رئيس التحرير: عادل صبري 12:53 صباحاً | السبت 15 أغسطس 2020 م | 25 ذو الحجة 1441 هـ | الـقـاهـره °

المعتقلون في السجون ..سلخانات تعذيب وانتهاكات جنسية

المعتقلون في السجون ..سلخانات تعذيب وانتهاكات جنسية

تحقيقات

التعذيب في المعتقلات

المعتقلون في السجون ..سلخانات تعذيب وانتهاكات جنسية

نادية أبوالعينين 12 فبراير 2014 13:13

"في بلد يحكم فيها القانون، يمضي فيه الناس إلى السجن بمحض الصدفة، لا يوجد مستقبل، فكيف يمكن لنا أن نري المستقبل؟"، تلك كانت كلمات صلاح عبد الصبور في مسرحية ليلي والمجنون، ربما تلخص هذه الكلمات ما يحدث مع المعتقلين الآن داخل السجون من قبل قوات الأمن بحسب التقارير الصادرة مؤخرا من منظمات حقوقية دولية.

21.317 مقبوض عليهم، وملاحقين قضائيا، خلال ستة أشهر فقط، منذ 30 يونيو وحتى نهاية 2013، وفقا لموقع ويكي ثورة، تزداد تلك الأعداد بالتزامن مع تصاعد وتيرة الأحداث، والتي كان أخرها أحداث ذكري 25 يناير الثالثة، التي تم اعتقال 1079 متظاهرا، بتهمة أثارة الشعب، بحسب ما تم إعلانه من قبل وزارة الداخلية.

 

كانت بداية تسليط الضوء على تعذيب المعتقلين، عقب مجموعة من التدوينات التي قام بها محمود بلال، المحامي بالمركز المصري للحقوق الاقتصادية والاجتماعية، حول تعرض المعتقلين بقسم الأزبكية للتعذيب والصعق الكهربائي، وسط رفض النيابة أثبات تلك الانتهاكات.

 

خالد السيد كان البداية

كانت وقائع التعذيب التي تعرض لها خالد السيد، الناشط السياسي، بداية تلك الوقائع، عقب "السلخانة" التى تعرض لها ، في قسم الأزبكية عقب إلقاء القبض عليه في شارع صبري أبو علم..

 

عقب حملات من القبض العشوائي تم احتجازهم في غرفة داخل القسم، ووفقا لشهادة خالد من داخل محبسه قال "كل شوية يتاخد من بيننا مجموعة ونسمع صوت صراخهم من الألم، طبعا، كل اللي بيسمع صوت الصريخ بيترعب ويموت في جلده"

 

""العيال دي ذنبها في رقبتكم يا بتوع الثورة.. لولاكم كان زماننا مشيناهم .. كان زمانهم في بيوتهم"، كانت تلك الكلمات التي وجهها ضابط الشرطة لخالد قبل أن تتم عملية تعذيب، بإجبارهم علي خلع ملابسهم، وتعرضهم للضرب والكهرباء في جميع أعضاء الجسد، حتى الأعضاء التناسلية، على حد شهادته

 

إجهاد بدني

داخل سجن أبو زعبل التقي خالد بعدد من المعتقلين الذين تم إجبارهم علي الوقوف لمدة 16 ساعة متواصلة، حتي يغلب عليهم التعب، مشيرا إلى إجبار مرضى السكر والضغط الوقوف مجددا بمجرد إفاقتهم من حالات الإغماء التي إصابتهم.

 

حفلة الاستقبال داخل السجن كانت مختلفة هذه المرة، فالتعذيب كان بالمياه المثلجة، ظلوا بدون ملابسهم لساعات يتعرضون للرش بتلك المياه

 

كلبشوه

 لم يقتصر الأمر على الشباب والصحفيين فقط، لكن الاعتقالات والاعتداءات في سجون النظام امتدت لتشمل المحامين، والذى تم الاعتداء على بعض منهم أثناء تأدية عمله، فأحمد هليل، محامي حركة 6 إبريل الجبهة الديمقراطية، تم اعتقاله في 25 يناير 2014 أثناء حضوره مع أحد المقبوض عليهم، الذي وجده يتعرض لـ"حفلة ضرب".

 

"مش من حقك يا باشا"، تلك هي قضية هليل، والتي تم اعتقاله نتيجة لها، "كلبشوه"، كان ذلك رد الضابط، حتي عقب علمه أنه محامي، نقل أحمد عقبها للأمن المركزي في طرة، وتم تجديد حبسه لمدة 15 يوما.

 

"آيات" تقود معركة الأمعاء الخاوية

أيات حمادة، طالبة بالأزهر، اُعتقلت منذ 28 ديسمبر 2014،  لاعتراضها علي الاعتداء على الفتيات داخل الجامعة، وعلي الرغم من معانتها من الإصابة بحمى روماتيزمية على القلب والسكر، رفضت النيابة توقيع الكشف الطبي عليها ونقلها إلى مستشفيي السجن.

 

وفي داخل سجن القناطر قررت آيات ورفيقتها في الحبس سلسبيل حسن الغرباوي، الإضراب عن الطعام، منذ 13 يوما حتي الآن، احتجاجا على حبسهم احتياطيا، وسوء المعاملة في السجن، ليواجهن بأمعائهم الخاوية ظروف الحبس الاحتياطي.

 

اعتداءات جنسية

فيما أصدرت اليوم مؤسسة نظرة للدراسات النسوية بيانا اليوم وقع عليه عدد من المنظمات الحقوقية، أبدت انزعاجها من بعض الشهادات التي وثقتها المنظمة عن إجراء فحوصات مهبلية بسجن القناطر للنساء المحتجزات دون رضائهن، من اللواتي تم القبض عليهن في أحداث مختلفة، من ضمنها الذكرى الثالثة للثورة، هذا بالإضافة إلى شهادات أخرى حول اعتداءات جنسية قامت بها قوات الشرطة ضد المحتجزات في العديد من أقسام الشرطة، وأثناء القبض عليهن في التظاهرات.

 

حكايات الطلاب

مئات من قصص الطلاب المعتقلين يمكن أن تُروي، شباب وفتيات، لم تتعدي أعمارهم العشرين عاما، أو تجاوزت قليلاً، فوفقا لمؤسسة حرية الفكر والتعبير، فإن عدد الطلاب المعتقلين خلال يوم الذكري الثالثة للثورة فقط بلغت أكثر من 200 طالب، من بينهم أكثر من 29 طالبا بالمرحلة الثانوية.

 

بينما بلغت عدد الطلاب المعتقلين منذ الفترة التي تلت عزل الرئيس محمد مرسي، ما يصل إلى 600 طالب، صدرت ضد 10% منهم أحكام مشددة في إحدى القضايا وصلت إلى 17 عاما بالحبس، لعدد من طلاب جامعة الأزهر، وكذلك الحبس عامًا وستة أشهر بحق 38 من طلاب نفس الجامعة.

 

بينما يظل حتي الان ما يقرب من 100 طالب، في ظل الحبس الاحتياطي، على ذمة عدد من القضايا واتهامات وصفتها المؤسسة بـ"الجزافية"

 

جدران ملطخة بالدماء

ووفقا لتقرير منظمة العفو الدولية في الذكري الثالثة لثورة يناير، تحدث أحد المحتجين ممن أُخلي سبيلهم: "لاحظت أن جدران الزنزانة كانت ملطخة بالدماء، ولقد تعرضت للضرب المبرح بحيث أنني قد أُلقي بي من جانب إلى آخر داخل الغرفة،  وتعرضت للصفع على وجهي، وضُربت على رأسي، وشُتمت لانتقادي الشرطة والجيش، وقالت لي إحدى الفتيات فيما بعد أن الضابط خلع حذائه وضربها به على جميع أنحاء جسدها وعلى وجهها أيضا".

 

مظاليم وسط البلد

عمليات اعتقال عشوائية تقودها قوات الأمن في منطقة وسط البلد، تروي أية إيهاب شقيقة أحد المعتقلين، ومنشأة صفحة "مظاليم وسط البلد" أن النتيجة الآن للذهاب لمنطقة وسط البلد هي اعتقال المئات من الأطفال والشباب والفتيات، تم الإفراج عن الفتيات وطفل واحد، وبقى مئات المحبوسين بمعسكر طره ليجدد لهم 15 يوم على ذمة القضية ثم 15 أخرى.

 

في بداية أنشاءها للصفحة، فوجئت أنها ليست الوحيدة، فالحكايات عن المعتقلين تدفقت بكثرة على الصفحة، موضحة أن المعتقلين تم جميعهم القبض عليهم عشوائيا، والتجديد لهم.

 

كفالة 10 الأف جنيه للقاصر

يقول إيهاب فؤاد، المحامي ووالد أحد المعتقلين، أن النائب العام قرر اليوم الإفراج عن 55 من القٌصر بغرامة 10 الأف جنيه، واصفا أوضاع البالغين بـ"المأساة"، لتعرضهم لانتهاكات بكافة أشكالها، موضحا ان الانتهاكات في حق القٌصر تمثلت فى احتجازهم في أقسام الشرطة، وهو ما يعد مخالفا للقوانين الدولية.

 

فيما أوشح خالد عبد الحميد، عضو التحالف الشعبي، وعضو حملة الحرية للجدعان انه الحملة تقوم الأن بتجميع عدد من الانتهاكات وشهادات التعذيب لتقديم بلاغ للنائب العام للتحقيق فيها خاصة مع وجود حالات للتعذيب تمت في أقسام الشرطة علي بد ضباط معروف أسمائهم

 

ومن جهتها أوضحت مروة فاروق المحامية، ان المحامين شكلوا وفدا وقابلوا المجلس القومي لحقوق الإنسان قدموا عدد من الطلبات له بالتدخل لوقف الانتهاكات، ومطالبة النيابة العامة بالإعلان عن أعداد المعتقلين ومناطق الاحتجاز، وقف التحقيق في مناطق غير قانونية

 

وتعليقا علي نفي مساعد وزير الداخلية لحقوق الإنسان حدوث انتهاكات وتعذيب، أوضحت ان المحامين حرروا بالفعل  محضر  برقم 1292/ إداري الأزبكية لأثبات تلك الوقائع التي جاءت على لسن المعتقلين وذويهم.

رجع الباشا بنفس الوش... في الذكرى الثالثة للثورة ((تقرير مصور)) 

http://www.youtube.com/watch?v=j_QnGuZO9Jo

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان