رئيس التحرير: عادل صبري 09:41 صباحاً | الأربعاء 05 أغسطس 2020 م | 15 ذو الحجة 1441 هـ | الـقـاهـره °

4 أسباب أفشلت مفاوضات فلسطين وإسرائيل

4 أسباب أفشلت مفاوضات فلسطين وإسرائيل

العرب والعالم

عزام الأحمد وموسي ابو مرزوق

قبل استئنافها الثلاثاء بالقاهرة

4 أسباب أفشلت مفاوضات فلسطين وإسرائيل

أحمد درويش 21 سبتمبر 2014 14:31

 

بعد الإعلان عن بدء المفاوضات غير المباشرة بين الجانب الإسرائيلي والفلسطيني برعاية مصرية مرة أخرى، في القاهرة الثلاثاء القادم، عدّد خبراء 4 أسباب أدت لفشل المفاوضات السابقة، وتنوعت تلك الأسباب ما بين أسباب راجعة إلى الكيان الصهيوني أو إلى الخلاف الفلسطيني الداخلي، وأسباب ناتجة عن العلاقة المتوترة بين حركة حماس والنظام الجديد في مصر بعد 3 يوليو 2013.

 

وتنطلق جلسات تفاهم بين وفدي حماس وفتح يوم الاثنين قبل انطلاق المفاوضات للتوصل لنقاط متفق عليها قبل مناقشتها مع الجانب الإسرائيلي عبر مصر.

 

التعنت الإسرائيلي

 

وقال السفير رخا حسن عضو المجلس القومي للشئون الخارجية إن أحد أسباب فشل المفاوضات السابقة هو تعنت الجانب الإسرائيلي في المطالب.

 

وأضاف في تصريح خاص لـ "مصر العربية" أن سبب ذلك أن من يتقلد وزارة الخارجية الإسرائيلية هو "إيفيجدور ليبرمان" وهو يميني متطرف؛ فالجانب الإسرائيلي -حسب رأيه-يلعب على عامل الوقت ويدرس رد الفعل جيدًا.

 

وأردف قائلا: إسرائيل تتبعت موقف حماس من المبادرة المصرية وحين وجدتها ترفض المبادرة استغلت هذا في إفشال المفاوضات كي " تدك " غزة، مطالبًا حماس بألّا تتعجل هي الأخرى في تنفيذ كافة المطالب في وقت واحد.

 

اختلاف الوفد الفلسطيني

 

فيما قال د. كمال حبيب أستاذ العلوم السياسية إننا عدنا لنقطة الصفر مرة أخرى مع اختلاف الوفد الفلسطيني، فعلينا إتمام المصالحة قبل البدء في المفاوضات مع الجانب الإسرائيلي.

 

بينما أيّد حبيب في تصريح خاص لـ "مصر العربية" أن أحد أهم أسباب إفشال المفاوضات السابقة هو تعنت الجانب الإسرائيلي، قائلًا: التفاوض معهم صعب للغاية.

 

الاستقطابات الإقليمية للمقاومة

 

كما رجح حبيب أن تكون التدخلات القطرية والتركية في شحن قادة حماس ضد القيادة السياسية لمصر –بحسب رأيه-هي أحد عوامل إفشال المفاوضات؛ وخاصة أنه كان من الواضح للعيان أن هناك اختلافا في وجهات النظر بين النظام المصري وقادة حماس.

 

وتابع: الحديث عن عداء مصري للفصائل المقاومة هو حديث غير منطقي؛ فمصر تدافع عن حق الفلسطينيين في الدفاع عن أرضهم.

 

الحساسية بين مصر وحماس

 

وقال د. عادل عامر الباحث السياسي إنه بعد الإطاحة بحكم الرئيس المعزول محمد مرسي حدث خلاف حاد بين حركة حماس والسلطة الجديدة في مصر، على حد قوله.

 

وأرجع عامر ذلك كأحد أسباب فشل المفاوضات السابقة؛ وخاصة أنه طوال الوقت كانت هناك شكوك بين الجانبين، أفقدت كل طرف الثقة في الطرف الآخر.

 

وتابع في تصريح خاص: على حركة حماس أن تنظر لمكاسبها وحدها فقط وألا تقحم ذاتها في خلاف بين السلطة والإخوان في مصر، لأنها لن تحصل على مكاسب لو استمرت في ذلك.

 


اقرأ أيضا:


وزراء إسرائيليون: كرم السيسي يذهلنا والمبادرة من "علامات الساعة"

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان