رئيس التحرير: عادل صبري 11:23 مساءً | الأحد 20 سبتمبر 2020 م | 02 صفر 1442 هـ | الـقـاهـره °

قبل أن تنخدعي بوهم اسمه الحب

قبل أن تنخدعي بوهم اسمه الحب

منوعات

أرشيفية

قبل أن تنخدعي بوهم اسمه الحب

سمية الجوهري 08 مايو 2014 11:08

لو كنت من متابعي البرامج الإذاعية التي تقوم على حل مشاكل الشباب العاطفية مثل برنامج أسامة منيرأو غيره، ستجد أن أغلب المتصلين بنات.. كما ستلاحظ أيضًا أن معظم المكالمات تشتكي من كيفية الخلاص من العلاقات العاطفية التي انخدعن بها والتي ظنت كل منهن أنه الحب.. حتى سلمت قلبها وعقلها إلى رجل ظنت أنه حبيبها وأنه الفارس الذي سيصبح زوجها.. وبعد أن تشتبك في علاقة حب وهمية وما أدراك ما بعد الحب.. تأتي باكية وشاكية لتبحث عن حل يخلصها من تلك العلاقة.. ويخلص قلبها من آثار حريقه الذي احترق بنار حب وهمي.. لذا تمهلي قبل أن تظني أنه الحب الذي سيدخلك إلى نار العذاب بدلاً من جنة السعادة.. ولكي لا تنجرف نفسك إلى الحب الزائف تتبعي نصائحنا القادمة.

 

                                         الاختلاط

( الجامعة، النوادي، المواصلات، العمل) كلها أماكن تجبرك على الاختلاط ولن أقول لكي ابتعدي عن تلك الأماكن ولكن سأهمس في أذنك أن تقللي من فرص هذا الاختلاط وليكون الحديث (على قد الحاجة) فالاختلاط يٌغريكي للتعارف والتعارف يدفعك للصداقة والصداقة بين الشباب والبنات تنتهي عادة بالإعجاب ثم الحب الذي لا تعرفي عنه شيئا إلا (شوية مشاعر حسيتها ناحيته.. فأحبيته).

 

                                    الفراغ

من أسباب الوقوع في علاقات حب غير منطقية وغير مٌرخصة.. هوا الفراغ.. فالفراغ سٌم قاتل يدفعك إلى الفضول.. والاستكشاف والدخول في حياة وعلاقات ربما لم تتعودي ولم تألفيها من قبل.. فعندما تشعر الفتاة بالفراغ عادة ما تهرب منه إلى علاقة حب غير مدروسة لأنها تبنى على الاحتياج وليس على التكافؤ ولا على الزواج.. لذا حاولي أن تقتلي فراغك بيدك.

 

اشتركي في دار أيتام أو دار مسنين وأقضي أوقات فراغك معهم.. واعرضي عليهم مساعدتك بالمجهود أو تعليم الأطفال أو تلبية احتياجات المسنين


أقضى أوقات فراغك في ممارسة رياضة تحبينها


لا تننعزلي عن عائلتك وأسرتك في غرفتك الخاصة.. فالجو الاجتماعي كفيل بأن يقضي على فراغك


اقرأي .. فالقراءة غذاء الروح والعقل


ادخلي المطبخ واصنعي أكلات وحلويات لم تتعود أمك على تحضيرها وفاجئ أسرتك بها

 

                          الإنترنت والفيس بوك

لاشك أن أغلبية قصص الحب الآن تأتي من الراعي الرسمي للتعارف بين الشباب والبنات وهو الفيس بوك.. فلا تسمحي لنفسك بإضافة كل من هب ودب على صفحتك الخاصة بحجة التعارف وتكوين صداقات لتوسيع المعرفة.. صداقات لشباب لم تعرفي أصلهم وفصلهم.. وبعد فترة (تغيري من سنجل لمرتبطة.. وبعدها برضه بفترة نلاقيكي كاتبة كلمات عن الجرح والغدر والخيانة والخداع.. ما طبعًا ما هي علاقة حب غلط لازم تنتهي بغلط) لذا قللي من فترة جلوسك على الإنترنت إذا كنت لن تستخدميه للبحث أو العمل أو الدراسة.


لا تفتحي مجالاً للحديث مع من لا تعرفيهم حتى لو تغزلوا في جمالك.


ومن أحبك بصدق وقال لكي إني أحبك فلا مجال لتلك العلاقة أن تتوسع إلا من خلال التقدم لعائلتك وطلب يدك.


واعلمي جيدًا أن الشخصة وراء الشاشة هي شخصية افتراضية من صنع الكتابة والضغط على الحروف عن طريق الكيبورد وليس من صٌنع الحقيقة.. فلا تنخدعي بكلام مكتوب فما أسهل الكلمات أن تٌزيف

 

                               الصديقات وما ورائهن

انتقي صديقاتك كما تننقي ملابسك وشنطتك وأدواتك بعناية واهتمام.. فصديقات السوء ممر غير آمن لعلاقات حب مشبوهة ومزيفة.. لكن نحتاج الآن أن نفهم معنى صديقات السوء في تلك الأيام.. (زمان كانت البنت السوء معروفة أنها البنت اللعوب اللي لبسها مشخلع وبتقابل شباب وبتمشي على الناصية بتتمختر وحاجات تانية كتيرة لكن للأسف دلوقتى الصفات دي ممكن تكون عادي جدا للناس لأنها مش محتاجة أنها تقابل عشان تحب.. التكنولجيا خلت المقابلات أسهل بكتير من زمان ولا حد عارف حاجة.. أحيانا بقت المحجبة بلبسها الأوفر واللي مش شرعي زي غير المحجبة.. مابقاش شرط إنها تتمختر عشان تجذب الشباب لأن دلوقتي بقى في عوامل تانية كتير للجذب) لذا عليكي أن تنتقي صديقاتك جيدًا وتعرفي سلوكهن قبل أن تشتبكي في عهد الصداقة معهن.

 

                         الأفلام الإباحية

مع تطور مستوى الإباحية في الأفلام والأغاني والكليبات.. جعل منظور العيب والحرام يختلف عند كثيرات منهن.. فأصبحت تلك الأفلام محركًا لغرائز الفتيات ومشاعرهن والتطلع لتقليد ما صوره لنا صناع السينما الزائفة بأنه الحب وقمة الرومانسية.. فتشتاق الفتاة إلى التمتع بتلك المشاعر الخداعة التي تنصدم بها في النهاية وينتهي بها الحال إلى مكالمة لأسامة منير تقول له (أرجوك قولي أعمل إيه عشان أنساه وما اتعذبش بحبه اللى انخدعت فيه.. لأني مش عارفة أنام ولا أعمل أي حاجة في حياتي.. بجد حاسة إن حياتي وقفت.. هو في ناس كده).

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان