رئيس التحرير: عادل صبري 07:37 صباحاً | الثلاثاء 21 يناير 2020 م | 25 جمادى الأولى 1441 هـ | الـقـاهـره °

سيناريو ثلاثي ينتظر أزمة حمدي النقاز ومرتضى منصور

سيناريو ثلاثي ينتظر أزمة حمدي النقاز ومرتضى منصور

محمد علاء 08 ديسمبر 2019 10:00

يومًا بعد الآخر، تتصاعد الأزمة بين مرتضى منصور رئيس نادي الزالك، والتونسي حمدي النقاز لاعب الفريق الأبيض الراحل مؤخرًا، حيث يتبادل الثنائي الاتهامات من خلال مواقع التواصل الاجتماعي.

 

ومازال حمدي النقاز متواجد في مصر حتى الآن، حيث يعتزم الرحيل إلى تونس خلال الساعات القليلة المقبلة، بعدما استقر على فسخ تعاقده مع نادي الزمالك، لعدم حصوله على مستحقاته لمدة شهرين.

 

وأصبح هناك 3 سنياريوهات تنتظر أزمة الزمالك وحمدي النقاز، والتي نستعرضها في التقرير التالي:

 

السيناريو الأول

يتمثل السيناريو الأول في حل الأزمة وديًا بين حمدي النقاز ومرتضى منصور، ويقتضي بموجبها عود اللاعب إلى الفريق مجددًا وإنهاء الخلاف السائد بينهما على مدار الأيام الماضية.

 

وسبق وأن أعلن مرتضى منصور، عرض محمود عبد الرحيم جنش للبيع، قبل أن يتم التراجع عن ذلك وعقد جلسة بين الطرفين وتم إنهاء الأمر وقتها بشكل سريع.

 

وسيكون الحل الودي هو الأفضل للطرفين، حيث يحصل النقاز وقتها على جزء من مستحقاته، إضافة استفادة الزمالك من عودة القوة الضاربة للجبهة اليمنى.

السناريو الثاني

أما الحل الثاني، قد يتمثل في تغريم نادي الزمالك ماديًا، على خلفية اللوائح المنوط عليها من قبل الاتحاد الدولي لكرة القديم "فيفا"، في الآونة الأخيرة.

 

واستند حمدي النقاز في فسخ تعاقده من طرف واحد، إلا لائحة الاتحاد الدولي لكرة القدم، والتي تنص على أحقية أي لاعب في عدم حصوله على مستحقات لمدة شهرين أن يفسخ تعاقده.

 

وأرسل النقاز، بعض المستندات إلى الاتحاد الدولي، من أجل إصدار العقوبة اللازمة ضد الزمالك، لأنه أضر بمصلحة الفريق.

 

السيناريو الثالث

قد يتم إيقاف حمدي النقاز لمدة تقترب من 6 شهور، ومنعه من المشاركة مع أي فريق في الفترة المقبلة، حال ثبوت حصوله على مستحقاته بشكل كامل من نادي الزمالك.

 

وتحدث مرتضى منصور خلال الأيام الماضية، أن حمدي النقاز حصل على مستحقاته كاملة من قبل المجلس الأبيض، وأول قسط مستحق سداده في شهر إبريل المقبل.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان