشاهين والوكري والشاهدي، والحر الوافي، والذي يعتبر أغلى الأنواع بعد الشاهين.

 

وعن طرق الصيد يقول رشدان، إن طرق الصيد مختلفة وأهمها، الصيد باليمام أو الحمام، حيث يلف جسم اليمامة بشبكة من الخيوط المتينة عدا الأرجل والأجنحة، وتثبت هذه الشبكة بحبل متين مثبت بوتد في الأرض، وعندما نرى الصقر يحلق في السماء نطلق اليمامة لترفرف في السماء فينقض عليها الصقر لتتشابك مخالبه بالشبكة الملتفة حول اليمامة ثم تجر اليمامة للأرض.

 

وتابع أن هناك ضروريات يجب اتباعها خلال الإمساك بالصقر، أولها أنه يجب ربط عينية بعصابة حتى لايري نفسة رهين، وأن تتعامل معه بهدوء تام حتى لا تتساقط ريشة واحدة من جسده، وألا تعرض لجروح وهو ما يخفض سعره.

 

وأشار إلى أن تجار الصقور يقومون بفحص دقيق للصقر قبل شرائه لأن هناك مواصفات خاصة يجب أن تكون مكتملة في الصقر وعلى أساسها يتحدد سعره، حيث يصل سعر الصقر الشاهين والشاهدي حوالي 150 آلف جنيه.

 

ومن جانبه، يقول عادل نفد، مدير جهاز البيئة بالوادي الجديد، إن الدولة تجرم صيد الصقور، والذي يتهافت علية العديد من الشباب هذه الأيام، حيث يتم مصادرة أي صقر مع أي شاب ويتم محاسبته قانونيًا.

 

 

اقرأ أيضًا:

هويدى: كفة الصقور في السلطة هي الأرجح

كُتاب: مصر والصين أول من عرف الصقور

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان