رئيس التحرير: عادل صبري 12:22 صباحاً | الاثنين 10 أغسطس 2020 م | 20 ذو الحجة 1441 هـ | الـقـاهـره °

النكد الزوجى.. بين حوار الطرشان وهباب الدخان

النكد الزوجى.. بين حوار الطرشان وهباب الدخان

منوعات

زوجين يتشاجران

النكد الزوجى.. بين حوار الطرشان وهباب الدخان

سمية الجوهرى 19 نوفمبر 2013 08:44

تشكو "هي" من تجاهله لها والتغاضى عن أنوثتها وتطنيشه لسماع مشكلاتها وانشغاله الدائم عنها.. ويشكو "هو" من غياب البسمة من وجهها وكثرة شكواها الدائمة واستفزازه وإيذاء كرامته وإهمالها فى نفسها.. حتى تصبح النتيجة بيتا خاليا من البهجة والسرور يملؤه هباب الدخان ويسيطر على أجوائه حوار الطرشان ، وكلا الطرفين لهما مبرراتهما التي يعتبرانها منطقية حتى يستخدم كل منهما أسلحته الخاصه التى تجذب النكد ليدخل من الباب فيخرج الحب هاربا من الشباك .


حرب نفسية
في كتابها (النكد الزوجي) تصف الدكتورة. "هيرفون" مسألة "النكد" بأنه: "التعكير الدائم لصفو الآخر، وهو تماماً كالحرب النفسية، وتُرجِع سببَه إلى الفراغ أو سطحية التفكير عند من يختلقه أو إلى تربية خاطئة خضع لها منذ الصغر، أو محاولة لجذب انتباه الآخر كانتقام منه على تجاهله لشريكه في الحياة مثلا".


وعلى الرغم من أن البعض يتهم الزوجات بأنهن "نكديات" بطبيعتهن، إلا أننا لا نستطيع غض الطرف عن الزوج لأنه أحياناً يقوم ببعض التصرفات التي تجلب النكد للزوجة ولأهل البيت أيضاً كأن يصر على عدم ذهاب زوجته لأهلها أو يضيق بأمها وأسرتها وقد ينتقد زوجته وشكلها وتصرفاتها، وقد يفضل السهر بعيداً عن المنزل ولا يهتم بشؤون أسرته. وغير ذلك من السلوكيات التي ترفضها الزوجة وتضطرها لمقابلة النكد بنكد مثله وهو ما يزيد الأمور اشتعالاً.

 

حوار الطرشان
ويرى الخبراء أن النكد الزوجى يشتعل طالما يوجد ما يشبه "حوار الطرشان" بين الزوجين النكديين التى تختفى بها  لغة الحوار ـ لو كانت موجودة أصلاً - بسبب ظروف الحياة الطاحنة التي تجعل الزوجة "مرفوعة من الخدمة" غالباً في الوقت الذي يحتاجها الزوج، وتجعل الزوج "خارج نطاق الخدمة" و"منتهي الصلاحية" بعد يوم عمل طويل ومرهق.

 

النكد يعصف بعمر الرجل
أكدت دراسة حديثة أجريت على بعض الرجال المتزوجين بجامعة بوتا الأمريكية أن الخلافات الزوجية تسبب مشكلات في الشرايين وتؤثر على صحة القلب ويشكل الأمر خطورة أكبر على الرجال نتيجة عدم قدرتهم على التحكم في أعصابهم بالإضافة إلى عدم قدرتهم على الفضفضة مما يجعلهم أكثر عرضه للإصابة بالأزمات الصحية فالخلافات الزوجية المستمرة والحياة غير المستقرة تعدان عاملا مساعدا في الإصابة بالعديد من الأمراض فالحياة مليئة بالقلق والتوتر والانفعالات المستمرة وترجع خطورتها إلى ما يترتب عليها من أضرار صحية فتتسبب في زيادة إفراز هرموني الأدرينالين والنورأدرينالين في الدم وهي هرمونات محفزة للانفعالات مما يزيد من نسب الكوليسترول ومعدل السكر في الدم مما يرفع من احتمالات التعرض للإصابة بالذبحة أو الجلطة وقد تؤثر بعض الأمراض سلبا على العلاقة بين الزوجين حيِث يتسبب مرض السكر في مراحله المتقدمة ومرض تصلب الشرايين أيضا في الضعف الجنسي لدى الرجل الذي ينشأ نتيجة حدوث اختلال في العصب اللاإرادي مما يفقد العضو التناسلي قدرته على الانتصاب وكذلك يسبب عدم وصول الدورة الدموية بصورة طبيعية إلى العضو الذكري. أما ارتفاع ضغط الدم فقد تتسبب العقاقير التي تستخدم لعلاجه في الضعف الجنسي أيضا للرجال.

 

افتعال النكد
وعن الطرف المسئول عن افتعال النكد، أشارت دراسة سابقة للمركز القومي المصري للبحوث الاجتماعية، شملت 1000 زوجة إلى أن 73% منهن يرجعن سبب نكدهن في المنزل إلى “تكشيرة” الزوج، التي تضفي جواً من الكآبة على كافة أفراد الأسرة، وأكدت 12% منهن أن جو المرح في الأسرة يعتمد على الزوجين معاً، بينما اعتبرت 6% منهن فقط يعتبرن أن الزوجة هي المسئولة الأولى عن الحالة المزاجية لأفراد أسرتها، وذلك لقدرتها ودورها في معالجة المشاكل اليومية بذكاء ودراية أكثر من الرجل.

 

 الطلاق نتيجة النكد
هناك أسباب  كثيرة قد تدفع بهذا النكد إلى قمته (الطلاق)، لدرجة أن آخر دراسة للجهاز المركزي للإحصاء في مصر أظهرت أن بعض قضايا الطلاق التي تم حصرها (حالة طلاق كل ست دقائق في مصر!) كانت لأسباب كثيرة نتيجة المشاحنات والنكد الزوجي مثل العلاقات المشبوهة لأحد الزوجين، والغيرة والشك غير المبررين، وبعضها تافه، مثل رجل طلق زوجته لأن النادي الرياضي الذي يشجعه انهزم أمام منافسه وأغاظته، وحالات حدثت بسبب تدخل الأهل وأخرى نتيجة سوء الاختيار من البداية، وإرغام الشاب والفتاة على شريك لا يريده  أو تعاطي المخدرات، وزواج الصفقة، والسكن مع الأهل، وغيرة بعض الرجال من شهرة الزوجة!.

 

الطعام وعلاقته بالنكد
وقد كشفت بعض الدراسات الاجتماعية الحديثة عن أن الطعام الذي تعده الزوجة لزوجها قد يؤدي للنكد الزوجي من حيث لا تدري! فالإحصاءات الأمريكية والعالمية تقول إن الطعام مسؤول عن ثلاثة من بين كل أربعة خلافات زوجية، وإن نوعية الطعام وراء فشل ما بين‏70‏ إلى‏75% من حالات الزواج، في حين ارتفعت النسبة في إحدى الدراسات إلى‏90%.‏


التلوث أحد أسباب النكد
بما أن الزوجة هى وزيرة البيئة فى بيتها فعليها أن تعى جيدا أن هناك سببا آخر للنكد مهم أن تدركه وهو التلوث في الجو والطعام  وهذه حقيقة علمية؛ حيث تعد زيادة كمية الرصاص بالجو وقلة نسبة الأكسجين من الأسباب المهمة لارتفاع معدلات الطلاق.


ففي دراسة بجامعة "بيتسبري" بأمريكا ثبت أن التعرض للرصاص يمثل أحد أهم أسباب العنف والعدوانية والاكتئاب خاصة عند الشباب، وأن الرصاص البيئي الذي يصل إلى الدماغ يعطل الآليات العصبية المسؤولة عن تنظيم النبضات، وهو ما يؤدي إلى الإصابة بالسلوكيات غير الاجتماعية والعدوانية، وحتى الإجرامية، وأشار الخبراء إلى أن الدماغ وخصوصاً الفصوص الأمامية منه تلعب دوراً مهما في تنظيم السلوك البشري، وأن التعرض للرصاص بجرعات أقل من تلك التي تضر بالأطفال يزيد العدوانية ويشوش التفكير، ويتعرض الإنسان غالباً للرصاص من الدهانات والغبار ومياه الشرب الملوثة والغذاء والتربة الملوثة.

 

نصائح الخبراء لتفادى النكد الزوجى
تقول الباحثة. "لورا دويل" في كتابها "الزوجة المطيعة" للزوجة: عليك باحترام الرجل الذي اقترنت به، وابتعدي عن إهانته أو الاستخفاف والاستهزاء به، ولا تسفهي آراءه حتى إذا كنت لا توافقين عليها، وإذا فعلت أو قلت شيئاً بدون احترام يجب عليك الاعتذار، واقبلي إجاباته دون تقديم أيّ انتقادات، ويجب عليك ضبط نفسك بعدم نقده أو تقديم ملاحظات سلبية، إلاّ في إطار الحوار البنّاء.


كما ينصح الخبراء الأزواج بالحوار مع زوجاتهم فهو كفيل بفض حالة الاشتباك بينكما، والمسألة يسيرة جداً.. اخرج مع زوجتك إلى مكان هادئ جميل تحبه واسمع منها هي أولاً ما يضايقها، ثم اشرح لها بصراحة ما يضايقك بهدوء وتوصلا إلى حل وسط بعد جولة المفاوضات هذه بندها  الأول يقوم على الحوار والصراحة بينكما فيما يضايق كل طرف من الآخر. اسمع منها ما تكرهه فيك وما تحبه، واشرح لها ما تكرهه فيها ـ بلا مواربة ـ وما تحبه، وبذلك يضمن الزوج ألا يجد نفسه منتهى الصلاحية، وتضمن الزوجة عدم استمرارها خارج نطاق الخدمة.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان