رئيس التحرير: عادل صبري 10:49 مساءً | السبت 16 يناير 2021 م | 02 جمادى الثانية 1442 هـ | الـقـاهـره °

الحوثيون على طريق حزب الله في اليمن

الحوثيون على طريق حزب الله في اليمن

العرب والعالم

ميليشيات الحوثيين في اليمن.. أرشيفية

الحوثيون على طريق حزب الله في اليمن

وائل مجدي 21 أكتوبر 2014 12:35

أطلقت على نفسها "أنصار الله" لقرب الاسم من "حزب الله"، اتبعت نفس السياسة ضد الحكومة، واتخذت السلمية قناعًا خفيًا، استطاعت من خلاله السيطرة على الدولة.. الحوثيون في اليمن على خطى حزب الله في لبنان.


تتعدد أوجه الشبه بين الحوثيين وحزب الله، فكل منهما اتبع الخطوات ذاتها ضد الحكومة، فالمشهد في صنعاء اليوم، ليس بعيدًا عن مشهد بيروت في 2006-2008، تحت قناع السلمية والاعتصام الديمقراطي والتغير السلمي، وصلت جماعة الحوثي صنعاء واستولت عليها كاملة وانطلقت من خلالها لباقي المحافظات اليمنية، بشكل يشبه تمامًا تحرك حزب الله في بيروت في الفترة ما بين أكتوبر 2006 ومايو 2008 لمدة 18 شهرًا ضرب حزب الله أطنابه حول المؤسسات الحكومية وسيطر على بيروت كاملة مستخدمًا نفس الشعار "السلمية في مواجهة الحكومة”.


الحوثيون وحزب الله، فصيلان شيعيان مسلحان مدعومان من إيران؛ سعيًا لتنفيذ أجندة صفوية إيرانية، بنفس السياسة ونفس الأقنعة، لتتحول صنعاء إلى بيروت، فهل يصبح الحوثيون حزب الله جديدًا في المنطقة العربية؟


اعتراف إيراني


قال المستشار السياسي للمرشد الإيراني علي أكبر ولايتي: إن إيران تدعم النضال العادل لأنصار الله “الحوثيين” في اليمن وتعتبر هذه الحركة بأنها جزء من الحركات الناجحة للصحوة الإسلامية، مؤكدًا ارتياح إيران من الانتصارات التي حققتها جماعة الحوثي المسلحة في اليمن.


ووصف ولايتي، خلال لقائه بعدد من العلماء المحسوبين على جماعة الحوثي- بحسب وكالة الأنباء الإيرانية- حركة “أنصار الله” في اليمن بأنها حركة فريدة في تاريخ اليمن، وقال: إن انتصاراتكم تشير إلى عمل مدروس ومستلهم من التجارب السابقة، والآن تمكنتم من السيطرة على الأوضاع تمامًا وأزلتم العقبات من أمامكم.


وأعرب عن أمله بأن يتمكن “أنصار الله” من أداء دور في اليمن مشابه لدور حزب الله في لبنان.


وقال: لو نظرنا بشكل صحيح سنرى أنه في الأحداث التي وقعت في لبنان، وحد “حزب الله” جهوده إلى جانب الجيش والشعب ضد الذين يحاربون الشعب، وتمكن من تحقيق النصر على جبهة النصرة "الإرهابية”. بحسب قوله.


وأكد ولايتي أن التنسيق بين الجيش اليمني وأنصار الله في صنعاء يشير إلى الشعبية العامة لأنصار الله، وقال: إن هذه الحركة الحكيمة التي اعتمدها عبد الله الحوثي ناجمة عن الإدراك الصحيح للحقائق.


وتابع: كما تعلمون أن حزب الله اللبناني، يقوم بمكافحة الإرهابيين وأعدائه، ويهزمهم، فيجب على أنصار الله أيضاً أن يستمر في مكافحته للإرهابيين في اليمن.


وجهان لعملة واحدة


وبدوره قال الدكتور جمال عبد الجواد، أستاذ العلوم السياسية بالجامعة الأمريكية: إن جماعة أنصار الله المعروفة بالحوثي تسير على نفس خطى حزب الله اللبناني، مؤكدًا سعي الجماعة لتفتيت اليمن.


وتابع عبد الجواد أن الفريقين وجهان لعملة واحدة، يحملان اسمين متشابهين، وأفكارا واحدة، ونهجا سياسيا موحدا، ويعملان على خلفية شيعية بدعم وتخطيط إيراني.


وأضاف الخبير السياسي أن من الصعب وصول الجماعة الحوثية لنفس مرتبة حزب الله، مؤكدًا أنه رغم التشابه إلا أن ظروف اليمن تختلف كثيرًا عن لبنان خصوصا مع دخول القاعدة على خط المواجهات المسلحة والتي ستضعف من سيطرة الحوثيين على العديد من المدن في الأيام المقبلة.

 


اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان