رئيس التحرير: عادل صبري 05:37 مساءً | الجمعة 07 أغسطس 2020 م | 17 ذو الحجة 1441 هـ | الـقـاهـره °

البرلمان العراقي ينعقد وسط انقسامات

البرلمان العراقي ينعقد وسط انقسامات

العرب والعالم

رئيس الوزراء العراقى نورى المالكى وزعيم التيار الصدرى مقتدى الصدر

البرلمان العراقي ينعقد وسط انقسامات

وكالات 01 يوليو 2014 07:26

بدأ العد التنازلي لانعقاد الجلسة الأولى لمجلس النواب العراقي الجديد اليوم الثلاثاء، التي يصفها مراقبون للشأن العراقي بالمصيرية، بينما لا يرى فيها آخرون غير جلسة كلاسيكية أبرز ما ستتضمنه حلف الأعضاء الجدد لليمين ومشاورات بين الكتل لتحديد المرشحين للرئاسات الثلاث.



وفي الوقت الذي تتسارع فيه وتيرة المعارك على الأرض في محاولة لإعادة سيطرة قوات الجيش العراقي على ما استولت عليه الجماعات المسلحة من مناطق في شمال غرب العراق، يرى القادة السياسيون في البلاد وعلى رأسهم المرشد الأعلى علي السيستاني والزعيم الشيعي مقتدى الصدر، أن حل الازمة الأمنية يكمن بحل المعضلة السياسية والتوافق على 3 أسماء تملأ فراغ رئاسات "الحكومة والنواب والجمهورية".

جلسة مصيرية

 

وفي غضون ذلك، وصف زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، أمس الإثنين، جلسة البرلمان المقرر عقدها اليوم الثلاثاء بـ"المصيرية"، وفيما شدد على ضرورة أن تعاد هيبة البرلمان من خلال جلسته الأولى، نصح رئيس الوزراء نوري المالكي بعدم الترشيح لولاية ثالثة.

وأوضح الصدر في بيان أمس، "انا أعتبر هذه الجلسة لمجلس النواب جلسة لابد أن تنعقد بموعدها المحدد فإنها مصيرية.. وحسب علمي فإن الشعب العراقي ينتظرها بفارغ الصبر لإنهاء معاناته الخدمية والإنسانية".

وأضاف أنه يضع نصائح في محاولة لإنهاء المعاناة منها أن "حضور الجلسة مهم جدا لذا أهيب بجميع الكتل حضورها وتعدي كل الخلافات التي أوصلت البلد إلى هاوية الجوع والخوف والحرب".

واشار الصدر إلى أنه "يتعين على جميع الكتل تقديم مرشحيها للرئاسات الثلاث كما دعا قادة ائتلاف دولة القانون غلى ترشيح مرشح لمنصب رئاسة الوزراء بوجه جديد".

وقال الصدر مخاطبا المالكي "انصح الأخ المالكي أن يكون مقدما للمصالح العامة على الخاصة وأن لا يرشح نفسه لولاية ثالثة".



السنة يشكلون "تحالف القوى العراقية"

مقابل ذلك، أعلن ائتلاف متحدون للإصلاح، عن تشكيل تحالف القوى العراقية كـ"إطار جامع للقوى السياسية المتمثلة بمتحدون والعربية والوفاء للأنبار وديالى هويتنا وعدد من النواب المستقلين، ليكون الممثل السياسي للمحافظات الست".

وأوضح ائتلاف متحدون في بيان، صدر الاثنين، وتلقته شبكة "إرم"، إن "التحالف سيكون معبراً عن إرادة جماهير المحافظات الست في تحقيق الشراكة الحقيقية والتوازن وتلبية المطالب والحقوق، من أجل البدء ببرنامج يتضمن مشروعاً للإصلاح الوطني والتغيير، ووضع سياسات جديدة لا تهميش فيها ولا إقصاء"، مبيناً أن "الخلاص من الأزمة وانقاذ العراق يتطلب جهدا وطنيا وتضحية، وهذا ما تنادت عليه الكتل المشاركة في هذا التجمع الوطني".

وأضاف متحدون في بيانه "اننا مطالبون أكثر من أي وقت مضى أن نوحد جهودنا ونعمل سوية انتصارا لشعبنا ومطالبه الأساسية في الحياة الكريمة والمستقبل الآمن" مشيراً إلى أن "الدعوة مفتوحة للقوى والشخصيات الأخرى للدخول في هذا التحالف".

وتابع ائتلاف متحدون ان "تحالف القوى العراقية يطالب التحالف الوطني والتحالف الكردستاني بتقديم مرشحيهم للرئاسات وفق رؤية قائمة على التغيير والإصلاح، وتشكيل حكومة ذات برنامج يلبي مطالب المواطنين".



الكتل السنية تؤجل تحديد مرشحها لرئاسة "النواب"

الى ذلك، أعلن كتلة متحدون، عن عدم توصل مكوناتها لاختيار مرشح عنها لرئاسة مجلس النواب العراقي الجديد، كاشفة عن أنها لن تقدم مرشحها لرئاسة المجلس اليوم الثلاثاء خلال الجلسة الاولى للمجلس.

واستبعدت الكتلة "توصل الكتل السياسية المنضوية داخل كتلة متحدون وبقية الكتل السنية لاتفاق حول مرشح لمنصب رئيس مجلس النواب بسبب الوضع الأمني الذي تشهده المناطق الغربية (السنية) وسيطرة المسلحين عليها"، مضيفة أن "هناك سببا أخر يقف أمام الإعلان عن مرشح الكتل السنية لرئاسة مجلس النواب، وهو انتظار الإعلان عن مرشحي الكتل الكردستانية لمنصب رئيس الجمهورية وكذلك مرشح التحالف الوطني لمنصب رئيس الوزراء الاتحادي".

وأشارت الى أن "جلسة مجلس النواب اليوم ستشهد أداء اليمين الدستوري لأعضاء مجلس النواب الجدد وكذلك عقد لقاءات بين الكتل السياسية للتوصل إلى اتفاق لمرشحي الرئاسات الثلاث (الجمهورية، الوزراء، النواب)".

اقرا ايضا

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان