رئيس التحرير: عادل صبري 10:29 صباحاً | الخميس 29 أكتوبر 2020 م | 12 ربيع الأول 1442 هـ | الـقـاهـره °

سوبر بايرن ميونخ وإشبيلية.. إثارة منتظرة ومخاوف صحية

سوبر بايرن ميونخ وإشبيلية.. إثارة منتظرة ومخاوف صحية

ستاد مصر العربية

مواجهة مرتقبة بين بايرن ميونخ وإشبيلية

سوبر بايرن ميونخ وإشبيلية.. إثارة منتظرة ومخاوف صحية

محمد عبد الغني 24 سبتمبر 2020 10:15

ستكون العاصمة المجرية، بودابست، على موعد اليوم الخميس مع استضافة مباراة بايرن ميونخ وإشبيلية في بطولة كأس السوبر الأوروبي.

ومن المتوقع أن يحمل اللقاء في طياته ندية وإثارة، نظرا للظروف المحيطة بالمباراة، إلى جانب رغبة الفريقين في تحقيق اللقب. 

تدخل كتيبة بايرن ميونخ بطولة كأس السوبر الأوروبي بصفته بطل دوري أبطال أوروبا، بعدما توج باللقب على حساب باريس سان جيرمان الفرنسي في المباراة النهائية، التي حقق فيها الفوز بهدف دون رد.
 

على الجانب الآخر، يتواجد إشبيلية في كأس السوبر الأوروبي بصفته بطل الدوري الأوروبي "يوروبا ليج"، وهي البطولة التي توج بها النادي الأندلسي على حساب نادي إنتر ميلان، عقب الفوز بنتيجة 3-2، بعد مباراة مثيرة للغاية.

 

ويتسلح بايرن ميونخ بسجله الخالى من الهزيمة في آخر 31 مباراة في جميع البطولات، فيما نجحت كتيبة المدرب جولين لوبيتيجى في الحفاظ على سجلها خاليا من الهزائم في أخر 31 مباراة رسمية بمختلف المسابقات.

 

تاريخ مواجهات بايرن ميونخ وإشبيلية

 

لم يكتب الفريقان تاريخا كبيرا في المواجهات المباشرة، حيث لم يلتقيا سوى في مباراتين من قبل، وتعد مباراة اليوم هي الثالثة بينهما.

واجه بايرن نظيره إشبيلية في ربع نهائي بطولة دوري أبطال أوروبا نسخة عام 2017/2018، حيث انتهى لقاء الذهاب على ملعب رامون سانشيز، معقل الفريق الأندلسي بفوز العملاق البافاري بهدفين مقابل هدف وحيد. 

وجاءت أهداف البافاري عن طريق خيسوس نافاس بالخطأ في مرماه وتياجو ألكانتارا الذي رحل عن صفوف الفريق، بينما جاء هدف إشبيلية عن طريق لاعب الفريق السابق بابلو سارابيا.

وفي مباراة الإياب بين بايرن ميونخ وإشبيلية انتهى اللقاء بالتعادل السلبي حيث أقيم اللقاء على ملعب أليانز أرينا.

 

مخاوف صحية 

وتحيط بالمباراة مخاوف صحية وقلق السلطات الألمانية من سفر المشجعين إلى العاصمة الهنغارية بودابست التي صُنفت "منطقة خطرة" صحياً بسبب ارتفاع عدد الإصابات بفيروس "كوفيد-19".

 

وستقام المباراة على ملعب "بوشكاش أرينا" في العاصمة بودابست بحضور جمهور، حُدد عدده بعشرين ألف مشجع من قبل الاتحاد الأوروبي للعبة في مدرجات تتسع لـ67 ألفاً.


 لكن في ظل الصعود الكبير في عدد الإصابات بفيروس كورونا المستجد في هنغاريا، صنفت السلطات الصحية الألمانية بودابست "منطقة خطرة" بعد أن تجاوزت الإصابات الجديدة عتبة 50 حالة جديدة لكل 100 ألف شخص.
 

وكان من المتوقع أن يسافر ثلاثة آلاف مشجع لكل من طرفي المباراة بحسب التذاكر التي خصصها الاتحاد القاري لعملاق بافاريا ومنافسه الأندلسي، لكن الرقم تراجع الى 500 مشجع للأخير و1300 للفريق الألماني.
 

 وتساءل مدرب النادي البافاري هانزي فليك عن سبب تمسك الاتحاد القاري بإقامة المباراة رغم المخاطر الصحية "لكننا لسنا في موقع اتخاذ القرارات" بحسب ما أفاد، وذلك في وقت أعرب رئيس وزراء مقاطعة بافاريا ماركوس سويدر عن مخاوفه من تداعيات إقامة المباراة القارية أمام الجمهور، بحسب دويتشه فيله. 
 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

     

    اعلان