رئيس التحرير: عادل صبري 02:05 صباحاً | الأربعاء 08 يوليو 2020 م | 17 ذو القعدة 1441 هـ | الـقـاهـره °

عبد الله.. 17 عامًا يواجه حكمًا بالإعدام

عبد الله.. 17 عامًا يواجه حكمًا بالإعدام

تحقيقات

والد عبد الله

عبد الله.. 17 عامًا يواجه حكمًا بالإعدام

محمد عبد الموجود 29 مارس 2014 14:54

"إحالة أوراق 529 متهمًا بأحداث العنف إلى فضيلة مفتى الجمهورية، وبراءة 16"، كان ذلك الحكم الصادر من محكمة جنايات المنيا برئاسة المستشار سعيد يوسف صبرى، خيم به حالة من الحزن على محافظة المنيا، إلا أن قرية الكوادى كان لها نصيب الأسد من عدد المحكوم عليهم بـ35 شخصًا، من بينهم الطالب عبد الله عمر أحمد، 17 عامًا.

 

وعلى الرغم من أن القانون ينص على محاكمته أمام محكمة الطفل، إلا أن والده أكد أنه تم محاكمته أمام الجنايات مع باقي المتهمين فى القضية.

 

عبد الله عمر، شقيق لثلاث فتيات، بالصف الثالث الثانوي بمدرسة الفني الصناعي، يعمل بمكتبة متواضعة لمساعدة والدته على أعباء الحياة. بحد قول والده.

 

في يوم 18 أغسطس 2013، لم يعد عبد الله إلى المنزل حتي الثانية صباحًا، وهو ما دفع والده للبحث عنه، حتى علم أنه تم إلقاء القبض عليه من داخل المكتبة التى يعمل بها بمدينة مطاي، أثناء تواجده بداخلها استعداد لصلاة المغرب، فاجأتهم قوات الأمن، ملقية القبض عليهم وتقيدهم بالقيود الحديدية "الكلبشات"، موجهة لهم تهم الانتماء لجماعة الإخوان المسلمين، والمشاركة في حرق مركز شرطة مطاي، بحد قول والده.

 

يتابع والده حديثه مؤكدًا أن نجله لا ينتمي لجماعة الإخوان، أو أي فصيل سياسي، قائلا: "لا يوجد مقطع فيديو واحد أو صورة يظهر فيها عبد الله وهو يقوم بأي عمل له صلة بأعمال العنف"، موضحًا أن عبد الله لم يكن يهمه فى الحياة سوى البحث عن لقمة العيش لمساعدته في تربية شقيقاته الثلاث.

يوضح والده أن عبد الله حصل على إخلاء سبيل في 12 ديسمبر، عقب أن ظل أكثر من شهرين بسجن الترحيلات، اقترض والده 5 آلاف جنيه لدفع الكفالة لإخراجه؛ لأنه لم يكن يستطيع رؤيته في هذه الفترة إلا مرة واحدة، رغم حصوله على إذن من النيابة بالزيارة، لكن إدارة السجن دائمًا ما كانت ترفض دخوله. بحد قوله.

http://www.youtube.com/watch?v=c3yh8RrZgwU

"حسبي الله ونعم الوكيل" بهذه الكلمة بدأت والدة عبد الله، مؤكدة أن نجلها لم يرتكب التهم الموجهة إليه من قبل النيابة، كى يتم الحكم عليه بإحالة أوراقه للمفتي، والتقطت شقيقته الحديث قائلة "لو شفت القاضي اللى حكم على أخويا بالإعدام أنا أقطعه بايدى"، متذكرة مات كان يفعله من أجل شقيقاتها لتوفير متطلباتهن طوال الوقت.

 

 

اقرأ أيضا

قانونيون: إعدام 529 من المعارضة "موت للعدالة"

حكم إعدام 529 لمعارضى السلطة.. تطور مأساوي لأوضاع مصر

عويل وصراخ بالمنيا بعد حكم إعدام 529 معارضًا

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان