رئيس التحرير: عادل صبري 08:36 مساءً | الاثنين 27 يناير 2020 م | 01 جمادى الثانية 1441 هـ | الـقـاهـره °

«الراحلون» صداع يطارد إدارة الأهلي

«الراحلون» صداع يطارد إدارة الأهلي

ستاد مصر العربية

الخطيب ونائبه ومدير الكرة في أحد تدريبات الفريق

«الراحلون» صداع يطارد إدارة الأهلي

ضياء خضر 03 أغسطس 2019 13:14

يترقب عدد كبير من لاعبي النادي الأهلي حسم مصيرهم خلال الأيام المقبلة، وتحديدًا مجموعة العناصر التي خرجت من القائمة الأفريقية الخاصة بالفريق الأحمر.

 

وكانت إدارة الأهلي قد قيدت 26 لاعبًا في القائمة الأفريقية للشياطين الحمر، استعدادًا للمشاركة في النسخة الجديدة من بطولة دوري أبطال أفريقيا.

 

أسماء بالجملة

 

القائمة الأفريقية كانت مؤشرًا قويًا لمصير العديد من اللاعبين، والذين أصبح رحيل أغلبهم عن القلعة الحمراء مؤكد خلال فترة الانتقالات الصيفية الحالية.

 

ومن بين الأسماء التي خرجت من القائمة الأفريقية ويتوقع رحيلها صانعا الألعاب مؤمن زكريا وأحمد حمودي ورباعي الوسط ناصر ماهر ومحمد شريف وهشام محمد وإسلام محارب، إلى جانب الثنائي الدفاعي باسم علي وأحمد علاء، والثلاثي العائد مؤخرًا من الإعارة عمار حمدي وحسين السيد وأحمد حمدي.

 

 

حسم سريع

 

ومن بين الأسماء التي خرجت من حسابات الأهلي للموسم الجديد، برزت عدة أسماء كانت أفضل حظًا حيث تم حسم وجهتهم المقبلة سريعًا.

 

وفي مقدمة هؤلاء المدافع محمد نجيب الذي رحل إلى الجونة بعد نهاية عقده مع الأهلي، والمهاجم عمرو جمال الذي أعير إلى نادي الصفاقسي التونسي.

 

فضلًا عن الرباعي الذي استقر في الجونة والمكون من أحمد ياسر ريان ومحمود الجزار وأكرم توفيق، إلى جانب الحارس عمر رضوان الذي تم بيعه للفريق الساحلي بشكل نهائي.

 

 

رغبة مشتركة

 

ويرغب اللاعبون الـ 11 الذين تم استبعادهم من قائمة الأهلي الأفريقية وما يزالوا متواجدين على ذمة الفريق إلى الآن في حسم مصيرهم سريعًا، وإن كان لبعضهم مطالب تنذر بدخولهم في صدام مع الإدارة الحمراء في الفترة المقبلة.

 

وبدافع الغضب من إقصائهم خارج القائمة الأفريقية للفريق الأحمر، يتمسك بعض المستبعدين بالحصول على استغناء نهائي من القلعة الحمراء، لتحديد وجهتهم المقبلة بأنفسهم.

 

فيما يرفض لاعبون آخرون فكرة الخروج في إعارات، متمسكين بورقة الرحيل النهائي عن صفوف الأهلي، خصوصًا مع تلاشي فرص حصولهم على فرصتهم مع الفريق خلال الموسم الجديد حتى على مستوى المشاركات المحلية.

 

 

خوف ومساءلة

 

في الوقت ذاته تفضل إدارة الأهلي برئاسة محمود الخطيب التأني في تعاملها مع ملف اللاعبين المستبعدين من القائمة الأفريقية، لحين جمع أكبر عدد من العروض المقدمة لهؤلاء اللاعبين على طاولة الإدارة الحمراء.

 

وتميل إدارة الأهلي لفتح باب الإعارات أمام اللاعبين صغار السن، مثل الثنائي أحمد حمدي وعمار حمدي وناصر ماهر، على أمل إعادتهم في المستقبل لصفوف الفريق.

 

لكن في الوقت ذاته قد تقف المطالب المالية لإدارة الأهلي عقبة في طريق التفريط بشكل نهائي في خدمات بعض اللاعبين، مع استبعاد الإدارة الحمراء لفرضية الاستغناء بشكل مجاني عن أي لاعب خوفًا من تعرض الإدارة للمساءلة أمام الأجهزة الرقابية التي تتولى فحص ميزانية النادي، خصوصًا وأن الاستغناء المجاني عن لاعبين تكلف ضمهم ملايين الجنيهات قد يعد شكلًا من أشكال إهدار أموال النادي.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان