رئيس التحرير: عادل صبري 01:59 صباحاً | السبت 15 أغسطس 2020 م | 25 ذو الحجة 1441 هـ | الـقـاهـره °

حقوقيون: اعتقال الأطفال محاولة لإرهاب الأهالي

575 طفلًا "معتقلًا" منذ 30 يوليو..

حقوقيون: اعتقال الأطفال محاولة لإرهاب الأهالي

نادية أبوالعينين 28 مارس 2014 13:51

50 طفلا يضربون عن الطعام داخل مديرية الأمن بالإسكندرية، احتجاجًا على استمرار حبسهم لمدة تجاوزت في بعض الحالات 6 أشهر، وترحيل بعض من أصدقائهم للمؤسسة العقابية بالمرج في 16 مارس 2014،  ليصل عدد المقبوض عليهم إلى 165 طفلًا بالإسكندرية.

 

وفي 16 فبراير الماضي، ذكرت صحيفة تليجراف البريطانية أن "عدد المعتقلين من الأطفال أكثر من 300 طفلا خلال سبعة أشهر"، وفقًا لتقرير "العفو الدولية"، وفي الذكرى الثالثة لثورة 25 يناير تم اعتقال أكثر من 123 طفلًا، تم إخلاء سبيل 32 طفلًا منهم، طبقا للائتلاف المصري لحقوق الطفل.

 

وذكر تقرير المنظمة العربية لحقوق الإنسان في بريطانيا أمس أن عدد المعتقلين من الأطفال وصل في مصر إلى 575 طفلًا، منذ يوليو 2013.

 

اعتقال عشوائي

 

يقول المحامي، محمد المغربي، عضو جبهة الدفاع عن المتظاهرين، إن معظم حالات الاعتقال التي تمت للأطفال القصر كانت بطريقة عشوائية من مناطق متفرقة، مشيرًا إلى أن بعضهم تم اعتقاله من منزله، والبعض الأخر من مناطق بعيدة عن محيط التظاهرات، فضلا عن من تم اعتقاله من داخل التظاهرات ولفقت له عدد من الأحراز، على حد قوله.

 

وأضاف أن صعوبة الأوضاع التي يعاني منها المعتقلين، لم تعد تقتصر عليهم فقط، بل امتدت للمحامين، موضحا وجود تعتيم على المعلومات الخاصة بالقضايا، وعدم قدرتهم الاطلاع على القضايا.

 

وأوضح أن المحامين تلقوا معلومات تفيد أن هناك بعض الأطفال تم القبض عليهم في قسم العطارين بالإسكندرية، ولكنه تم منع المحامين بالقوة من الدخول للقسم، وأشُهر في وجههم الأسلحة قائلين لهم "امشوا من هنا، مفيش ولا قانون ولا دستور، ولو وقفتوا أكتر من دقيقتين حنضربكوا بالنار"

 

وأشار المغربي إلى بعض الحالات التي تم اعتقالها عشوائيًا من بينهم الطالب أشرف طاهر، اعتقل من منطقة السلسة بالإسكندرية، أثناء أحداث المجمع النظري، مع العلم أن المنطقة بعيدة عن المجمع، ووجهت له تهم الانتماء لجماعة دولية، واحتجز بمديرية الأمن، ومازال رهن الاعتقال.

 

واعتبر مغربي أن الانتهاكات ضد الأطفال الأن محاولة لإرهاب الأهالي بمنطق "اضرب المربوط يخاف السايب"، بحد تعبيره.

 

ويشير المغربي إلى أن بعض الأطفال في حاجة للمتابعة الصحية، خاصة في ظل إصابة بعضهم بأمراض مزمنة، قائلا: إن إدارة الاحتجاز لا تفرق بين المريض والسليم، على حد قوله.

 

ترحيل غير قانوني

 

وأوضح أحمد حافظ، محامى بالائتلاف المصري لحقوق الإنسان، أن عملية ترحيل الأطفال من دار الرعاية بكوم الدكة إلى المؤسسة العقابية بالمرج غير قانوي، لأن المؤسسة العقابية لا يتواجد فيها إلا من صدر ضدهم أحكام بالإدانة، لأنها تابعة لوزارة الداخلية.

 

وأوضح أن الترحيل تم لأن دار الرعاية أصبح ممتلئًا بالمعتقين من الأطفال، والقبض بالجملة، لذلك بدأ ترحيل عدد من الأطفال بلغ عددهم 50 طفلا يوم الأحد 16 مارس 2014.

 

وأشار إلى أن بعض الأطفال الآن مازالوا رهن الحبس الاحتياطي منذ أربعة أو خمسة شهور، على الرغم من انتفاء مبررات الحبس، ووصف الحبس الاحتياطي الآن بأنه تحول إلى نوع من العقاب في حد ذاته، وعقاب مسبق قبل صدور حكم الإدانة.

 

روابط ذات صلة:

بالفيديو..عمر صبحي.. التهمة سرقة مدرعتين

بالفيديو..محمود أشرف.. صعق بالكهرباء واحتجاز بسرداب

بالفيديو.. محمد درويش.. ضحية سبعة أشهر من إهمال المستشفيات

عمر عبد العزيز...التهمة " آر جي "

خالد ومحمد.. شقيقان فرقتهما أماكن الاحتجاز

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان