رئيس التحرير: عادل صبري 06:06 مساءً | الجمعة 07 أغسطس 2020 م | 17 ذو الحجة 1441 هـ | الـقـاهـره °

"العباسية".. "جرس بيرن وماحدش بيرد"

"العباسية".. "جرس بيرن وماحدش بيرد"

سارة عادل 22 مارس 2014 12:28

هل لديك مريض نفسي في أسرتك؟ أحد المختلين يعيش قريبًا منك؟ حالة هياج تعرض لها أحد تعرفه؟ إذن لا تحاول الاتصال بمستشفى الأمراض العقلية، فلن تجد ردًا أبدًا.

حادثة

 خبر يظهر في محرك البحث "جوجل" بتاريخ 23 نوفمبر 2013، "الإفراج عن مدير مستشفى العباسية ونائبه بضمان وظيفتهما في واقعة اتهام بالاتجار في الأعضاء  البشرية، بعد تقدم عائلة مريض يدعى (خ. م) ببلاغ ضد المدير والنائب يتهمهم بالاتجار في الأعضاء".

تواصل اجتماعي

الخبر يسلمك إلى التفكير بوسيلة اتصال بالمستشفى أو بالمدير، تبحث ثانية، لتجد روابط لصفحات على موقع التواصل الاجتماعي بوك ، بعنوانين: الأول "الإعلام والعلاقات العامة بمستشفى الصحة النفسية بالعباسية"، الصفحة يبلغ أعضاؤها 608، وتحمل صورة لفريق العمل بالمستشفى، والذين كتبوا في معلومات الصفحة، أنهم يسعون نحو إدارة علمية وإعلامية مختلفة.

إلا أن آخر منشورات الصفحة يرجع إلى 21 يوليو 2013، ومضمونه عن الصورة السلبية التي تعرض في الدراما عن المرض النفسي، ومنشورات أخرى ترجع لتواريخ سابقة عن التشويه الإعلامي للعلاج بالكهرباء.

العنوان الآخر لصفحة خاصة بمدير مستشفى العباسية شخصيًا، وتعود آخر منشوراتها لـ1 نوفمبر 2013، أي قبل قرار الإفراج عن المدير والنائب بـ22 يومًا، ويتضمن توجيهًا لصفحة العلاقات العامة والإعلام بالمستشفى.

 

الدليل

لم يبق أمامنا سوى دليل التليفونات المصري كي نحصل منه على وسيلة اتصال بالمستشفى، وبالفعل يحتفظ الدليل بـ4 أرقام لـ"العباسية" إلى جوار العنوان.

محاولات

16 محاولة خلال 20 دقيقة للاتصال بالمستشفى على 4 أرقام مختلفة، وردة الفعل واحدة "لا أحد يرد أبدًا"، صوت الجرس يتردد في أذنيك، يعلقك بأمل أنه بإمكان شخص أن يرد بعد ثوانٍ، إلى أن يجيبك صوت انتهاء المكالمة لتعاود من جديد ولا أحد هناك.

إذن قد عرفنا الإجابة، لا أحد يرد إذا استغثنا لحدوث اضطراب نفسي، أو خلل عقلي أو هياج، فلن نحاول.

 

  أخبار ذت صلة:

"الصحة": موافقة أولية على اختراع الجيش واختباره بـ "حميات" العباسية

إغلاق مترو العباسية يوميًا من 12 مساء

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان