رئيس التحرير: عادل صبري 10:34 صباحاً | الأربعاء 08 أبريل 2020 م | 14 شعبان 1441 هـ | الـقـاهـره °

في اليمن .. الرصاص يحاصر الحوثي

في اليمن .. الرصاص يحاصر الحوثي

العرب والعالم

عدن تحت القصف _ أرشيفية

في اليمن .. الرصاص يحاصر الحوثي

سارة عادل وكالات 01 أغسطس 2015 20:24

انتهاء للهدنة وغارات للتحالف على مواقع للحوثيين، ورد خاطف يظهر أثره على الحدود السعودية،هذا ملخص للنفق الذي لا تستطيع اليمن أن تمضي فيه قدما لتبصر النور في آخره.

 

فبحسب  مصادر أمنية يمنية، اليوم  شن طيران التحالف العربي غارات عنيفة على تجمعات الحوثيين والقوات الموالية للرئيس السابق علي عبدالله صالح في محافظة حجة على الحدود مع السعودية وأجزاء من محافظة صعدة.

 

وأضافت المصادر أن طيران التحالف قصف تعزيزات عسكرية ومشتقات نفطية تابعة لمليشيات الحوثي وقوات صالح في عقبة ثرة الواقعة بين البيضاء وأبين جنوبي البلاد.

 

وأوضحت المصادر أن 5 من عناصر تابعة للحوثيين وقوات صالح قتلوا وأصيب 10 آخرين في كمين للمقاومة استهدف تعزيزات في مقبنة غربي مدينة تعز.

تعز

وفي محافظة تعز تشير الأنباء  بأن الجيش اليمني  بات قريبًا من السيطرة على موقع العروس الاستراتيجي في أعلى قمة جبل صبر المطل على مدينة تعز.

 

فما أعلنت القوات التابعة للرئيس اليمني المعترف به دوليا عبد ربه هادي سيطرتها بشكل كامل على مديرية مشرعة وحدنان في جبل صبر المطل على مدينة تعز أيضا، وكانت قوات تابعة للحوثيين قد سيطرت على هذه المواقع مؤخرا..

الحوطة

 

 فيما تمكن مقاتلون موالون للحكومة من دخول مدينة الحوطة مركز محافظة لحج جنوبي البلاد والسيطرة على غالبية المكاتب الحكومية وبعض المواقع العسكرية التي كانت تحت سيطرة الحوثيين.

ووفقا لإفادات قادة ميدانيين وشهود عيان من سكان المدينة حصلت عليها بي بي سي فإن حرب شوارع عنيفة تدور في هذه الأثناء في أغلب أحياء المدينة بين المقاتلين الموالين للحكومة من جهة والمسلحين الحوثيين المسنودين بقوات الحرس الجمهوري الموالية لعلي عبد الله صالح من جهة أخرى.

التحالف

في غضون ذلك جددت مقاتلات التحالف بقيادة السعودية قصفها في حي سعوان شرقي العاصمة صنعاء.

وقال شهود عيان  في تصريحات صحفية  إن أعمدة الدخان تصاعدت بشكل كثيف من أحد المنازل التابعة لقيادي في حركة انصار الله وإن عربات الإسعاف هرعت الى المكان فيما طوق الحوثيون محيط المنزل وأغلقوا الشوارع المؤدية اليه ومنعوا الوصول الى المكان المستهدف .

لكن وتيرة المعارك حول قاعدة العند أكبر وأهم القواعد الجوية والعسكرية اليمنية في نفس المحافظة خفتت بسبب خوف المقاتلين الموالين للحكومة على مصير قرابة ألف وخمسمئة معتقل يحتجزهم الحوثيون داخل القاعدة بحسب إفادة مصدر فيما يسمى بـ"الجيش الوطني " المؤيد للحكومة لبي بي سي.

غطاء جوي

وكان المقاتلون الموالون للحكومة تمكنوا بغطاء جوي كثيف من مقاتلات التحالف بقيادة السعودية الثلاثاء من اقتحام أسوار قاعدة العند والبدء بتطهيرها من حقول الألغام التي زرعها الحوثيون.

وفي المقابل ذكرت تقارير لقناة المسيرة التابعة للحوثيين أن من سمتهم بـ"مقاتلي اللجان الشعبية" والجيش تمكنوا من صد عدة هجمات لمن سمتهم بـ"ميليشيات هادي والدواعش" في محيط قاعدة العند وقتلت أعدادا كبيرة منهم.

وفي محافظة أبين المجاورة قالت من تطلق على نفسها اسم "المقاومة الشعبية" إن مقاتليها تمكنوا من استعادة مواقع عديدة من سيطرة الحوثيين بإسناد جوي من مقاتلات التحالف وإنها تتوجه حاليا كما تقول لتأمين الطرق الساحلية في محافظة أبين الموصلة الى مدينة عدن لضمان عدم استخدامها من قبل الحوثيين لمهاجمة عدن مجددا.

الرد الحوثي

كما استمر الحوثيون في المقابل في قصف المناطق السعودية الحدودية مع اليمن بصوريخ محلية الصنع من طراز "النجم الثاقب".

وذكرت خدمة المسار الإخبارية التابعة للحوثيين في أنباء لها أن صواريخ الحوثيين قصفت موقعي "المعزاب" و "الخفيرة" في منطقة جيزان السعودية وتحدثت عن مقتل عدد من الجنود السعوديين في ذلك القصف.

قتل

في السياق ذاته حذرت منظمة أطباء بلاحدود من أن الحصار المفروض على اليمن يتسبب في مقتل الكثير من المواطنين.

وقالت مديرة المنظمة جوان ليو بعد زيارة قصيرة للبلاد إن حظر وصول المواد الغذائية والإمدادات الطبية للمحتاجين في اليمن يؤدي لمقتل أعداد كبيرة لاتقل عن أعداد ضحايا المعارك التى تشهدها البلاد.

مقتل قائد

وفي وقت لاحق، أفادت الأنباء بأن قائدا عسكريا كبيرا مواليا لعلي عبد الله صالح والحوثيين قتل في محافظة مأرب شمال شرقي اليمن في مواجهات الثلاثاء الماضي بين القبائل والحوثييين.

وقالت مصادر قبلية مشاركة في العمليات القتالية الدائرة ضد الحوثيين في محافظة مأرب لبي بي سي إن العميد محمد عتيق مسؤول تدريب اللواء الأول مشاة جبلي قتل وهو يقود هجمات للحوثيين وقوات الحرس الجمهوري على محافظة مأرب في جبهة الجفينه.

وكانت وسائل إعلام تابعة للحوثيين بينها قناة المسيرة ذكرت في تقارير لها أن الحوثيين أحرزوا تقدما في جبهات القتال في مأرب وقتلوا عددا ممن يسمونهم بـ"الدواعش".

بحاح

وبحسب وسائل إعلام عالمية وإقليمية   فإن  نائب الرئيس اليمني ورئيس الوزراء، خالد بحاح، عاد  إلى مدينة عدن الجنوبية على متن طائرة سعودية

ويعد بحاح أكبر مسؤول يمني يعود إلى اليمن بعد أن تمكن أنصار الرئيس عبد ربه منصور هادي - تدعمهم غارات التحالف العسكري بقيادة السعودية - من طرد الحوثيين من المدينة قبل أسبوعين.

ونقلت وكالة رويترز عن مصادر قريبة من بحاح قوله إنه يرغب في تعزيز الجهود من أجل استعادة الحياة الطبيعية داخل عدن.

.اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان