رئيس التحرير: عادل صبري 09:52 مساءً | الجمعة 10 أبريل 2020 م | 16 شعبان 1441 هـ | الـقـاهـره °

القتال أم التفاوض.. ماذا ينتظر اليمن؟

القتال أم التفاوض.. ماذا ينتظر اليمن؟

العرب والعالم

المقاومة الشعبية في اليمن

القتال أم التفاوض.. ماذا ينتظر اليمن؟

وائل مجدي 05 أغسطس 2015 13:40

مع استمرار تقدم المقاومة الشعبية والقوات الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي في المدن اليمنية وانتزاع السيطرة من يد جماعة الحوثي، بات السؤال الأكثر أهمية ألان، ما الذي يتنظر اليمن؟.



فإيران- وبحسب المراقبون- لن تتخلى عن طموحاتها النفوذية في اليمن، والسعودية كذلك لن تسمح للحوثيين بتهديد أمنها القومي، فهل تلجأ جماعة الحوثي لطاولة المفاوضات من أجل كسب أية أوراق سياسية ووقف نزيف خسارتها، أم لنيران المقاومة الشعبية رأي آخر؟.


المراقبون أكدوا أن المقاومة الشعبية والقوات الموالية للرئيس عبد ربه منصور لن توقف عملياتها العسكرية خصوصا في ظل تحقيقها لكل هذه المكاسب، مشيرين إلى أن فكرة جنيف 2 مستبعدة في الفترة الحالية لكنها أحد السيناريوهات المتوقعة.

جنيف2

محمد محسن أبو النور المحلل السياسي والباحث المتخصص في الشؤون الدولية قال إنتقدم الحلف السعودي في اليمن يعود في الأساس راجع إلى عدد من الترتيبات الجيو سياسية في المنطقة والتي كانت أحد تداعيات الاتفاق النووي، فقد بدأت طهران في محاولة تعديل صورتها أمام المنطقة وتخلت ولو جزئيا عن دعم الحوثيين.

وأضاف لـ "مصر العربية" أن بهذا يمكن القول إن المنطقة العربية بدأت بالفعل في حصد نتائج الاتفاق النووي حتى قبل دخوله حيز التنفيذ في مطلع العام المقبل 2016.

وعن مستقبل اليمن في ظل استمرار تقدم المقاومة، قال إن الذهاب إلى جنيف 2 سيكون أحد الضرورات الإقليمية في ضوء إعادة ترتيب الأدوار ما بعد الاتفاق النووي في الفترة القادمة، ومن المتوقع أن ينتهي الأمر في الأخير إلى تشكيل حكومة ائتلاف وطني، ومن ثم يعود الجميع إلى المربع رقم صفر، بمعنى العودة إلى ما قبل سبتمبر 2014

استمرار التقدم



ومن جانبه قال أحمد عليدة الباحث السياسي بالمركز الإقليمي للدراسات السياسية والاستراتيجية إن نجاح المقاومة الشعبية والقوات الموالية للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي في تحرير عدن ولحج وقاعدة العند، وقطع خطوط الإمداد أمام ميلشيات الحوثي، تقدم نوعي وتطور هائل في قدراتهم العسكرية.

وأضاف في تصريحاته لـ "مصر العربية" أن المقاومة وقوات هادي تمكنوا من تحقيق أهداف عاصفة الحزم حتى الأن، وهي إعادة الرئيس والحكومة الشرعية إلى السلطة مجددًا في عدن.

وعن توقعاته بشأن السيناريو المتوقع لليمن في الفترة القادمة، قال إن مسألة الحديث عن حل سياسي غير مطروحة في الوقت الحالي، فالقوات الداعمة لهادي لن توقف عملياتها الناجحة ضد جماعة الحوثي والتي تحاول هي الأخرى الحفاظ على تواجدهم في مناطق أخرى أهمها العاصمة اليمنية صنعاء.

وأكد أن المقاومة الشعبية هدفها الحالي انتزاع المدن اليمنية من أيدي الحوثيين والوصول بميلشياتهم العسكرية حتى العاصمة صنعاء.

إصرار سعودي

وبدوره قال الدكتور يسري العزباوي الخبير السياسي بمركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية قال إن استمرار المقاومة الشعبية الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي في التقدم باتجاه العديد من المدن اليمنية يؤكد إصرار المملكة العربية السعودية إنهاء الصراع الباهظ التكلفة في اليمن بأسرع وقت ممكن.

وأكد الخبير السياسي في تصريحاته لـ "مصر العربية" أن جماعة الحوثي والتي تتلقى هزائم ساحقة في مدن اليمن، قد تستعين بالأمم المتحدة لوقف القتال، والدعوة إلى استكمال الحوارات السياسية، وذلك من أجل حصد مكاسب سياسية أو هدنة لالتقاط الأنفاس ثم عودتها للهجوم على عدن مجددا.

إلا أن المقاومة وقوات هادي -الكلام مازال على لسان العزباوي- لن تقبل بالتفاوض هي متقدمة بشكل كبير، واقتربت من تحقيق أهدافها، ومن ثم قد ترفض التفاوض سياسيا في الفترة الحالية".

تحرير تعز

وأعلنت المقاومة الشعبية في اليمن عن بدء ما سمتها بـ"معركة تحرير تعز" لإخراج الحوثيين وقوات الحرس الجمهوري الموالية للرئيس السابق علي عبد الله صالح من المدينة.

وتخوض المقاومة والقوات الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي معارك قوية مع الحوثيين في تعز، وسط ضربات لقوات التحالف لأهداف وتجمعات الحوثيين بالمدينة.

وكان الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي وقادة عسكريون ميدانيون تعهدوا بمواصلة الزحف نحو محافظتي الضالع وتعز لتحريرهما كما يقولون خلال الأيام القليلة المقبلة من المسلحين الحوثيين وقوات الحرس الجمهوري الموالية لصالح.

السهم الذهبي



وأعلنت المقاومة الشعبية الموالية للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، أن مسلحي المقاومة تمكنوا من تحرير محافظة لحج جنوبي البلاد بالكامل من مسلحي الحوثي وقوات الرئيس السابق علي عبد الله صالح.

وتمكنت القوات الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي بدعم من قوات التحالف، من بسط سيطرتها الكاملة على "قاعدة العند" العسكرية الاستراتيجية في محافظة لحج بجنوب البلاد.

وقال مصادر عسكرية إن تحرير العند جاء في ضوء استئناف عملية "السهم الذهبي" التي حررت عدن، والتي بدأت في تحرير محافظتي لحج وأبين، وضمنها "قاعدة العند" التي باتت محررة بالكامل وتحت سيطرة المقاومة.

وبعد تحرير عدن تمكنت المعارضة من السيطرة على مثلث العند المجاور لقاعدة العند الجوية جنوبي اليمن، وهو الطريق المؤدي إلى الضالع ولحج وتعز.

ويسيطر الحوثيون منذ العام الماضي، على معظم المحافظات اليمنية بالتحالف مع الرئيس اليمني المخلوع علي عبد الله صالح عقب انقلابهم بقوة السلاح على شرعية الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي.

ويسعى الحوثيون إلى إخضاع بقية المحافظات اليمنية لسيطرتهم العسكرية، وخلال الأشهر الماضية لم يتمكن الحوثيون من تشكيل حكومة جديدة وسط الضربات الجوية للتحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية.

ويشن تحالف عسكري بقيادة السعودية حملة عسكرية في اليمن منذ مارس الماضي.

وتقول السعودية إن الهدف هو القضاء على قوة الحوثيين العسكرية وإجبارهم على تسليم أسلحتهم والانسحاب من العاصمة صنعاء، وإعادة هادي للرئاسة.


اقرأ أيضا:

مقتل 2 من "المقاومة الشعبية" في قصف حوثي على تعز

اليمن-طائرات-مساعدات-سعودية-وسودانية-تصل-عدن">اليمن: طائرات مساعدات سعودية وسودانية تصل عدن
الحوثيين-بهجومين-في-إب-وصنعاء">قتلى وجرحى من الحوثيين بهجومين في إب وصنعاء
تقدم لـ "المقاومة الشعبية" بتعز واشتباكات بالضالع
اليمن-التحالف-ينفذ-غارات-جوية-وتجهيزات-لاستعادة-تعز">اليمن: التحالف ينفذ غارات جوية وتجهيزات لاستعادة تعز
اليمن-وجنوب-السودان">كي مون وأوباما متفقان بشأن "سوريا واليمن وجنوب السودان"
عدن-إلى-العند-السهم-الذهبي-يحاصر-الحوثيين">من عدن إلى العند.. "السهم الذهبي" يحاصر الحوثيين
اليمن">المبعوث الأممي يكشف حقيقة خروج صالح من اليمن

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان