رئيس التحرير: عادل صبري 09:17 صباحاً | الاثنين 13 يوليو 2020 م | 22 ذو القعدة 1441 هـ | الـقـاهـره °

6 آلاف عنصر أمن للإنهاء اشتباكات غرداية الجزائرية

6  آلاف عنصر أمن للإنهاء اشتباكات غرداية الجزائرية

العرب والعالم

اشتباكات غرداية الجزائرية

6 آلاف عنصر أمن للإنهاء اشتباكات غرداية الجزائرية

الأناضول 22 مارس 2014 21:21

زادت الحكومة الجزائرية عدد عناصر قوات الأمن في مدنية غرداية، جنوبي البلاد، إلى حوالي ستة آلاف عنصر من الشرطة والدرك الوطني، لإنهاء اشتباكات مذهبية متقطعة تشهدها المدينة منذ شهور.

 

وقال مصدر أمني في ولاية غرداية، اليوم السبت، إن "تعداد قوات الشرطة الموجودة حاليا في مدينة غرداية يتعدى الأربعة آلاف شرطي يتوزعون ضمن 30 وحدة".

 

فيما أفاد مصدر في الدرك الوطني (تابعة لوزارة الدفاع) بأن "تعداد قوات الدرك في المدينة يقترب من الـ2000 عنصر يتواجدون في العديد من النقاط الساخنة بالمدينة".

 

وكان عدد أفراد الأمن، قبل زيارة رئيس الوزراء الجزائري، يوسف يوسفي، السبت الماضي، إلى غرداية، قرابة الثلاثة آلاف عنصر، وهو ما انتقدته شخصية بارزة رأت أن عدد قوات الأمن قليل مما يسهم في استمرار الاشتباكات.

 

وزار يوسفي غرداية لبحث سبل وقف المواجهات المذهبية بين المالكيين العرب والإباضيين الأمازيغ في المدينة.

 

وعقب الزيارة، قررت الحكومة الجزائرية إرسال تعزيزات أمنية جديدة إلى غرداية، للسيطرة على المواجهات المذهبية.

 

وعاد الهدوء الحذر إلى المدينة الأسبوع الماضي، بعد أن خلفت أحداث العنف حالة خراب وقالت الحكومة إنها ستدرس منح تعويضات للمتضررين.

 

ومنذ يوم 22 ديسمبر الماضي، تشهد غرداية، التي يقيم بها مواطنون أمازيغ يعتنقون المذهب الإباضي وعرب سنة يعتنقون المذهب المالكي، أعمال عنف مذهبية متقطعة، أسفرت عن مقتل ثمانية أشخاص، وإصابة المئات.

 

روابط ذات صلة:

 

انتحار شرطي جزائري بمحافظة شهدت مواجهات مذهبية

السجن لـ18 من موقوفي أعمال العنف بالجزائر

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان