رئيس التحرير: عادل صبري 02:35 مساءً | الثلاثاء 24 نوفمبر 2020 م | 08 ربيع الثاني 1442 هـ | الـقـاهـره °

بالصور.. مكتبة الطفل بسنورس "مربطًا للحمير"

بالصور.. مكتبة الطفل بسنورس مربطًا للحمير

تقارير

مكتبة سنورس للطفل

بالصور.. مكتبة الطفل بسنورس "مربطًا للحمير"

الفيوم- هيام عزام 20 نوفمبر 2013 08:57

حالة من الإهمال الجسيم تشهدها مكتب الطفل والشباب وقصر ثقافة مدينة سنورس بالفيوم بسبب تجاهل مسئولي الثقافة بمحافظة الفيوم واستهتار الأهالي الذين يقومون باستخدام المكتبة العامة في تقييد المواشي والحمير نهار وتلهو بداخلها الكلاب ليلاً دون رقابة.

 وقال محمد على، أحد موظف: إنَّ المكتبة تم اقتحامها وسرقة بعض المعدات الموسيقية منها وبعض أجهزة الكمبيوتر وتم تحطيم الباب العلوي للمكتبة وتم إبلاغ الهيئة العامة للثقافة بهذه الواقعة لكنها لم تهتم بها ولم تتخذ إجراء حاسمًا حيال هذا الأمر.


وفي جولة بالمكتبة مع مديرها محسن عبدالخالق في الحديقة الخلفية للمكتبة تبين أنها أصبحت مربطًا للحمير ومسكنًا للكلاب بسبب قطعة الأرض الخالية التي بجوارها وغير المستغلة من قبل الدولة والتي تبلغ مساحتها حوالي 300 فدان؛ حيث اصطنع منها سائقو الكارو وسائقو السيارات الأجرة موقفًا لهم.


على الجانب الآخر أعرب الناشط الحقوقي عبدالرحمن سالم، منسق حملة ابدأ بنفسك، عن غضبه حيال ما يحدث من إهمال وتسيُّب من قبل المسئولين، مؤكدًا أنَّ الحملة تقوم برصد مشاكل المكتبة التي طرأت مؤخرًا عليها.


فيما أوضح نبيل سعد الدين-  شاعر- أنَّ المكتبة التي تعدّ أحد رموز المدينة لكونها تضم فرع ثقافة سنورس تحولت إلى مقر للحيوانات والحشرات دون أي رعاية، حتى إن الشعراء والكتاب والموهوبين بالمدينة لم يجدوا مكانًا لهم داخل المكتبة بسبب هذا الإهمال الذي تتعرض له بشكل مستمر.
وأشار إلى "أننا بذلنا جهدًا كبيرًا في التحدي لهذه الظاهرة ولكن للأسف لم يستمع إلينا أحد من المسئولين بالمحافظة.


من جانبها أكَّدت شيماء على، طالبة جامعية- أن المكتبة لابد من غلقها بدل من استخدامها كمقر للحيوانات والحشرات والإهمال بهذا الشكل المهين للثقافة بالمحافظة، مبينة أن أهالي مدينة سنورس من هواة القراءة والشعر والمواهب المختلفة يضطرون إلى الذهاب إلى مدينة الفيوم للبحث عن مكان يستطيعون فيه البحث عن الكتب والتدريب على الأنشطة المختلفة بعد أن أغلق في وجهوهم المكتبة الوحيدة بالمركز.


كما طالب أحمد علي- موظف بهيئة قصور الثقافة ومجلس مدينة سنورس بمحافظة الفيوم- بالتدخل في الأمر لحل الأزمة والوقوف عليها حتى يتسنى لنا التمتع بالمكتب مع ذوينا من الأطفال والكبار، داعيًا إلى تفعيل دور المكتبة وتحرير محاضر ضد المتسببين في الإهمال سواء كانوا أهالي أو من العاملين بالمكتبة.


الجدير بالذكر أن مسئولي المكتبة تقدموا بطلب إلى مجلس المدينة لتخصيص الأرض الفضاء التي بجوار المكتبة لإقامة مؤتمرات لعرض مسرحيات المكتبة، ولكن لم يتم البتّ في الطلب حتى الآن.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان