رئيس التحرير: عادل صبري 01:21 صباحاً | الخميس 04 مارس 2021 م | 20 رجب 1442 هـ | الـقـاهـره °

فيديو| كيف تأثر سوق انتقالات اللاعبين بعد كورونا ؟

فيديو| كيف تأثر سوق انتقالات اللاعبين بعد كورونا ؟

ستاد مصر العربية

كورونا تضرب انتقالات اللاعبين

فيديو| كيف تأثر سوق انتقالات اللاعبين بعد كورونا ؟

محمد عبد الغني 20 يناير 2021 10:44

تسببت جائحة كورونا التي اجتاحت العالم خلال عام 2020 في العديد من الخسائر والأزمات والتي أثرت بالطبع على منافسات كرة القدم وألحقت بكبار الأندية خسائر فادحة.

 

وعاشت البطولات الكروية في مختلف أرجاء العالم حالة من العجز المالي غير المسبوق، ورغم محاولات إعادة الجماهير بأعداد محدودة في الأشهر القليلة الماضية إلّا أن ذلك لم يغيّر من الوضع شيئاً.

 

وانعكس أثر جائحة كورونا بشكل كبير في كرة القدم على وجه الخصوص فيما يتعلق بإنفاق الأندية في أسواق الانتقالات.

 

وبقيت الأندية الإنجليزية -على غرار الأعوام السابقة- الأكثر إنفاقا في سوق انتقالات لاعبي كرة القدم لعام 2020، لكن الأرقام تدنت كثيرا مقارنة مع 2019 بسبب تداعيات الجائحة، بحسب ما أفاد الاتحاد الدولي للعبة "فيفا".

 

وكشف الفيفا في تقرير أن عدد الانتقالات الدولية للاعبين الذكور في عام 2020 انخفض بنسبة 5.4 بالمئة مقارنة بالعام السابق، في حين انخفض إجمالي رسوم الانتقالات بشكل كبير وصل الى 23.4 بالمئة بسبب تأثير وباء "كوفيد 19"، الذي علق النشاطات لأشهر عدة قبل أن تستكمل خلف أبواب موصدة.

 

 

وقال الفيفا في تقرير سوق الانتقالات العالمي، إن إجمالي المبلغ الذي تم إنفاقه على رسوم الانتقالات والبالغ 5.63 مليار دولار، أقل بـ1.7 مليار دولار عن عام 2019، وهو انخفاض بقرابة الربع في أدنى مبلغ تراكمي منذ عام 2016.

 

ورغم ذلك، لا تزال الأندية الإنجليزية الأكثر إنفاقا مقارنة بأندية البطولات الأخرى، حيث بلغت رسوم الانتقالات حوالي 1.63 مليار دولار، تليها الأندية الإيطالية التي أنفقت مجتمعة 731.5 مليون دولار على الانتقالات الدولية.

 

وجاء في التقرير أن الأندية الإسبانية كانت الأكثر استفادة من ناحية تعزيز ميزانيتها من بيع اللاعبين، إذ تلقت مبلغ 785.7 مليون دولار.

 

الأكثر إنفاقا

 

ومن دون إعطاء رقم محدد، قال الفيفا إن تشلسي الإنجليزي أنفق أكثر من أي ناد آخر في أوروبا، متقدما على خصميه المحليين مانشستر يونايتد ومانشستر سيتي.

فيما جاء بعد ذلك برشلونة الإسباني، يوفنتوس الإيطالي، والعائد الى الدوري الإنجليزي الممتاز بعد أعوام طويلة ليدز يونايتد.

 

كما سجل مانشستر سيتي أكبر عدد من الانتقالات إن كان شراء أو مبيعا، حيث بلغت 45، متقدما على بطل كرواتيا دينامو زغرب ومواطنه واتفورد.

 

 

عدد الانتقالات

 

وسجل الاتحاد الدولي ما مجموعه 17077 انتقالا دوليا في 2020، مقارنة بـ18047 في 2019، وهو أكبر انخفاض بين عام وآخر منذ 2010.

 

لكن عدد الانتقالات في 2020 لا يزال أكبر من 2018 بأكمله بحسب الفيفا، الذي برر: "من الواضح أن الاتجاه التنازلي يرجع إلى آثار جائحة (كوفيد 19)".

 

ويكشف التقرير أن 11.6 بالمئة فقط من جميع الانتقالات تضمنت صفقات دائمة من ناد إلى آخر (أي ليس على سبيل الإعارة أو مقابل بدل مالي)، في حين أن الغالبية العظمى، أي قرابة 62.5 بالمئة، تضمنت انتقالات لاعبين وصلوا إلى نهاية عقودهم وانتقلوا من دون مقابل.

 

وتضمنت 1.3 بالمئة فقط من جميع عمليات الانتقالات رسوما تزيد عن 5 ملايين دولار، مع تركيز معظم الأموال التي أنفقت على عدد قليل من اللاعبين المختارين.

 

أغلى الصفقات

وكشفت الإحصاءات الصادرة عن الفيفا عن أغلى الصفقات في ميركاتو 2020، حيث تواجد العديد من اللاعبين في القائمة وكان أبرزها الألماني كاي هافرتس المنتقل من باير ليفركوزن إلى تشلسي، والبرازيلي آرثر (من برشلونة إلى يوفنتوس).

وكذالك انتقال النيجيري فيكتور أوسيمين (من ليل الفرنسي إلى نابولي الإيطالي)، والبرتغالي برونو فرنانديش (إلى مانشستر يونايتد من سبورتنغ لشبونة)، والبرتغالي الآخر روبن دياس (من بنفيكا إلى مانشستر سيتي).

 

خسائر فادحة
 

ومؤخرا أجرت مؤسسة «كيه بي إم جي» المتخصصة في تحليل السوق دراسة على أبطال الدوريات الأوروبية الستة الكبرى والتي كشفت عن حجم الخسائر التي تعرضوا لها جراء جائحة كورونا.

وكشفت الدراسة أن أكبر 20 نادياً في أوروبا خسروا حوالي مليار يورو خلال العام الماضي في الوقت الذي تراجعت فيه القيمة السوقية للاعبين بنحو 10% مع استمرار الآثار السلبية لجائحة كورونا على كرة القدم.

 

وأظهرت الدراسة أن أندية يوفنتوس الإيطالي وباريس سان جيرمان الفرنسي وبورتو البرتغالي سجلت تراجعاً في الإيرادات بحوالي 10% أو أكثر، في الوقت الذي تراجعت فيه عائدات أندية ليفربول الإنجليزي وريال مدريد الإسباني وبايرن ميونخ الألماني بأقل من هذه النسبة.

 


كما أوضحت الدراسة أن نادي ريال مدريد حقق أرباحاً وحل في مقدمة الأندية الأعلى دخلاً في أوروبا بإجمالي 681 مليون يورو، فيما حل بايرن ميونخ ثانيا بإجمالي 607 ملايين يورو، ثم ليفربول في المرتبة الثالثة بإجمالي 557 مليون يورو، يليه باريس سان جيرمان بإجمالي عائدات 540 مليون يورو.

 

وكشفت الدراسة فإن الفرنسي كيليان مبابي نجم سان جيرمان أصبح أغلى لاعب في العالم بقيمة سوقية بلغت 200 مليون يورو، وحل رحيم ستيرلينغ لاعب مانشستر سيتي ثانياً بقيمة سوقية 132 مليون يورو ثم جادون سانشو لاعب بوروسيا دورتموند ثالثاً بـ130 مليون يورو.

 

وحل المصري محمد صلاح نجم ليفربول رابعاً بقيمة سوقية 122 مليون يورو، وهاري كين هداف توتنهام في المركز الخامس بقيمة سوقية بلغت 120 مليون يورو، يليه ماركوس راشفورد نجم مانشستر يونايتد بـ112 مليون يورو، وجاء الأرجنتيني ليونيل ميسي هداف برشلونة في المركز الـ12 بـ101 مليون يورو، وحل كريستيانو رونالدو خارج قائمة أغلى 50 لاعباً على مستوى العالم بقيمة سوقية بلغت 63 مليون يورو.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان