رئيس التحرير: عادل صبري 05:23 صباحاً | الجمعة 13 ديسمبر 2019 م | 15 ربيع الثاني 1441 هـ | الـقـاهـره °

تحديات تنتظر «أولمبي الفراعنة» أمام «أفيال كوت ديفوار»

تحديات تنتظر «أولمبي الفراعنة» أمام «أفيال كوت ديفوار»

تحقيقات وحوارات

المنتخب الأولمبي

تحديات تنتظر «أولمبي الفراعنة» أمام «أفيال كوت ديفوار»

ضياء خضر 21 نوفمبر 2019 11:11

يتواصل العد التنازلي لإسدال الستار على منافسات بطولة أمم أفريقيا تحت 23 سنة المقامة في مصر، والتي سيخوض منتخبنا الوطني الأولمبي مباراتها النهائية في تمام الثامنة من مساء الغد أمام نظيره الإيفواري.

 

وتأهل الفراعنة إلى نهائي البطولة بعد تخطيهم عقبة منتخب جنوب أفريقيا في الدور نصف النهائي، فيما تأهل منتخب كوت ديفوار على حساب منتخب غانا، وضمن منتخبا مصر وكوت ديفوار بتأهلهما للنهائي المشاركة في أولمبياد طوكيو 2020.

 

 

وسيكون منتخب مصر الأولمبي على موعد مع عدة تحديات في مواجهة المنتظرة مع الأفيال الإيفوارية غدًا، ويسلط "مصر العربية" الضوء على أبرز تلك التحديات في السطور التالية..

 

ختام مثالي

 

يسعى المنتخب الأولمبي لتتويج المستوى المميز والعروض القوية التي قدمها في بطولة أمم أفريقيا بإحراز لقب البطولة وحمل كأسها، خصوصًا وأنها تقام على أرض مصر وبين جماهير الفراعنة التي زحفت بالآلاف لمؤازرة لاعبي منتخبها.

 

وعبر منتخبنا كافة الاختبارات التي واجهها في النهايات الأفريقية باقتدار، وكان الوحيد من بين فرق البطولة الذي حقق العلامة الكاملة في دور المجموعات.

 

ومع تأكد امتلاء مدرجات إستاد القاهرة عن آخرها في مباراة الغد، يسعى لاعبو المنتخب الأولمبي لتقديم لقب البطولة كهدية للجماهير التي دعمتهم بشكل قوي منذ بداية البطولة، وكانت أحد أسباب الانتصارات المتوالية للمنتخب فيها.

 

 

كسر العقدة

 

كذلك سيكون لاعبو منتخبنا الأولمبي مطالبين بإنهاء عقدة المنتخبات العربية في نهائي بطولة أمم أفريقيا تحت 23 سنة، والتي لم يسبق لأي منتخب عربي الفوز بلقبها.

 

وتأهل منتخب المغرب لنهائي البطولة في نسخة عام 2011، لكن أسود الأطلسي سقطوا في المباراة النهائية أمام منتخب الجابون بنتيجة 2-1، وفي نسخة عام 2015 تأهل منتخب الجزائر إلى المباراة النهائية لكنه خسرها أيضًا بنتيجة 2-1 أمام منتخب نيجيريا.

 

ويطمح لاعبو الفراعنة لإنهاء سيطرة المنتخبات السمراء على لقب البطولة، وإحراز أول لقب عربي في سجل أمم أفريقيا تحت 23 سنة.

 

 

ألقاب غائبة

 

أيضًا سيكون منتخبنا الأولمبي أمام تحدي من نوع خاص، يتمثل في إنهاء معاندة الألقاب مع المنتخبات المصرية لكرة القدم في السنوات الأخيرة.

 

ومنذ فوز المنتخب الوطني الأول بلقب أمم أفريقيا عام 2010، لم يعتلي الفراعنة منصات التتويج القارية كأبطال، حيث اكتفى المنتخب الأول بإحراز الميدالية الفضية في نهائيات أمم أفريقيا 2017 بالجابون.

 

وبعد تحقيق المنتخب الأولمبي هدفه الأول والأهم بالتأهل لدور الألعاب الأولمبية المقرر إقامتها صيف العام المقبل في طوكيو، أصبح لقب أمم أفريقيا هو الهدف الأوحد أمام لاعبي الفراعنة وجهازهم لإنهاء حالة النحس التي طاردت منتخبات الكرة المصرية في السنوات الأخيرة، والتي كان آخرها إخفاق المنتخب الأول في النسخة الماضية من بطولة أمم أفريقيا، وبدايته المتعثرة في تصفيات النسخة المقبلة للنهائيات القارية.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان