رئيس التحرير: عادل صبري 08:18 مساءً | الخميس 26 نوفمبر 2020 م | 10 ربيع الثاني 1442 هـ | الـقـاهـره °

"قناع فانديتا".. من الأناركية إلى أنصار مرسي

قناع فانديتا.. من الأناركية إلى أنصار مرسي

تقارير

قناع فنديتا

"قناع فانديتا".. من الأناركية إلى أنصار مرسي

محمد سيد 16 نوفمبر 2013 13:04

بدأ إقبال أنصار الرئيس المعزول محمد مرسي أو ما يطلقون على أنفسهم أنصار الشرعية على ارتداء قناع " فانديتا" في مظاهراتهم يزداد يومًا بعد الآخر، رغم أنهم كانوا من أوائل من جرموه من قبل حيث يعتبروه حاليًا حلاً اضطراريًا لوقف الملاحقات الأمنية تجاههم.

حكاية القناع
 
كان أول من استخدم قناع الفانديتا "جاي فوكس" وهو الذي حاول في عام 1606 تنفيذ مؤامرة بنسف الملك والبرلمان وتنصيب الأميرة إليزابيث، ملكة على البلاد بالتعاون مع مجموعة من الثوار، فارتدوا أقنعة تخفي شخصياتهم وكانت مهمته هي أن يشعل الفتيل لتفجير البارود بداخل سراديب حفرت تحتهم ولكن تم اكتشاف مؤامرته وعذب حتى أعدم.


 
ارتباط الأناركية بالقناع
 
اشتهر القناع منذ عام 2006 عندما تم عرض فيلم "v for vendetta" وهو فيلم تدور أحداثه حول جاي فوكس، وهو يقوم على نفس فكرة (الأناركية) وهي الفوضوية التي تدعو للثورة الدائمة والثأر من خلال شخصية (في) وهو شخص غامض مقنع يسعى إلى تغيير الواقع السياسي في الدولة ولكن بطريقة الثأر والانقلاب على النظام الموجود.


لذلك بدأ المنتمون لفكر الأناركية في ارتداء أقنعة الفانديتا في معظم فعالياتهم واحتجاجاتهم.


 
استخدامه في حرق مقرات الإخوان
 
كان الأناركيون يستخدمون قناع الفانديتا في عهد الرئيس المعزول محمد مرسي، لإخفاء شخصيتهم من أجل حرق مقرات جماعة الإخوان المسلمين وذراعها السياسية حزب الحرية والعدالة، والذي بدأ في نوفمبر 2012 بحرق مقر الحرية والعدالة بالإسكندرية، حينما تمكن اثنان من الأناركيين من التسلق للمقر الذي كان بالدور الثاني وفتحوا الباب لأنصارهم للدخول، ومن ثم قاموا بإتلاف محتويات المقر وإشعال النيران فيه وقد تكرر نفس المشهد في عدة محافظات أخرى استطاع فيها الأناركيون حرق مقرات للجماعة مستخدمين المولوتوف.


 
الإخوان يتهمونه بنشر الفوضى
 
كانت جماعة الإخوان المسلمين من أوائل مهاجمي قناة الفانديتا حيث نشرت في جريدة الحرية والعدالة في يناير 2012 مانشيت يحمل عنوان "قناع بانديتا.. خطة الأناركيين لنشر الفوضى" وجاء في الصفحة الثالثة بالعدد عنوان "مخطط لنشر الفوضي فى الذكرى الأولى للثورة" قناع بانديتا للأناركيين يقود فوضى 25 يناير ، وهو ما أثار سخرية وغضب بعض النشطاء الرافضين للإخوان وكان أول السخرية هي أن اسم القناع "فانديتا" وليس "بانديتا" كما أشارت الجريدة كما اعتبره أنصار التيار الأناركي تخوينًا لهم.


 
القناع يظهر في مظاهرات الشرعية


 
لوحظ انتشار ارتداء أنصار الدكتور مرسي قناع الفانديتا في مظاهراتهم في الفترة الأخيرة، حيث قام بعض مؤيدي الشرعية بارتدائه في مظاهرات 6 أكتوبر الماضي وأيضاً أمام مقر محاكمة مرسي كما ارتداه فيما قبل حركة "عفاريت ضد الانقلاب" أثناء قيامها بفعالية في محافظة المنوفية الأكبر عداء للإخوان لإخفاء هوياتهم والتي تحولت سريعًا لاشتباكات بينهم والأهالي هناك، وأيضاً في المظاهرات التي ترفض ما تصفه بالانقلاب العسكري في الجامعات وأخيراً ظهر قناع أمس بشبين الكوم بالمنوفية، حين تقدم المسيرات مجموعات شبابية تابعة لشباب ألتراس حرية، المؤيد للرئيس مرسي، مرتدين أقنعة "فانديتا".


 
الحماية من الملاحقة الأمنية


 
يبرر بعض أنصار مرسي ارتدائهم للقناع بأنه يحميهم من الملاحقات الأمنية، مؤكدين أن الأمن ينشر العديد من رجال المباحث على أطراف المظاهرات بزي ملكي، والذين يقومون باعتقال بعض المشاركين في التظاهرات بعد انتهائها بعد أن يتعرف رجال المباحث عن وجوههم أو يتمكنوا من تصويرهم لذلك يقومون بارتداء القناع بإخفاء وجوههم.


 
وقد أثار ارتداء أنصار مرسي القناع حفيظة وسخرية بعض المعارضين للإخوان حيث اتهموهم بالكيل بمكيالين فقد حرموا وجرموا القناع من قبل والآن يقومون بارتدائه.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان