رئيس التحرير: عادل صبري 11:28 مساءً | الأربعاء 11 ديسمبر 2019 م | 13 ربيع الثاني 1441 هـ | الـقـاهـره °

«دينا دانيل».. صاحبة أول مطعم مصري في «ولاية فيرجينيا»

«دينا دانيل».. صاحبة أول مطعم مصري في «ولاية فيرجينيا»

المرأة والأسرة

دينا دانيل

«دينا دانيل».. صاحبة أول مطعم مصري في «ولاية فيرجينيا»

أحلام حسنين 07 أكتوبر 2019 21:37

أن يتحول مشروع صغير من مجرد عربة طعام إلى مطعم كبير، فتلك تجربة ربما مر بها كثير، ولكن أن تنجح في افتتاح مطعم ليصبح الأول من نوعه في تلك الولاية التي هاجرت إليها، فتلك تجربة فريدة لسيدة مصرية، صاحبة مطعم " Fava Pot" في فولز تشيرش بولاية فيرجينيا بأمريكا.

 

بدأت دينا أولا بعربة طعام في عام٢٠١٣، في فولز تشيرش بولاية فيرجينيا، ولمدة ثلاثة أشهر، كانت تعمل بنفسها يوميا من الخامسة صباحا وحتى التاسعة مساء، قبل أن تتمكن من توظيف من يساعدها.

 

وبعد أن جذبت إليها الكثير من الزبائن، أخذت الصحف ووسائل الإعلام تتحدث عنها، وبعد 4 سنوات، استطاعت أن تفتح أول مطعملها يدعى Fava Pot، في يوليو 2017، تقدم فيه الكشري والكفتة والسمان المحشوة بالفريك والمكرونة بالبشاميل والملوخية والفلافل.

 

ولكن قبل أن تصل "دينا" إلى ذلك، كان لها رحلة كفاح، بدأت منذ تخرجها من جامعة القاهرة في أوائل التسعينات، إذ بدأت بشركة تسويق عقاري سكني.

 

وتولت دانيال إدارة الشركة وكانت تذهب هنا وهناك وتفتح المكاتب في دبي والكويت، وخلال رحلتها إلى الخارج جربت جميع المأكولات ولكنها عشقت الأكل المصري المصمم على الطراز اللبناني.

 


وفي إحدى رحلاتها إلى دبي، أعجبت بطهى أحد الشيفات اللبنانيات هناك، فقررت أن تفتتح مطعمًا لبنانيًا في هليوبوليس، واستأجرت طباخًا من ذلك البلد عام 1997.

 

وفي عام 1997 افتتحت دينا مطعم لبناني في مصر الجديدة، وعملت هناك حتى استطاعت أن تدخر ما يكفي من المال للانتقال إلى أمريكا في عام ٢٠٠٤، وهناك عملت في منظمة غير حكومية، واستدعي عملها الكثير من السفر.

وعملت هناك حتى استطاعت ادخار ما يكفي من المال ثم هاجرت إلى الولايات المتحدة الأمريكية، وتركت وراءها أسرتها، ولكن وطنها ظل في قلبها.

 

في البداية عملت في مكتب الاستقبال في فندق D.C. Inns،  ثم بدأت كشريك في منظمة غير ربحية في ميريفيلد تساعد الأطفال المصريين، الذين يطلق عليهم اسم "الأيتام الأقباط"، في عام 2007.

 

ومع شغفها بالطعام والضيافة تركت دينا عملها في عام ٢٠١٢ لتفتح مطعم مصري في مدينة فولز تشيرش بولاية فيرجينيا، والتي بالرغم من توافر العديد من المطاعم الشرق أوسطية إلا أنه لم يكن بها مطعم مصري.

 

ورؤية دينا بالنسبة لمطعمها هي كأنها تستقبل أصدقائها، فهي تحب أن يشعر زبائنها بالراحة كما لو جانوا في بيت العيلة، بحسب ما ذكرته صحفة "امرأة من مصر"، على فيس بوك.

 

افتتحت دينا عربة الطعام في عام 2013، وكانت تعمل بنفسها يوميا من الخامسة صباحا حتى التاسعة مساء، وبعد 4 سنوات افتتحت أول مطعم لها يدعى "Fava Pot".

 

ولكن ثمة عقبات كانت تقف في طريق دينا، فهي عانت كثيرا حتى نجحت في افتتاح المطعم، إذ كانت لا تملك نقودا كافية لافتتاح مشروعها، فاضطرت أن تقبل شراكة بعض الأشخاص، إلى أن تيسر لها الحال لتتمكن من افتتاح المطعم بمفردها.

 

السنة الأولى في مطعم دانيال كانت صعبة للغاية" حسبما أخبرت موقع ".bizjournals"، وهكذا بدأت تدريجيا في جني الحصاد على العام الثالث، فهي كانت تحب عملها ولديها شغف به.

 

ورغم أن اسم المطعم الخاص بـ"دانيال" يدعى "قدرة الفول"، إلا أن قائمة الطعام فيه تقدم وجبات مختلفة، منها لكشري والكفتة والسمان المحشوة بالفريك والمكرونة بالبشاميل والملوخية والفلافل.

وتقول "دينا" كما نقلت عنها صفحة "امرأة من مصر"، إن الأمريكان عندما يأتون إلى مصر ويتذوقون الكشري يعجبون به، وعندما يأتون إليها يطلبون منها الكشري وينبهرون كونه موجود في بلدهم.

 

وفي براير 2019 كتب الصحفي تيم كارمن في صحيفة "واشنطن بوست"، عرضا سريعا عن تجربته في أحد المطاعم المصرية المتخصصة في تقديم الكشري والفول والكفتة في الولايات المتحدة الأمريكية، ونصح في النهاية بتجربة "العيش البلدي" الذي يمثل الحياة لدى المصريين.

 

ويقول  الصحفي "كارمن"  إنه لفهم أهمية "العيش البلدي" في تراث المصريين عليك بفهم الكلمات المكونة لاسمه أولا "عيش بلدي" ببساطة يعني خبز القرية، لكن كلمة "عيش" بمفردها يمكن أن تشير إلى "الخبز" أو تعني "الحياة".

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان