رئيس التحرير: عادل صبري 03:25 مساءً | الخميس 16 يوليو 2020 م | 25 ذو القعدة 1441 هـ | الـقـاهـره °

المنوفية تفقد 3,7 فدان يوميا.. وخبراء: يناير ضاعفت التعديات

الأراضي الزراعية..

المنوفية تفقد 3,7 فدان يوميا.. وخبراء: يناير ضاعفت التعديات

سارة عادل 24 مارس 2014 12:08

على طول الطرق السريعة وداخل المدن، البنايات تتكاثر وتزداد طولا، اللون الأحمر والأسمنتي يغزوان الأخضر ويكسران مساحة مفتوحة كنا نرى خلالها الشمس .

أساتذة وخبراء في أقسام الجغرافيا والتخطيط العمراني يحذرون ويدقون ناقوس الخطر، الأمر لم يعد محتملا، خاصة بعد إقدام الدولة ممثلة في الجامعات الإقليمية على الفعل الذي تجرمه وتحاربه.

المنوفية

يقول د. موسى فتحي عتلم الأستاذ بكلية الآداب جامعة المنوفية: إنه في الفترة من 2011 إلى 2014 بلغت نسبة الفقد في الأراضي الزراعية بمحافظة المنوفية وحدها 4154 فدانًا، بمتوسط يبلغ 3,7 فدان يوميًا، أي ما يعادل 645 مترًا في الساعة، ويعود هذا للانفلات الأمني خلال ثورة يناير، وعدم وجود حصر للأراضي الزراعية أو متابعة تطبيق التشريعات.

المنصورة

 أما أ.د. مجدي شفيق الأستاذ بكلية الآداب جامعة المنصورة فيرى أن دوافع الانفلات العمراني على الطرق السريعة خلال ثورة يناير خاصة، هي غياب الأمن واعتقاد الأهالي عدم استطاعة الشرطة مقاومتهم، والدليل على ذلك بناؤهم أثناء النهار ، وتزايد عدد السكان بما يبلغ 40% منذ عام 2006 .

ويضيف، أن التعديات على الأراضي الزراعية يمكن تقسيمه لـ4 مراحل ، الأولى عقب يناير مباشرة والتي سجلت أعلى نسبة للتعديات 38,2%.

ويؤكد على ضرورة معاملة هوامش الطرق السريعة كمحميات لا يجوز التصرف فيها ، كما يمكن فرض تكاليف استصلاح المساحة المخالفة على المالك.

خدمات الطريق

بينما يؤكد د.أحمد أبوزيد ، الأستاذ بكلية الآداب جامعة كفر الشيخ ، أن النمو العشوائي على الطرق مرتبط بنمو الخدمات ، ويشير إلى الزحف العمراني وتحول طرق ما بين المدن لشوارع ، مدللا بالطريق بين المحلة وكفر الشيخ ، وموضحا بناء طريق جديد لا تتجاوز المسافة بينه والطريق القديم عن 1,4 كيلو متر ، مما يعني أن الزحف العمراني لن يتوقف.

محطات التقوية

أما أسماء غيث ، عضو الجمعية الجغرافية فترى أن شركات الاتصالات قد تلجأ للأراضي الزراعية لبناء محطات التقوية، وهو ما يرفع سعر الأراضي في نطاق المحطة، ويمثل تعديًا على الأراضي ومخالفة للقانون.

 وتضيف، أن منظمة الصحة العالمية قد رصدت ارتفاع مشكلات الدم لدى ساكني الريف من الأطفال الذين يعيشون في حيز مجاور لمحطات التقوية.

الدولة مخالفة

أما أ.د.عمر الصادق، مؤسس قسم الجغرافيا بجامعة الأزهر، وعضو الجمعية الجغرافية فيقول: إن الدولة هي من بدأت بالمخالفات حين استجابت قبل وأثناء ثورة يناير لبعض "الرشاوي" لاستخدام أراضٍ زراعية مملوكة لعائلات بعينها، وإقامة الجامعات الإقليمية عليها.

وعدد الصادق الجامعات المبنية على أراض زراعية وهي جامعات بنها ، ودمنهور ، والزقازيق، والمنصورة ، ومشروع نقل جامعة الإسكندرية لأراضي أبيس.

داخل المدن

أما الدكتور فتحي أبو عيانة، مقرر لجنة الجغرافيا بالمجلس الأعلى للثقافة ، فيقول إن هناك مبررا تتعلل به الدولة، وهو البناء في النطاق العمراني وما يسمح به القانون، كحالة التعدي في جامعة دمنهور.

 

اقرأ أيضا:

إزالة تعديات "المحامين" على "طرح النيل" بالقليوبية

إزالة 40 فدانا تعديات على محطة صرف بسوهاج

إزالة تعديات على أراض زراعية بالمنوفية

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان