رئيس التحرير: عادل صبري 07:00 مساءً | الخميس 12 ديسمبر 2019 م | 14 ربيع الثاني 1441 هـ | الـقـاهـره °

7 قتلى و18 جريحًا من القوات العراقية بتكريت

7 قتلى و18 جريحًا من القوات العراقية بتكريت

العرب والعالم

قوات عراقية

7 قتلى و18 جريحًا من القوات العراقية بتكريت

وكالات - الأناضول 28 مارس 2015 13:53

قتل 7 وأصيب 18 آخرون بجروح من القوات الأمنية العراقية، اليوم السبت، في مواجهات اندلعت في مدينة تكريت مركز محافظة صلاح الدين (شمال) حسبما أفاد مسؤول عسكري.

 

وقال ضابط بالجيش العراقي، يدعى خالد الدراجي، من المشاركين في تحرير تكريت، إن "قوات الجيش والشرطة الوطنية ومقاتلو مكافحة الإرهاب بدأوا القتال مع عناصر تنظيم داعش في حي شيشين (جنوب تكريت) والذي يبعد عن مجمع الدوائر الحكومية نحو 300 م وحي الديوم (غربا)"، ما أسفر عن مقتل 7 وإصابة 18 من القوات العراقية.

 

وأضاف أن "قوات من الفرقة التكتيكية تواصل تفكيك العبوات المزروعة في محيط المدينة".
 

وتقول الحكومة العراقية ان مدينة تكريت (175 كلم شمال بغداد) تبدو عبارة عن حقل للألغام بفعل زرع تنظيم "داعش" جميع أرجاء المدينة بالعبوات الناسفة والمتفجرات عقب سيطرته عليها الصيف الماضي.

وتحاول السلطات العراقية استعادة تكريت من قبضة داعش منذ مطلع الشهر الجاري وتمكنت من السيطرة على اراضي واسعة في محيطها لكن المركز لا يزال خاضعا لسيطرة التنظيم.
 

وأشار الدراجي إلى أن "الحشد الشعبي (مليشيات شيعية موالية للحكومة) لا يزال يعلق مشاركته في العمليات العسكرية لاستعادة تكريت بسبب مشاركة التحالف الدولي".
 

وعلق الحشد الشعبي مشاركته خلال الايام الماضية بسبب بدء التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة بتوجيه ضربات جوية لتنظيم الدولة في تكريت وانسحب البعض من كتائبه من الجبهات الامامية للقتال.

وعلى صعيد ذي صلة، قال طبيب بمستشفى سامراء العام، ان "اربعة قتلى وصلوا المستشفى من محور معارك حي شيشين و11 جريحا فيما وصل 3 قتلى من محور معارك حي الديوم وسبعة جرحى وجميعهم من عناصر الجيش العراقي والشرطة الوطنية".
 

ويشنّ التحالف الدولي منذ مساء الأربعاء الماضي غارات على مواقع لتنظيم "داعش" في تكريت ومناطق قريبة منها.
 

وفي اليوم التالي أعلنت فصائل شيعية مسلحة (سرايا السلام، وعصائب أهل الحق، وحركة النجباء) المنضوية في الحشد الشعبي (قوات تقاتل إلى جانب قوات الحكومة العراقية) تنتشر على حدود مدينة تكريت، عدم اشتراكها بالعملية العسكرية المنفذة لاستعادة السيطرة على تكريت بسبب مشاركة التحالف الدولي.
 

وأعلن حيدر العبادي رئيس الوزراء العراقي، مساء الأربعاء الماضي، استئناف العملية العسكرية لاستعادة السيطرة على مدينة تكريت بعد توقف استمر حوالي اسبوعين، وذلك بدعم من طيران التحالف الدولي الذي أعلنت واشنطن الأربعاء أيضاً بدء غاراته على مواقع "داعش" في المدينة.
 

وأوقفت القوات العراقية وقوات الحشد الشعبي تقدمها باتجاه مركز مدينة تكريت، لإعادة تنظيم صفوفها ووضع الخطط العسكرية، وفقا لما أعلنه آنذاك، عدد من القادة العسكريين.

اقرأ أيضا: 

تكريت" style="line-height: 1.6em;">التحالف الدولي يقصف معتقلا لتنظيم "داعش" شمال تكريت

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان