رئيس التحرير: عادل صبري 03:00 صباحاً | الجمعة 07 أغسطس 2020 م | 17 ذو الحجة 1441 هـ | الـقـاهـره °

بالصور والفيديو.. 23 مزلقان بالمنوفية غير صالحة للعمل

بالصور والفيديو.. 23 مزلقان بالمنوفية غير صالحة للعمل

تقارير

طفلة تعبر أحد مزلقانات المنوفية في طريقها للمدرسة

بالصور والفيديو.. 23 مزلقان بالمنوفية غير صالحة للعمل

عامل مزلقان: إهمال السكة الحديد سبب "الكوارث" لا تدريب ولا مكان عمل آدمي

المنوفية – أحمد عجور 20 نوفمبر 2013 13:08

"قلق دائمًا ورحلة عذاب يومية" يعيشها تلاميذ وأولياء أمور مدارس منطقة شنتنا الحجر، بمركز بركة السبع، بسبب خوفهم من مزلقان السكة الحديد، الذي يعتبرونه الأخطر ضمن مزلقانات السكة الحديد بالمنوفية، حيث يفصل بين القرية ومجمع مدارس.

والمزلقان الذي يمر به قطار كل 5 دقائق، لوجوده في الطريق الواصل بين الإسكندرية والقاهرة، عبارة عن سلسلة صغيرة تقوم بإيقاف السيارات والمشاة وجرس للتنبيه بمرور القطار وعاملان أحدهم من السكة الحديد والآخر من المرور لتنظيم الحركة وحجرة صغيرة "2 متر في متر واحد" يجلس فيها العامل.


ويطالب أهالي القرية بإنشاء كوبري أو نفق مشاه لعبور الأطفال إلى المدارس، خاصة  بعد تكرار حوادث القطارات ومن أبرزها حادث أسيوط العام الماضي وحادث دهشور فى نفس التوقيت من العام الجاري.


مخاوف


ويقول علي لطفي: "إنه يحرص على اصطحاب نجله في الصف الثالث الابتدائي إلى المدرسة، منذ العام الماضي، ليعبر به مزلقان السكة الحديد، في حين تقوم والدته باصطحابه بعد خروجهم من المدرسة"، مطالبًا بنفق أو كوبري يحمي مئات الأطفال من خطر المزلقان.


في حين يؤكد عبد الرحمن مصطفى- تلميذ بالصف الأول الابتدائي-، كان ينتظر عبور المزلقان، أنه يقوم يوميًا بالذهاب إلى المدرسة مرورًا بالمزلقان ولكنه يعمل بوصية أمه أن يمسك بأيدي أحد الأشخاص وهو يعبر المزلقان، قائلاً: "ماما قالت لي خلى بالك من القطر وأنت بتعدي وامسك في أيد أي حد كبير".


في حين يخشى فتحي زيدان، سائق أتوبيس أطفال، من تكرار حوادث القطارات بسبب ضعف المزلقانات، مؤكدًا أن معظمها لا يوجد بها غير سلسلة بسيطة تفصلهم عن القطار، وهي سلسلة أرضية لا يراها السائق بوضوح، كما أنَّ عامل المزلقان لا يتواجد في معظم المزلقانات.

اهمال


من جانب يؤكد حافظ الشيخ عامل مزلقان، أنه يعمل في هذه المهنة منذ 15 عامًا، وهي مهنة شاقة حيث إنه يعمل 12 ساعة في اليوم، ومهمته تنظيم العمل ومنع الناس والسيارات من المرور قبل عبور القطار.
ويضيف أن هناك عجزًا في عدد العاملين بالسكة الحديد منذ 10 سنوات، حيث إن وظيفته ملاحظ بلوك والمسئول عن المزلقان هو غفير مزلقان، لكنه يقوم بالوظيفتين معًا.


وينتقد الشيخ السلوك العام من الأهالي، الذين يرفضون الاستماع للتعليمات ويخترقون السلسلة الأرضية، مطالبًا بضرورة عمل مزلقانات الكترونية لمنع تكرار الحوادث وكذلك تعزيز الإضاءة في منطقة المزلقان لأن بعض السائقين لا يرون الجنزير بالليل لعدم وجود إضاءة.


ولم يخفِ عامل المزلقان امتعاضه من المكان الذي يعمل به واصفًا إيه بأنه غير آدمي، فلا يوجد به مرافق حتى دورة مياه، ومطلوب من العامل أن يجلس 12 ساعة بجوار المزلقان بدون المغادرة، ناهيك عن عدم وجود فحص دوري حيث تكتفي هيئة السكة الحديد بكشف وفحص المزلقان كل 3 سنوات وكتيب صغير للتعليمات لا يهتم به أحد.
مؤشر خطير


من جانبه أكّد محافظ المنوفية، اللواء أحمد شيرين فوزي، أن المحافظة تعمل على  خطة لإعادة هيكلة مزلقانات السكة الجديد، وتحويلها لمزلقانات إلكترونية منذ العام الماضي، حفاظًا على سلامة وأرواح المواطنين، كما تدرس الحلول والبدائل المناسبة لتوسعة بعض المزلقانات.


فيما أصدرت لجنة التخطيط العمراني بمحافظة المنوفية مؤخرًا، تقريرًا يشير إلى وجود 28 مزلقانًا بالمحافظة منهم 23 مزلقانًا لا تصلح للاستخدام وخطر يهدد حياة المواطنين وتحتاج للتطوير ورفع الكفاءة، أما المزلقانات الـ 5 الأخرى فبحاجة لبعض التطوير.


وأوصى التقرير بمخاطبة وزير النقل للنظر في عدد ساعات العمل لعمال السكة الحديد وتوقيع حضور وانصراف لأفراد الشرطة بجميع المزلقانات كما أوصى باتخاذ إجراءات للتعامل مع المعابر غير الشرعية وعمل حصر لها وعمل لجان لمعاينة المزلقانات على أسس ومعايير معينة يتم من خلالها فحص ومعاينة المزلقان واختبار جودته.

 

شاهد الفيديو 

http://www.youtube.com/watch?v=MuXI7k43zZk

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان