رئيس التحرير: عادل صبري 01:18 مساءً | السبت 28 نوفمبر 2020 م | 12 ربيع الثاني 1442 هـ | الـقـاهـره °

القسام تقصف حيفا للمرة الأولى والقدس وتل أبيب

القسام تقصف حيفا للمرة الأولى والقدس وتل أبيب

العرب والعالم

صورة أرشيفية

القسام تقصف حيفا للمرة الأولى والقدس وتل أبيب

الأناضول 08 يوليو 2014 20:34

أعلنت كتائب عز الدين القسام الجناح المسلح لحركة "حماس" أنها قصفت مدن حيفا للمرة الأولى وتل أبيب والقدس واسدود الإسرائيلية بعدة صواريخ محلية الصنع في تطور نوعي منذ بدء العملية العسكرية الإسرائيلية على قطاع غزة أمس.

 

وقالت كتائب القسام في تصريح صحفي مساء اليوم الثلاثاء:" تمكنا من قصف مدينة حيفا شمالي إسرائيل لأول مرة بصاروخ (R 160)، ومدينتي تل أبيب والقدس وسط إسرائيل بـ 4 صواريخ (M75) لكل منهما واسدود جنوبا بـ 38 صاروخ غراد".

 

وأضافت كتائب القسام أنها "استخدمت لأول مرة صواريخ R160 محلية الصنع لقصف مدينة حيفا للمرة الأولى في تاريخ الصراع مع إسرائيل".

 

وأوضحت أنها أطلقت اسم "R160" على صاروخها الجديد "تيمنا بالشهيد عبد العزيز الرنتيسي" أحد أبرز قادة ومؤسسي حركة "حماس".

 

ولم يتسن الحصول على تعليق فوري من السلطات الإسرائيلية حول هذا القصف أو ما خلفه من أضرار مادية أو خسائر بشرية.

 

وكانت كتائب القسام قد استخدمت صاروخ "M75" محلي الصنع لقصف مدينتي تل أبيب والقدس وسط إسرائيل في نوفمبر من العام 2012.

 

وفي وقت سابق، قالت كتائب عز الدين القسام الجناح المسلح لحركة "حماس" إنها فجرت نفقا أسفل موقع عسكري إسرائيلي جنوب قطاع غزة، فيما أكدت إسرائيل نبأ التفجير، مشيرة إلى أنه لم يسفر عن إصابات أو أضرار.

 

ومنذ إطلاق الجيش الإسرائيلي، أمس الاثنين، عملية "الجرف الصامد"، ضد قطاع غزة خلف القصف الإسرائيلي 17 قتيلا و112 مصابا، بحسب مصادر طبية فلسطينية.

 

وبخلاف هذه الحصيلة قالت كتائب عز الدين القسام إن مجموعة من عناصرها اقتحمت قاعدة "زيكيم" الإسرائيلية، وكبدتها خسائر كبيرة في صفوف جنودها، فيما قالت وسائل إعلام إسرائيلية إن 4 فلسطينيين قتلوا لدى محاولتهما التسلل إلى منطقة "زيكيم" التي تضم منطقة سكنية وأخرى عسكرية.

 

من ناحية أخرى، أعلنت مصلحة السجون الإسرائيلية نقل 200 أسير فلسطيني ومعتقل جنائي من سجن عسقلان ، جنوبي إسرائيل، إلى سجون أخرى على خلفية الأوضاع الأمنية، في سابقة هي الأولى من نوعها في تاريخ إسرائيل، بحسب القناة الأولى الإسرائيلية.

 

وسقطت العديد من الصواريخ في عسقلان منذ مساء أمس، ومازالت صفارات الإنذار تدوي في عسقلان.

 

وأعلن الجيش الإسرائيلي أمس عن بدء عمليته العسكرية على قطاع غزة، تحت اسم "الجرف الصامد" ضد حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، لوقف ما أسماه "إطلاق الصواريخ من القطاع على جنوبي إسرائيل".

 

وأفادت وسائل إعلام إسرائيلية في وقت سابق اليوم الثلاثاء أن المجلس الوزاري المصغر للشؤون الأمنية والسياسية صادق، اليوم الثلاثاء، على استدعاء 40 ألفا من قوات الاحتياط في الجيش الإسرائيلي، استعداداً لـ"عملية برية محتملة" ضد قطاع غزة

 

اقرأ أيضا: 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان