رئيس التحرير: عادل صبري 01:58 صباحاً | الجمعة 10 أبريل 2020 م | 16 شعبان 1441 هـ | الـقـاهـره °

"الأهوار" العراقية على شفا كارثة بيئية بسبب الجفاف

الأهوار العراقية على شفا كارثة بيئية بسبب الجفاف

العرب والعالم

الجفاف في ذي قار التابعة للأهوار

"الأهوار" العراقية على شفا كارثة بيئية بسبب الجفاف

وكالات 04 أغسطس 2015 15:59

حذر وزير البيئة العراقي، قتيبة الجبوري، اليوم الثلاثاء، من كارثة بيئية تهدد الحياة في مناطق الأهوار، جنوبي البلاد، لافتًا إلى نفوق الأسماك، والمواشي على نطاق واسع، بسبب الجفاف.

 

وترأس الجبوري، اليوم الثلاثاء، خلية الأزمة في وزارته الخاصة بملف جفاف الأهوار، وأمر بوضع كافة إمكانات الوزارة وكوادرها لتخفيف معاناة السكان، وإيجاد السبل الكفيلة لمعالجة ظاهرة الجفاف.

 

وأكد بيان للوزارة عقب الاجتماع اليوم، أن "انخفاض منسوب المياه في الأنهر، وزيادة نسبة التملح، أدت إلى نفوق كميات كبيرة من الأسماك، وهلاك الثروة الحيوانية، وخاصة الجاموس".

 

وقال الجبودي، إن المعاناة التي يواجهها سكان الأهوار أثرث بشكل مباشر على المستوى البيئي، والصحي، والإنساني، مبينًا أن عشرات القرى في مناطق الأهوار، مهددة بالاندثار نتيجة الجفاف، الذي يدفع بساكنيها إلى النزوح بعد هلاك مواشيهم، وجفاف المياه، التي يعتمدون عليها في معيشتهم وصيدهم.

 

والأهوار عبارة عن مجموعة من المسطحات المائية، التي تغطي الأراضي المنخفضة الواقعة جنوبي السهل الرسوبي العراقي، وتعتبر أكبر نظام بيئي من نوعه في الشرق الأوسط وغربي آسيا.

 

وتبلغ مساحة المستنقع المائي الشاسع، نحو 16 ألف كيلو متر مربع، وتمتد بين ثلاث محافظات جنوبية هي ميسان، وذي قار، والبصرة.

 

وكان رئيس مجلس الوزراء، حيدر العبادي، قد أمر بتشكيل خلية أزمة حول جفاف الأهوار الوسطى، برئاسة وزارة البيئة، تضم الوزارات ذات العلاقة، وأعضاء الحكومات المحلية في المحافظات المعنية.

 

وفي يونيو الماضي اجتاحت أزمة مياه، مناطق واسعة في العراق على ضفاف نهر الفرات، جراء إغلاق تنظيم "داعش" بوابات ضخ المياه في أحد السدود بمحافظة الأنبار غربي البلاد.

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان