رئيس التحرير: عادل صبري 05:42 صباحاً | الثلاثاء 07 يوليو 2020 م | 16 ذو القعدة 1441 هـ | الـقـاهـره °

إصابة 17 فلسطينيا في مواجهات مع الشرطة الإسرائيلية بالأقصى

إصابة 17 فلسطينيا في مواجهات مع الشرطة الإسرائيلية بالأقصى

العرب والعالم

مواجهات خلال اقتحام الاحتلال لمدينتي نابلس وجنين

إصابة 17 فلسطينيا في مواجهات مع الشرطة الإسرائيلية بالأقصى

الأناضول 24 سبتمبر 2014 07:04

أصيب 17 من المصلين الفلسطينيين في مواجهات اندلعت، صباح اليوم الأربعاء، في ساحات المسجد الأقصى بعد اقتحامه من قبل قوات الشرطة الإسرائيلية.

 

وفي تصريحات مع وكالة الأناضول، قال ناجح بكيرات، مدير المسجد الأقصى، إن "قوات من الشرطة الإسرائيلية اقتحمت صباح اليوم، ساحات المسجد من جهة باب المغاربة (إحدى بوابات الجدار الغربي للمسجد)، وأطلقت قنابل الغاز المسيلة للدموع، والرصاص المطاطي، لإخراج المصلين الذين تواجدوا في الساحات، ما أسفر عن إصابة 17 من المصلين بالاختناق، جراء استنشاقهم الغاز، تمت معالجتهم ميدانياً".
 

ولفت بكيرات إلى أن القوات الإسرائيلية "تمنع دخول كافة موظفي الأوقاف الإسلامية (التابعة لوزارة الأوقاف الأردنية) إلى المسجد".
 

في غضون ذلك، قالت مؤسسة الأقصى للوقف والتراث، وهي مؤسسة فلسطينية أهلية، تعني بشؤون المقدسات، إن "قوات كبيرة من الاحتلال الإسرائيلي اقتحمت ساحات المسجد الأقصى، وألقت وابلا كثيفا من القنابل الصوتية والغازية، واعتدت على المصلين، ما أوقع عدداً من الإصابات".
 

وأشارت المؤسسة في بيان لها، تلقت وكالة الأناضول نسخة منه، اليوم الأربعاء، إلى أن "مئات من المعتكفين من أهل القدس، والداخل الفلسطيني (من يقيمون داخل إسرائيل) ما زالوا حتى اللحظة (06.30 تغ) يرابطون في المسجد الأقصى، ويتوزعون في ساحاته".
 

ولفتت إلى أن "الشرطة الإسرائيلية تواصل لليوم الثاني على التوالي، منع منهم دون الـ ٤٥ عاماً من الرجال من دخول الأقصى، فضلاً عن منع جميع النساء".
 

وفي هذا الصدد، ذكرت المؤسسة أن مئات المصلين من الرجال والنساء، أدوا صلاة الفجر عند بوابات الأقصى، بعد منعهم من دخوله، منوهة إلى تواجد العشرات من القوات الخاصة الإسرائيلية عند باب المغاربة "فيما يبدو أنه تحضير لاقتحام جديد للمسجد اليوم".
 

وما تزال المواجهات داخل المسجد متواصلة حتى الساعة 06.30 تغ، بحسب بكيرات الذي دعا الدول العربية والإسلامية إلى التدخل الفوري لـ"نجدة الأقصى".
 

وتعرض المسجد، يوم أمس الثلاثاء، لاقتحام من قبل 75 مستوطناً، وسط حراسة مشددة من قوات الشرطة، بحسب مؤسسة الأقصى.
 

وفيما لم يتسن الحصول على تعقيب فوري من قبل الجانب الإسرائيلي حول عملية هذه الأحداث، لفتت مؤسسة الأقصى إلى أن لجنة الداخلية في الكنيست (البرلمان) الإسرائيلي، "أوصت خلال جلسة استثنائية عقدتها، أمس الأول الإثنين، بالضغط على الشرطة لتوفير أعلى مستوى الأمن والحماية للمستوطنين الذين يريدون اقتحام المسجد الأقصى خلال فترة الأعياد اليهودية التي بدأت أمس الثلاثاء، وتستمر حتى الأسبوع الأول من الشهر المقبل".

 

اقرأ أيضا 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان