رئيس التحرير: عادل صبري 10:31 صباحاً | الأربعاء 12 أغسطس 2020 م | 22 ذو الحجة 1441 هـ | الـقـاهـره °

بالصور.. مطرطارس.. السباحة في "مياه المجاري"

الأهالي: "إحنا مش بني آدمين"..

بالصور.. مطرطارس.. السباحة في "مياه المجاري"

هيام عزام 23 نوفمبر 2013 14:13

يعيش أهالي قرية مطرطارس التابعة لمحافظة الفيوم، حالة من الغضب الممزوج بقلة الحيلة، جراء غرق شوارع القرية بمياه الصرف الزراعي الملوثة، التي تهدد منازلهم بالانهيار، وأطفالهم بالغرق، ومصالحهم بالتوقف.

 

كاميرا "مصر العربية" تجولت داخل شوارع القرية المغمورة بمياه الصرف، واستمعت إلى استغاثات الأهالي التي لم تطرق مسامع المسؤولين.

 

"إحنا مش بني آدمين ولا عايشين عيشتهم".. بهذه الجملة بدأت عبير علي، 45 عامًا، شكواها، مؤكدة أن الأهالي يواجهون الإهمال الذي ضرب كل أرجاء القرية، بسبب إهمال المسؤولين، فبعد أن كانت القرية نموذجية – بحسب قولها – أصبحت تعاني أقصى درجات السوء.

 

وأضافت: "البيوت هتتهد علينا والحكومة مش معبرانا، والعيال الصغيرة بتغرق في البرك، ومحدش حاسس بينا".

 

وقال محمد على عبد الغفار، 37عامًا، أحد سكان القرية، إن المياه تسربت إلى الشوارع القرية بسبب انهيار مصرف يمر وسط القرية منذ أكثر من شهر، ورغم تكرار المطالبات للمسؤولين برفع المياه، إلا أنهم لم يستجيبوا، مشيرًا إلى أن تسرب المياه حول شوارع القرية إلى برك ومستنقعات مخلوطة بالحشرات، التي تنقل الأمراض المعدية للأهالي.

 

والتقط محمد جبر، 44عامًا، طرف الحديث بتوضيح أن المياه أدت لانهيار بعض أجزاء المنازل، خاصة التي تم بناؤها بالطوب اللبن، لافتًا إلى عدم قدرة الأهالي على التحرك في شوارع القرية، وأشار إلى أن الأهالي يتعرضون للمرض بسبب التلوث الذي تشهده القرية.

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان