رئيس التحرير: عادل صبري 02:03 صباحاً | الأحد 29 مارس 2020 م | 04 شعبان 1441 هـ | الـقـاهـره °

"العفشجي" مهنة رائجة في عيد الفيوم

يتولى تنظيف رؤوس الماشية..

"العفشجي" مهنة رائجة في عيد الفيوم

الفيوم - هيام عزام 17 أكتوبر 2013 13:59

"عفشجى".. هذا هو المسمى الذي يطلقه المواطنين في الفيوم على الشخص الذي يقوم بتنظيف رؤوس الماشية بعد ذبحها.

 

وعلى الرغم من أن العاملين في هذه المهنة يمارسونها طوال العام إلا أن الطلب يزداد عليها خلال أيام عيد الأضحى، بسبب كثرة الذبائح.

 

ويحتل "العفشجية" أرصفه مدينة الفيوم خلال أيام عيد الأضحى حتى يستقبلوا رؤوس الماشية التي يأتي بها الراغبين في تنظيفها من الجلد والقرون.

 

وعن طبيعة عمل العفشجية يقول ممدوج مبروك - أحد العمال -:" نقوم بتنظيف رأس الماشية ثم تقطعيها أجزاء منفصلة ثم نقوم بإخراج المخ من الرأس وفي النهاية نسلمها إلى الزبون".

 

ويشير إلى أن تنظيف الراس يستغرق نصف ساعه يتم خلالها إخلاء العظم عن المخ والتنظيف بشكل كامل.

 

ويضيف مروان محمد -عامل آخر -:" أقوم بتنظيفها ثم بعد ذلك يتم تكسير الرأس بمعرفة بعض الصبية العاملين معنا"، موضحًا أن أجره اليومي خلال أيام العيد يتراوح بين 50 إلى 100 جنيه في اليوم الواحد.

 

 

المعلم "خميس سعيد" كبير "العفشجية" بالفيوم يتحدث لـ "مصر العربية" عن عمله قائلاً: "الإقبال كبير هذا العام رغم الظروف السياسية التي تمر بها البلد"، موضحًا أن العامل في المهنة يتقاضى على تنظيف رأس العجل 10 جنيهات بينما يتقاضى 5 جنيهات على رأس الخروف.

 

 ويضيف: "إننا نعمل على الأرصفة لاستقبال زبائننا الذين يتعاملون معانا بشكل سنوي".

 

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان