رئيس التحرير: عادل صبري 01:40 صباحاً | الاثنين 08 مارس 2021 م | 24 رجب 1442 هـ | الـقـاهـره °

فيديو| هل تدفع «الدكة» رياض محرز إلى مغادرة مانشستر سيتي؟

فيديو| هل تدفع «الدكة» رياض محرز إلى مغادرة مانشستر سيتي؟

ستاد مصر العربية

رياض محرز مهاجم مانشستر سيتي

فيديو| هل تدفع «الدكة» رياض محرز إلى مغادرة مانشستر سيتي؟

محمد عبد الغني 21 يناير 2021 10:40

 

يبدو أن النجم الجزائري رياض محرز مهاجم مانشستر سيتي الإنجليزي لن يستمر كثيرا داخل أسوار ملعب الاتحاد، بعدما بات خارج حسابات المدرب الإسباني بيب جوارديولا.

وشارك محرز صاحب الـ29 عاما كاحتياطي أمس في المواجهة السيتي أمام أستون فيلا والتي حسمها السماوي بهدفين نظيفين، ضمن المنافسات المؤجلة من الأسبوع الأول للدوري الإنجليزي.

 

أمس وقبل نهاية المباراة ضد أستون فيلا بعشرين دقيقة، دفع جوارديولا بلاعبه محرز، ليختتم المدرب الإسباني تبديلاته في المباراة، إلا أن رياض لم يستطع وضع بصمته في المواجهة، بسبب قلة عدد الدقائق الممنوحة له من قبل المدرب الإسباني.

 

وكان محرز يشارك بصفة مستمرة كأساسي، مطلع الموسم لكنه ظل حبيسا للدكة في المباريات الأخيرة للسيتي. 

 

غضب قائد المحاربين

 

لكن لقطات فيديو أظهرت عدم رضا محرز لأول مرة، بعدما قام بيب بإخراجه في المواجهة ضد برايتون في "البريميرليج"، ليبدي النجم الجزائري امتعاضه من القرار.

 


ودخل قائد محاربي الصحراء في نقاش مع المدرب الإسباني، الذي أشار بيده للمهاجم بأنه أضاع فرصة حتى يبرر ما فعله، مع أن لاعبي السيتي في تلك المباراة أضاعوا العديد من الفرص الخطيرة أمام حارس الفريق المنافس.

 

تبرير جوارديولا
 

بدوره تحدث جوارديولا عن سبب عدم إشراك محرز بشكل أساسي في  مباريات السيتي رغم مستوياته الملفتة التي يقدمها حين تتاح له الفرصة.

 

وقال بيب: "أنا متأكد ومتيقن من أن محرز يحتاج لدقائق أكثر من اللعب، ولكن الأمر يبقى ليس حكرا عليه فقط، فبقية اللاعبين أيضا يحتاجون للمشاركة أكثر".

 

وأضاف مدرب برشلونة السابق "صحيح هو يؤمن بحاجته لدقائق أكثر، لكن في نفس الوقت لديه زملاء لعبوا دقائق أقل ويحتاجون لوقت إضافي، ولا بد أن أكون عادلا مع جميع اللاعبين".

 

وختم حديثه بالقول "أنا أبني خياراتي على أساس الحصص التدريبية وتقييمي لها، أنا متأكد من أن محرز يتمتع بإمكانيات خارقة، هو يعرف مدى أهميته للفريق وعلى دراية بأدائه الرائع".

 

 

رحيل محتمل
 

لا شك أن رياض محرز يمتلك موهبة كبيرة وهو ما تدلل عليه أرقامه السابقة، ما يعني أن النجم الجزائري لن يقبل بالجلوس احتياطيا بشكل مستمر  كما هو الوضع حاليا مع السيتيزن،

وكشفت تقارير صحفية أن استمرار تعامل جوارديولا مع محرز بهذه الطريقة، وعدم الاعتماد عليه كأساسي، وإدخاله في أوقات لا يستطيع فيها تقديم شيء في المواجهات ضد خصومه، ستجعل النجم الجزائري يبحث عن محطة جديدة تضمن له إعادة بريقة من جديد.
 

وفي وقت سابق كشفت تقارير إيطالية وإنجليزية عن احتمال إبرام صفقة تبادلية، بين نادي يوفنتوس الإيطالي ومانشستر سيتي، سيكون الدولي الجزائري رياض محرز طرفا فيها.

 

وذكر تقرير صادر عن موقع "كالتشيو ميركاتو" أن السيتي يسعى إلى ضم نجم يوفنتوس، باولو ديبالا، بناء على طلب من بيب جوارديولا، مشيرا إلى أن عرض مانشستر سيتي يبدو مغريا للنادي الإيطالي، حيث يتضمن التنازل عن خدمات رياض محرز، بالإضافة لدفع 35 مليون جنيه إسترليني.

 

وبحسب التقارير فإن، المدرب بيب جوارديولا بدوره فتح أبواب الرحيل أمام الدولي الجزائري، حيث يخطط المدرب السابق لبرشلونة الإسباني وبايرن ميونخ الألماني، يخطط لاستقطاب ديبالا.

 

 

وإذا لم تتم صفقة اليوفي والسيتي، فإن الدولي الجزائري تلقى العديد من العروض للرحيل عن مانشستر سيتي، أبرزها جاءت من نادي باريس سان جيرمان الفرنسي الذي يصر على ضم الدولي الجزائري، لخلافة الفرنسي كيليان مبابي المرشح للانتقال إلى نادي ريال مدريد الإسباني مع نهاية الموسم الجاري.

 

بكل تأكيد سيسعى محرز إلى فض الشراكه مع السيتي اذا استمر الوضع كما هو عليه، وربما يمثل الانتقال إلى يوفنتوس نقطة انطلاق جديدة للنجم الجزائري نحو استعادة تألقه مرة أخرى، مع العلم أنه يرتبط بعقد مع النادي الإنجليزي حتى يونيو 2023، ويتقاضى راتبا سنويا يقدر بـ9 ملايين جنيه إسترليني.


إشادة واسعة

وفي وقت سابق، حظي رياض محرز بإشادة واسعة من نجوم سابقين في مانشستر سيتي، وذلك رغم ما يعانيه المهاجم الجزائري من صعوبات مع مدربه في الفريق، مثل ما حدث بينهما في مباراة برايتون.

 

وبحسب الموقع الرسمي لنادي مانشستر سيتي نقلا عن مايكل براون نجم "السماوي" سابقا حيث وصف محرز بالجوهرة ويراه كابوساً للمدافعين، بحكم أنه لا يمكن التنبؤ بما يمكن أن يفعل بالكرة نظراً لمهاراته الرائعة.

 

وقال براون في تصريحاته: "عندما تكون الكرة بين قدميه وتراه يبتسم يكون الأمر رائعاً، أحب رؤيته في المناطق الضيقة وتعامله مع المساحات، لديه قدرة كبيرة على الاختراق، بمجرد أن يصل إلى منطقة الخصم".

 

وتابع براون بقوله: "لا يمكن التنبؤ بما سيفعله بالكرة بسبب مهاراته العالية. لا أريد أن ألعب ضده، ولو كانت مدافعاً لفكرت ملياً قبل مواجهته، لأنه يطرح مشاكل لا حصر لها لمدافعي الفريق الخصم".

 

إشادة أخرى جاءت من نجم آخر ، هو بول ديكوف لاعب مانشستر سيتي السابق، حيث يرى أن رياض محرز يملك قدرة هائلة في التمرير من وضعيات صعبة، على غرار تمريرته لزميله كيفن دي بروين.

 

 

وقال بول ديكوف: "محرز يكون أكثر خطورة في الثلث الأخير من خط الهجوم، خاصة عندما يكون يميناً، وهو المركز الذي يُحبذ اللعب فيه، موهبته في الاختراق رائعة، ويجعل المدافعين يفكرون أكثر من مرة قبل محاولة انتزاع الكرة منه".

 

وختم ديكوف: "تمريرته لكيفن دي بروين أمام برمنغهام سيتي كانت من الطراز العالمي، لاعب لديه كل شيء ويعجبني أكثر عندما يلعب والابتسامة على وجهه، وما زالت لديه كل الفرصة للتأكيد كم هو لاعب كبير".

وتوج محرز مع السيتي بـ6 ألقاب، وهي الدرع الخيرية الإنجليزية في مناسبتين، وكأس الرابطة الإنجليزية في مناسبتين، والدوري الإنجليزي الممتاز، وأخيرا كأس الاتحاد الإنجليزي.

كما حقق قائد المحاربين إنجازات رائعة مع المنتخب الوطني، أبرزها الفوز بالنسخة الأخيرة من كأس أمم إفريقيا، التي أقيمت منافساتها في مصر.

 

وعلى الصعيد الشخصي، فاز محرز في سنة 2016 بـ3 ألقاب فردية، وهي جائزة أفضل لاعب في إنجلترا، فضلا عن جائزة أفضل لاعب إفريقي من طرف هيئة الإذاعة البريطانية بي بي سي، بالإضافة لجائزة أفضل لاعب أفريقي من طرف الاتحاد الأفريقي لكرة القدم (كاف).

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان