رئيس التحرير: عادل صبري 01:23 مساءً | الأربعاء 08 يوليو 2020 م | 17 ذو القعدة 1441 هـ | الـقـاهـره °

خالد ومحمد.. شقيقان فرقتهما أماكن الاحتجاز

خالد ومحمد.. شقيقان فرقتهما أماكن الاحتجاز

تحقيقات

خالد عماد ومحمد عماد معتقلي دار الأحداث"

أطفال رهن الاعتقال (4)

خالد ومحمد.. شقيقان فرقتهما أماكن الاحتجاز

نادية أبو العينين 28 مارس 2014 11:42

ما بين مديرية أمن الإسكندرية ودار رعاية الأحداث بكوم الدكة، تفرق أبناء محمد عماد، فكلا منهم محتجز بمكان مختلف عن الأخر، خالد بدار الرعاية، محمد يُضْرِب في يومه الثالث عشر عن الطعام بمديرية الأمن.

محمد عماد، طالب بالصف الأول الثانوي، 15 عامًا، تم الإمساك به من قبل عدد من البلطجية أثناء تواجدهم بالقرب من مسيرة لعدد من الفتيات في 3 يناير 2014، وقام الأهالي بتسليمهم للأمن.

ما يقرب من 3 أشهر قضاها محمد ما بين تجديد الحبس داخل المديرية، ثم رحل إلى دار رعاية كوم الدكة، وفي خلال الأحداث التي وقعت أمام دار الرعاية أثناء ترحيل عدد من الأطفال للمؤسسة العقابية بالمرج تم القبض على شقيقه خالد.

يقول والد خالد ومحمد، دكتور جامعي بجامعة الإسكندرية، أن الظلم في حالة خالد ابنه واضح للغاية، على حد قوله، ويعود ليروي ما حدث قائلا إنه يوم السبت 15 مارس ذهب عدد من الأهالي لدار الرعاية، واخذوا تعهد من الضابط المسؤول بعدم ترحيل الأطفال للمؤسسة العقابية بالمرج، لكنه فوجئ في اليوم الثالث باتصال من زوجته تخبره ببدء ترحيل الأطفال المعتقلين.

 

استهداف

ويضيف أن خالد أحضر والدته وشقيقته إلى دار الرعاية، موضحًا أنه طلب منه عدم النزول من السيارة قائلا له "الشباب مستهدفين"، ذهب والد خالد عقبها للنائب العام بتقديم بلاغ، في تلك الأثناء يوضح أن قوات الأمن بدأت في التعامل مع الأهالي بالتفريق بالمياه.

يوضح أن خالد قام بتصوير ما حدث، وذهب لحماية والدته وشقيقته قائلا: للضابط "أنت بتتشطر على السيدات"، مما دفع الضابط لتوجيه السلاح له، وسط صراخ شقيقته "أجري يا خالد"، ويشير والده أن الضابط ترك الأهالي، وبدأ في مطاردة الشباب المتواجدين حتى تم القبض على خالد.

لم يستطع والد خالد التعرف على مكان احتجازه، ذهب إلى قسم العطارين ولكنه لم يتوجه إليه، عقبها علم أنه تم احتجازه بالمديرية، وعند الذهاب إليه لم يكن تم تحرير محضر ضده، وأكدوا له أنه يستطيع الخروج في اليوم التالي، ولكنه فوجئ بتحويله للنيابة، وتوجيه عدد من التهم له تضمنت استعمال القوة والعنف ضد موظفين حكوميين وضباط الشرطة أثناء ترحيل المتهمين إلى المؤسسة العقابية بالمرج.

عقب العرض الأول على النيابة صدر القرار بعرض باكر على النيابة لورود التحقيقات التي أتت سريعًا بانتمائه لجماعة الإخوان المسلمين، ويوضح والده أن خالد كان عضوًا في حملة حمدين صباحي الانتخابية السابقة، والتيار الشعبي.

ويضيف والده قائلا "كيف يكون إخوان، وأنا كنت مرشح نفس في انتخابات الشعب السابقة ضد قوائم الإخوان المسلمين"، مؤكدا أن تحريات محمد شقيقه اثبتت أنه لا ينتمى لتيار سياسي معين، ولكنه تم تجديد الحبس له 15 يومًا، على الرغم من محاولة والده إثبات عدم انتمائه للجماعة.

 

مأساة العقابية

ويتابع الوالد حديثه بأسى حول خوف الأطفال من الترحيل إلى العقابية، موضحًا أن الأطفال قرروا الموت وعدم الذهاب للعقابية، موضحا أن من تم ترحيلهم تم تجريدهم من ملابسهم في التشريفة لمدة 3 ساعات كاملة، عقبها أجبروا على مسح الأرض بملابسهم ثم ارتدائها.

يتابع قائلا: "ازاى يخلوا ولادنا ينظروا بزاوية حادة بس، أما زاوية نظر 45 أو زاوية مستقيمة أمامه، لدرجة ان ابنى مكنش بيشوف اللى بينام جمبه ولا بيكلمه يرضي مين، المشكلة مش مشكلة ابنى المشكلة انهم بيقضوا على جيل، العيال يا أما حتطلع إرهابية يا حتسيب البلد وتهرب يا حتمشى جوة الحيط".

شاهد الفيديو:

http://www.youtube.com/watch?v=l3j16B3e7s0

روابط ذات صلة:

بالفيديو..عمر صبحي.. التهمة سرقة مدرعتين

بالفيديو..محمود أشرف.. صعق بالكهرباء واحتجاز بسرداب

بالفيديو.. محمد درويش.. ضحية سبعة أشهر من إهمال المستشفيات

عمر عبد العزيز...التهمة " آر جي "

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان