رئيس التحرير: عادل صبري 11:21 صباحاً | الاثنين 06 يوليو 2020 م | 15 ذو القعدة 1441 هـ | الـقـاهـره °

انسحابات في مجلس القيادة العسكرية بالجيش السوري الحر

انسحابات في مجلس القيادة العسكرية بالجيش السوري الحر

العرب والعالم

الجيش السوري الحر

انسحابات في مجلس القيادة العسكرية بالجيش السوري الحر

الأناضول 21 سبتمبر 2014 21:56

قرر بعض الأعضاء بمجلس القيادة العسكرية العليا التابع لهيئة أركان الجيش السوري الحر، الانسحاب منه، لحين إعادة تشكيله ليضم كافة الفصائل الثورية الفاعلة على الأرض السورية ليكون قيادة مؤسساتية وحقيقية للعمل العسكري للثورة السورية ضد الرئيس السوري، بشار الأسد.


 

وأعلن هؤلاء الأعضاء، انسحابهم من المجلس المذكور، في بيان صدر عنهم، أمس الأحد، وحصلت الأناضول على نسخة منه، والذي أشاروا فيه إلى أن مؤتمر أنطاليا الذي انعقد بتاريخ السادس من ديسمبر لعام ٢٠١٢، أفرز عن مجلس القيادة العسكرية العليا للجيش السوري الحر وضم هذا المجلس 30 عضوًا انتخبوا من الهيئة العامة الناخبة.


 

وأضاف البيان: “بعد مضي هذه الفترة الطويلة على تشكيل المجلس حصلت تغيرات هامة على صعيد الثورة وكفاحها المستمر ضد نظام الاستبداد الأسدي الذي سعى لنشر الفوضى والتطرف والتنظيمات الإرهابية وعلى رأسها تنظيم داعش، فخلال رحلة كفاحنا بذل ثوارنا التضحيات الجسام فبعض الفصائل تلاشت وبعضها اندمج كما أن قوى ثورية جديدة نشأت وما إلى ذلك".


 

وتابع البيان: "استجابة لضرورات المرحلة الهامة على صعيد استمرار مسيرتنا من أجل اسقاط نظام الاستبداد الأسدي المسبب الرئيس للإرهاب والتنظيمات الإرهابية التي نشأت، وبغية تجديد الأطر القيادية للثورة بعد أن ثبت عدم جدوى الإصلاحات الجزئية وتراجع أداء المجلس في الأشهر الستة الأخيرة وافتقاده للرؤية الاستراتيجية للعمل، وبقي الكثير من أعضاء المجلس لا يتبعون ولا يمثلون أي فصائل أو في أحسن الأحوال يمثلون بضع عشرات من المقاتلين غير فاعلين وغير مؤثرين في مجريات الثورة فأصبح المجلس مفرغًا من مضمونه وعاجزًا عن تحقيق الأهداف التي أنشأ من أجلها، وأمام هذا الواقع للمجلس يقتضي العمل الفوري على إعادة تنظيم المجلس وهيكليته ضمن الاستراتيجية الواضحة والمتكاملة والمتلازمة مع المسار السياسي لتحقيق أهداف الثورة وتطلعات الشعب السوري، ويضع أساس العمل العسكري والسياسي وقيادته ليكون في داخل سوريا".


 

وأكد المنسحبون: "نعاهد الله كما أننا نعاهد الشعب السوري بمواصلة العمل الثوري حتى تحرير كامل التراب السوري وتطهيره".


 

وأفاد مصدر عسكري، رفض الإفصاح عن اسمه، أن بعض من بقوا في المجالس العسكرية التابعة للحر لا يودون مقاتلة داعش


 

والمنسحبون الموقعون على البيان الذي صدر عنهم هم:

منذر سراس قائد فيلق الشام

النقيب خالد الخالد حركة حزم

يوسف الحسن جبهة حق

العقيد عرفات الحمود جبهة ثوار سوريا

جمال المعروف قائد جبهة ثوار

العقيد قاسم سعد الدين ممثلاً لعدد من الفصائل بحمص

فادي العاسمي

فرج الحمود المجلس العسكري للرقة

إبراهيم الطواشي اللواء الأول بدمشق

 

اقرأ أيضًا:

فرانس برس: المهاجرون يراهنون على الموت هربا من مصر

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان