رئيس التحرير: عادل صبري 05:56 مساءً | الخميس 02 أبريل 2020 م | 08 شعبان 1441 هـ | الـقـاهـره °

يمنيون: عودة بحاح لـ"عدن" صفقة دولية للإطاحة بـ"هادي"

يمنيون: عودة بحاح لـعدن صفقة دولية للإطاحة بـهادي

العرب والعالم

زيارة بحاح لعدن

يمنيون: عودة بحاح لـ"عدن" صفقة دولية للإطاحة بـ"هادي"

صنعاء - عبد العزيز العامر 02 أغسطس 2015 09:08

مثلت عودة  نائب رئيس الجمهورية خالد بحاح إلى محافظة عدن  ضربة قوية لجماعة الحوثي التي انقلب على الحكم في 21 سبتمبر  الماضي بعد معارك عنيفة واجهتهم في طريقهم من صعدة وصولا إلى العاصمة صنعاء والتي تقع حاليا في قبضتهم.

 

خالد محفوظ بحاح رئيس الوزراء اليمني والمعيين حديثا  نائباً للرئيس عبد ربه منصور هادي، عاد إلى محافظةعدن بعد أن غارد البلاد قبيل أربعة أشهر، لكن وبعد سيطرة القوات الموالية لهادي  على مدينة عدن سهلت عودة بحاح رغم المعارك التي تدور على أطراف المدينة.

 

يرى المحلل السياسي " عبد الكريم  الحمامي " في حديث خاص لـ مصر العربية " أن عودة خالد بحاح وبعض  قيادات الشرعية المنتميين إلى مناطق الجنوب يعد من أكبر الانتصارات التي حققتها المقاومة الجنوبية في أرض الجنوب، وذالك بعودة القيادات الجنوبية، وبالتالي هو تطبع للأمن والاستقرار واعاده الحياة إلى طبيعتها بعدما أغلقت المليشيات الحوثيه وقوات صالح الامن والاستقرار داخل مناطق الجنوب وحولتها إلى ركام ومدن أشباح ودمرتها بشكل كامل.

 

ويرى أستاذ الأزمات الدولية في جامعة الحديدة " د. نبيل الشرجبي " في حديث خاص لـ مصر العربية "  أن عودة خالد بحاح إلى عدن يعني شيئين أولها: أن عدن أصبحت في وضع أمني جيد وتأمين أن تصل شخصية هامة مثل بحاح وكذا هي بداية لاطلاع ببداية العمل للحكومة اليمنية وتقرير أي المجالات التي سكون لها أولوية في المعالجة

وتابع " الشرجبي  أعتقد أن بحاح قد يقود العملية السياسية في اليمن وخاصة في تأسيس المرحلة القادمة مع الحوثيين وصالح.

 

من جانبه قال الدكتور ربيع شاكر المهدي رئيس منتدى أكاديميون من أجل السلام في حديث لـ مصر العربية "  أن عودة رئيس الحكومة المستقيل بحاح في إطار اتفاقات في الكواليس مع الأمم المتحدة وبقية الأطراف في اليمن وصفقة دولية قد يتم التوصل إليها للخروج باليمن من أزمته السياسية وإنهاء دور الرئيس المستقيل هادي وتسليم ما يسمى صلاحياته لبحاح ..

 

ولكن كل هذه التحركات بنظري ستزيد اليمن سوء لأن أنصار الله لم يشكلو حكومة وحدة وطنية ولا مجلس رئاسي الأمر الذي أدى إلى تفاقم الأوضاع السياسية والإنسانية في ظل وجود رئيس ورئيس حكومة مستقيلان في المنفى لأن بحاح دخل عدن لساعات وخرج إلى الإمارات وفي ظل فراغ سياسي لكل مؤسسات الدولة.

 

وكان نائب الرئيس اليمني، ورئيس الحكومة "خالد بحاح"، غادر محافظة عدن، بعد زيارة استمرت عدة ساعات.

وأضاف المصدر، الذي طلب عدم الكشف عن هويته، أن "بحاح" الذي وصل إلى عدن، رفقة ستة وزراء في الحكومة اليمنية، على متن طائرة سعودية، غادر بعد الاطلاع على الوضع العسكري والخدمي في عدن.

وبحسب المصدر، فقد عقد "بحاح" اجتماعاً مع وزراء ومسؤولين محليين في المحافظة، من أجل بحث إعادة الخدمات، والاطلاع على الوضع العسكري والصحي لجرحى وضحايا المعارك.





اقرأ أيضاً:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان