رئيس التحرير: عادل صبري 03:44 صباحاً | السبت 06 يونيو 2020 م | 14 شوال 1441 هـ | الـقـاهـره °

الجيش الأردني يؤكد إسقاط طائرة مقاتلة في سوريا

الجيش الأردني يؤكد إسقاط طائرة مقاتلة في سوريا

العرب والعالم

طائرة حربية أردنية

الجيش الأردني يؤكد إسقاط طائرة مقاتلة في سوريا

الأناضول 24 ديسمبر 2014 12:08

أكد الجيش الأردني ظهر اليوم الأربعاء أن تنظيم "داعش" أسقط طائرة مقاتلة تابعة له وأسر قائدها في منطقة الرقة السورية، في وقت سابق من اليوم.

وقال الجيش في بيان له وصل الأناضول نسخة منه إنه "أثناء قيام عدد من طائرات سلاح الجو الملكي الأردني بمهمة عسكرية، ضد أوكار تنظيم داعش الارهابي في منطقة الرقة السورية، سقطت إحدى طائراتنا وتم أخذ الطيار كرهينة من قبل تنظيم داعش الإرهابي".


 

وأضاف البيان نقلا عن مصدر عسكري لم يسمه: "من المعروف أن هذا التنظيم لا يخفي مخططاته الإرهابية، حيث قام بالكثير من العمليات الإجرامية من تدمير وقتل للأبرياء من المسلمين وغير المسلمين في سوريا والعراق".


 

وحمل البيان تنظيم داعش ومن يدعمه مسؤولية سلامة الطيار والحفاظ على حياته.


 

وفي وقت سابق اليوم، أعلن تنظيم "داعش" إسقاط طائرة تابعة للتحالف الدولي قرب مدينة الرقة السورية وأسر قائدها الأردني ويدعى معاذ الكساسبة، ونشر موالون للتنظيم صورا له على مواقع التواصل الاجتماعي.


 

وفي تصريح خاص لوكالة الأناضول، أعرب والد معاذ صافي الكساسبة عن أمله في أن يتم اطلاق سراح نجله.


 

وقال إنه تلقى نبأ أسر ابنه بيد "داعش"، عبر اتصال من مسؤول عسكري كبير في سلاح الجو الأردني، مشيرا إلى أن المسؤولين أبلغوه أنهم بدأوا العمل على إنقاذ ابنه.


 

وأشار الكساسبة إلى أن المسؤولين أكدوا له أن العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني، مهتم بشكل كبير بإنقاذ حياة معاذ وإعادته سالما الى الأردن.


 

وأوضح أنهم في البداية شاهدوا صور ابنهم التي تداولتها وسائل إعلام محلية ودولية نقلا عن صفحات تابعة للتنظيم، قبل أن يؤكد المسؤولين له ذلك.


 

وختم والد معاذ، الذي لم يمض على زواجه سوى 5 أشهر، حديثه بتمنياته بأن يعود إبنه سالما لزوجته وعائلته في محافظة الكرك، جنوبا.


 

وكان المكتب الإعلامي لولاية الرقة التابع لـ"داعش" قد ذكر في تعليق له كتبه على صورة نشرت على مواقع الإنترنت إنه أسقط طائرة للتحالف الدولي بصاروخ حراري، دون تحديد طرازه، وأسر قائدها وهو أردني يدعى "معاذ الكساسبة".


 

فيما قال المرصد السوري في بيان مقتضب، نشره على موقعه الرسمي على الانترنت إن "داعش" أسقط طائرة حربية تابعة للتحالف، خلال قصف طائرات حربية لمناطق بمدينة الرقة.


 

وأضاف المرصد أنه تأكد أسر عناصر "داعش" لطيار من جنسية عربية والذي أُسقِطَت طائرته، عبر استهدافها من قبل عناصر التنظيم بصاروخ مضاد للطيران، قرب مدينة الرقة.


 

وتداول موالون لـ"داعش" على مواقع التواصل الاجتماعي صورة قالوا إنها للطيار الأردني الذي أسره التنظيم إثر إسقاط طائرته في مدينة الرقة شمالي سوريا.


 

كما ظهر في صورة أخرى، 4 عناصر من التنظيم يقتادون الطيار المفترض وهو يرتدي ملابس داخلية ويبدو بصحة جيدة بعد إخراجه من مياه.


 

وفي صورة ثالثة، يظهر عشرات العناصر المسلحين من التنظيم يتجمعون حول الشخص نفسه، بينما يقوم بعضهم بالنظر إلى السماء، فيما يبدو أنهم يراقبون طائرات لا تزال تحلق فوق المنطقة.


 

وخلال الأسابيع الماضية، تناوبت طائرات النظام السوري، وطائرات التحالف الدولي ضد "داعش" بقصف الرقة، التي يسيطر عليها التنظيم، ما أوقع قتلى وجرحى غالبيتهم من المدنيين، بحسب تنسيقيات معارضة.


 

وتشن الأردن بالتعاون مع دول التحالف العربي- الدولي غارات مكثفة منذ حوالي 3 أشهر على معاقل "داعش" في العراق وسوريا.


 

ومنذ أكثر من عام يسيطر مقاتلو "داعش" على محافظة الرقة، بشكل كامل، وذلك بعد قيامهم بطرد مقاتلي جبهة النصرة والجيش الحر وفصائل إسلامية أخرى كانت قد سيطرت عليها من النظام السوري منذ عامين تقريباً.


 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان