رئيس التحرير: عادل صبري 04:51 صباحاً | السبت 26 سبتمبر 2020 م | 08 صفر 1442 هـ | الـقـاهـره °

هل يمكن أن نسحب سفيرنا بسبب حقوق مغترب؟

هل يمكن أن نسحب سفيرنا بسبب حقوق مغترب؟
09 أبريل 2016

هل يمكن أن نسحب سفيرنا بسبب حقوق مغترب؟

علاء عريبى

هل يمكن أن نسحب سفيرنا بسبب حقوق مغترب؟

هل للمصرى كرامة؟، هل الحكومة المصرية منشغلة بكرامة المصري وحقوقه فى الخارج؟، هل من حكموا مصر منذ قيام ثورة يوليو 1952 وحتى اليوم يهتمون بحقوق المواطن المصرى فى الخارج؟، هل من الممكن أن تسحب مصر سفيرها بسبب حقوق مواطن مصرى مغترب؟


التاريخ الذى عشناه ومازلنا نعاصره يقطع باستحالة اهتمام أو انشغال الحكومة المصرية بمشاكل المصريين فى الخارج، كما ان نفس هذا التاريخ على مدار ستين سنة وأكثر لم يسجل لنا واقعة واحدة غضبت فيها الحكومة المصرية للاعتداء على مصرى فى الغربة، ولم يسجل كذلك أنها فكرت فى إعادة حق أحدهم هضم فى الخارج، والأمثلة كثيرة ومتنوعة، سواء فى أوروبا أو أمريكا أو فى البلدان العربية الشقيقة، فقد استمعنا لآلاف من استغاثات لمصريين فى الخارج، وللأسف لم نسمع يوما أن الحكومة تحركت وأغاثت المصري.


لهذا من المضحك أن نسمع اليوم أن مصر تهتم لاختفاء أحد المواطنين فى إيطاليا، من هو هذا الشخص؟، ولماذا تهتم الحكومة بواقعته؟، المواطن يدعى عادل معض، عمره 50 سنة، يعمل طباخا في أحد المطاعم بإيطاليا، اختفى منذ ستة أشهر، اليوم فقط، وبعد اختطاف الطالب الإيطالي جوليو ريجينى وتعذيبه وقتله، ووقوف حكومة إيطاليا على قدم واحدة، وبعد أن فشلت الحكومة المصرية فى الوصول لقاتل الطالب، استدعت الحكومة مبدأ "سيب وأنا أسيب" الذى كنا نرفعه ونحن صغار فى المشاجرات، حكومة مصر لكى تخف الضغط من عليها فى ملف الطالب الإيطالى، رفعت ملف الطباخ المصرى عادل معوض، وقالوا: نحن أيضا نطالب الحكومة الإيطالية بالكشف عن غموض المواطن المصرى.


الطريف فى واقعة عادل معوض، أنه قد اختفى منذ ستة أشهر، واليوم فقط الحكومة تذكرته، وقصة اختفاء عادل بدأت بانقطاع اتصاله بزوجته فى القاهرة فى شهر أكتوبر الماضى، وقد حكت أسرته أن خلافات نشبت بين معوض وصاحبة المكان الذي يعمل به، وبدأت السيدة تمارس عليه نوعاً من الضغط مستغلة غربته خارج بلاده، ولم تكتف بذلك، وإنما رفضت إعطائه بعض مستحقاته المالية، الأمر الذي جعل “معوض” يلجأ إلى القضاء الإيطالي لتقديم شكوى ضد السيدة الإيطالية، وقيل إن المحكمة الإيطالية حددت جلسة 6 أكتوبر لنظر شكوى “معوض” ضد صاحبة العمل؛ إلا أنه قبل موعد الجلسة بـ 48 ساعة اختفى في ظروف غامضة.


أسرة “معوض” تقدمت بمذكرات للشرطة الإيطالية ووزارة الخارجية المصرية، تطالب فيها بكشف غموض الواقعة وتحديد مصير عائلها، إلا أن الشرطة الإيطالية لم تمدهم بأية معلومات، وفشلت في التوصل لأية خيوط حول الحادث، حاولت أسرة معوض ان تدفع الحكومة المصرية إلى مساعدتها والضغط على الحكومة الإيطالية، وللأسف لم يلتفت أحد للأسرة، حتى وسائل الإعلام لم تنشغل بقضيته، فهو مثل مئات من سبقوه، والأمثلة كثيرة، مقتل أشرف مروان، وسعاد حسنى، وغيرهما من المواطنين.


تخيلوا اليوم وعلى غير العادة الحكومة المصرية تطالب إيطاليا بالكشف عن غموض اختفاء معوض، وتقول لهم: كما فشلنا نحن فى كشف غموض تعذيب ومقتل جوليو، انتم كذلك فشلتم فى قضية معوض، واحدة بواحدة وسيب وأنا أسيب.


وبغض النظر عن دافع الحكومة من التلويح بملف معوض، نسأل: هل من الممكن أن تسحب الحكومة المصرية سفيرها بسبب معوض أو أي مواطن مصري؟، الإجابة ببساطة: لا، لماذا؟، هوه كده.

 

alaaaoreby@gmail.com

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    أحدث المقالات

    تضامنا مع مصر العربية.. الصحافة ليست جريمة

    محمد إبراهيم

    تضامنا مع مصر العربية.. الصحافة ليست جريمة

    السيئ الرئيس!

    سليمان الحكيم

    السيئ الرئيس!

    يسقط المواطن ويحيا القولون الغليظ!

    علاء عريبى

    يسقط المواطن ويحيا القولون الغليظ!

    عزيزي عادل صبري.. والاس هارتلي يُقرؤك السلام

    تامر أبو عرب

    عزيزي عادل صبري.. والاس هارتلي يُقرؤك السلام

    ما جريمة عادل صبري؟

    يحيى حسين عبد الهادي

    ما جريمة عادل صبري؟

    عادل صبري.. المثقف الوطني وجه مصر

    أميمة أحمد

    عادل صبري.. المثقف الوطني وجه مصر

    نظرة على الانتخابات بعد انتهائها

    محمد إبراهيم

    نظرة على الانتخابات بعد انتهائها

    عادل صبري حفيد النديم

    سليمان الحكيم

    عادل صبري حفيد النديم

    عادل صبري وترخيص الحي!

    علاء عريبى

    عادل صبري وترخيص الحي!

    عادل صبري رمز الصحافة المهنية

    السيد موسى

    عادل صبري رمز الصحافة المهنية