رئيس التحرير: عادل صبري 07:24 مساءً | الخميس 24 سبتمبر 2020 م | 06 صفر 1442 هـ | الـقـاهـره °

بالصور.. مواطنون عن منظومة التموين الجديدة بالقليوبية: "هو فين التموين"؟

بالصور.. مواطنون عن منظومة التموين الجديدة بالقليوبية: هو فين التموين؟

تحقيقات

مصر العربية ترصد رأى المواطن القليوبي في تطبيق منظومة التموين الجديدة

وكيل الوزارة: الشهر الجاي هتصرفوا رصيد نقدي شهرين

بالصور.. مواطنون عن منظومة التموين الجديدة بالقليوبية: "هو فين التموين"؟

دينا أبو راس 23 يوليو 2014 11:43

"ما رأيك في المنظومة الجديدة للتموين؟.. هو فين التموين أصلا؟".. كان هذا هو القاسم المشترك لإجابات المواطن القليوبي عندما سألناه عن رأيه في منظومة التموين الجديدة التي أعلنت عنها الحكومة، والتي قالت إن "كيلو اللحمة" بها لن يتجاوز جنيها واحدا، والدجاجة بـ 75 قرشا.

محسن حامد، مواطن، "58 سنة" يقول بمرارة: "منظومة إيه.. التموين متصرفشي أصلا والعيد داخل والناس محتاجة السكر والزيت لعمل الكعك".

بينما قالت المواطنة فاطمة عبد المجيد "35 سنة": "بغض النظر إننا لسه مشفناش المنظومة دي بعنينا، بس أنا شايفة إنها هتزيد الفقير فقر والفني غنى".

وتابعت: " الموظف الفقير في حالة رفع الدعم لن يزيد راتبه شيئا، ولكن فقط زاد العبء المادي عليه، أما الغني فهو بثرائه قادر على أن يشتري السلعة من السوق الحر فلا يهمه الدعم من عدمه، بل إن الحكومة أعطته كوبون لا يستحقه وهذا يجعله يتساوى معي في الدعم ولا يتساوى معي في الغلاء".

وافقتها الحاجة فتحية محمد "70 سنة"، قائلة: "شايفة نظام التموين القديم أفضل.. إحنا متعودين عليه".

وترى الحاجة أماني عبد الله "53 سنة" أن "الناس اللي تحت خط الفقر هتعانى من المنظومة الجديدة لأن في ناس مبتشتغلشي كانت بتأخذ التموين بيقضيهم الشهر كله".

بينما قال محمد عبد الخالق "50 سنة": "النظام القديم أوفر لي.. أنا فقير وعايز زيت وسكر ورز بس ومش عايز لحمة".

على الجانب الآخر لم يمنع عدم وجود التموين مواطنين من الموافقة على المنظومة الجديدة، حيث قال رمضان العطرب، محامي: "ميزة المنظومة الجديدة إنها ستقضى على السوق السوداء لأنها تتيح اختيار العديد من السلع علي حسب الاحتياج، ولم تفرض سلعا محددة".

وأضاف علام عبد الجليل، على المعاش بالتربية والتعليم: "المنظومة الجديدة لها جانب إيجابي، وهو أن بطاقة التموين مرتبطة بتوزيع الخبز، وكلما رشد الفرد في استخدام الخبز فإنه يحسب له نقاط يقوم بها المواطن بصرف سلع تموينية أخري مقابل الخبز الذي وفره، أما الجانب السلبى هو أن يتساوى في تطبيق المنظومة الجديدة على الفقراء والأغنياء معا".

بدورها قالت سحر محمود "57 سنة"، ربة منزل: "أري أن المنظومة الجديدة أفضل لأن المنتج سيكون بجودة، لأنه سيصرف من أي سوبر ماركت وفي المنظومة القديمة المنتجات سيئة لكن لا يوجد عدالة في التوزيع في المنظومتين الجديدة والقديمة، حيث يتساوى الغني والفقير في الاستفادة الدعم".

من جانبه اقترح ثروت فايق، سكرتير عام حزب الوفد ببنها، أن يتم تقسيم منظومة التموين إلى ثلاثة فئات.. الفئة الأول للفقراء المحتاجين ويتمتعون فيها بالدعم الكلي، والفئة الثانية تطبق على الطبقة المتوسطة وهذه الفئة يوضع عليها نصف دعم، أما الفئة الثالثة تطبق على الأغنياء فيتم توفير السلع الجيدة لهم بدون دعم، ولكن في المنافذ التموينية".

ذهبنا إلى جمال السيد أحمد، وكيل مديرية التموين بالقليوبية، ونقلنا له شكاوى المواطنين من عدم وجود التموين من الأساس، فقال: "يوجد حوالي 106 تجار تموين بالمحافظة صرفوا المقررات المخصصة لهم وجاري صرفها للمواطنين، والمواطن الذي لم يصرف تموينه في الشهر الحالي سوف يأخذ الشهر القادم رصيدا نقديا لشهرين لصرف السلع التي يريدها".

وأكد جمال أن المنظومة الجديدة للتموين هدفها الأساسي القضاء على منظومة الفساد في توزيع السلع والسلبيات التي كانت موجودة في صرف التموين في الفترة السابقة.

وأضاف: كان هناك من يقوم بتوريد أنواع سلع سيئة لتجار التموين ليستفيد من فرق الدعم، علاوة على تسرب بعض السلع المدعومة في السوق السوداء، ولمواجهة هذا الأمر آثرنا أن نمنح المواطن حقه نقدا، كي نضمن وصول الدعم لمستحقيه.

وتابع: "بطاقة التموين ستكون عبارة عن كارت زى الفيزا فيها رصيد مالي بقيمة فرق الدعم الذي كان يحصل عليه المواطن الذي يتوجه إلى التاجر التمويني والذي يكون لديه سلع عديدة، من ضمنها نفس السلع التي كان يحصل عليها المواطن، لكن بجودة عالية وبنظام أفضل".

اقرأ أيضًا:

روابط ذات صلة:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان