رئيس التحرير: عادل صبري 07:36 مساءً | الأحد 29 مارس 2020 م | 04 شعبان 1441 هـ | الـقـاهـره °

اليمن: التحالف ينفذ غارات جوية وتجهيزات لاستعادة تعز

اليمن: التحالف ينفذ غارات جوية وتجهيزات لاستعادة تعز

العرب والعالم

احتفالات في صفوف المقاومة الشعبية

اليمن: التحالف ينفذ غارات جوية وتجهيزات لاستعادة تعز

وكالات 05 أغسطس 2015 09:34

 


شن طيران التحالف العربي صباح اليوم الأربعاء، غارات على مواقع للمتمردين الحوثيين في تعز جنوب اليمن، وسط معارك عنيفة بين المقاومة الشعبية من جهة وميليشيات الحوثي والعناصر الموالية للرئيس لمخلوع علي عبدالله صالح من جهة أخرى.


وذكرت تقارير إعلامية يمنية، أن المقاومة الشعبية الجنوبية تسيطر الآن على جبل عروس في تعز، وسط معارك عنيفة بين المقاومة والمتمردين، وأنباء عن انشقاقات في الحرس الجمهوري الموالي لرئيس لمخلوع.

ونفذ مقاتلو المقاومة والجيش الوطني عمليات تمشيط لنقاط التفتيش التابعة للحوثيين وقوات صالح في مناطق عدة، قبل فرض السيطرة على الحوطة.

وذكر سكان محليون أن الطيران شن 3 غارات على موقع العروس الاستراتيجي في قمة جبل صبر، الذي يسيطر عليه الحوثيون ويضم معسكراً للدفاع الجوي.

وأشار السكان إلى أن الطيران الذي حلق بشكل مكثف فجر الأربعاء، قصف مواقع للحوثيين في منطقة الضباب جنوب غربي تعز والحوبان شرقي المدينة.

وأكدت مصادر أن آلاف المقاتلين المدربين الموجودين في عدن والضالع يتأهبون للانضمام إلى المقاومة في عاصمة المحافظة زنجبار، لتأمينها عقب استردادها من التمرد، ومن ثم تحرير كافة أنحاء المحافظة وطرد الإرهابيين منها.

حصار بإسناد جوي
وأشارت المصادر إلى أن قوة عسكرية كبيرة اتجهت من عدن، نحو محافظة أبين شرقاً، ومعها عتاد عسكري كبير، لدعم قوات الجيش والمقاومة، لتطهير ما تبقى من مواقع توجد فيها الميليشيا.

وقال المركز الإعلامي للمقاومة إن أعداداً كبيرة من الثوار، تساندهم قوات الجيش، تطبق حصارها، بإسناد جوي وفرته طائرات التحالف العربي، على معسكر اللواء 15 في مركز المحافظة زنجبار، الذي تتخذ منه ميليشيات الحوثي وفلول صالح مقراً لها لقصف المدنيين، وأضاف أن مواجهات عنيفة ما زالت تدور في أماكن متفرقة من المدينة، سقط فيها 28 قتيلاً و66 جريحاً وسط الانقلابيين، إضافة إلى تدمير عدد من الآليات، وتفكيك 7 ألغام في النوبة الرابعة للواء.

في سياق متصل، قال سكان ومصادر موالية للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي إن المقاتلين المؤيدين للرئيس اليمني استعادوا السيطرة على عشر قرى في جنوب اليمن من قوات الحوثي، ليواصلوا زخم هجومهم بعد استعادة أكبر قاعدة جوية في البلاد.

وأحرزت القوات الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي، ووحدات الجيش التي تدربت وتسلحت على يد دول الخليج، تقدماً على جماعة الحوثي المتحالفة مع إيران خلال الأسابيع الأخيرة.

وقال قائد للقوات المناهضة للحوثيين: "الخطوة المقبلة للمقاومة الشعبية والقوات المسلحة بعد تحرير عدن هي تطهير محافظتي أبين ولحج."

دعوات إطلاق النار
وجدد مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن اسماعيل ولد الشيخ أحمد دعوته لوقف إطلاق النار على الفور، وفقاً لخطة تتضمن انسحاب الحوثيين من المدن الرئيسية لتفسح المجال أمام عودة الحكومة من الخارج.

وقال ولد الشيخ أحمد إنه يجب أن يتم الانسحاب ووقف إطلاق النار والتوصل لاتفاق، مضيفاً أنه يجب أن تعود الحكومة لممارسة واجباتها بشكل تدريجي فيما يتعلق بالبنية التحتية والخدمات، وتابع أن من الضروري عودة الحكومة إلى صنعاء والمدن الكبرى.

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان